مقالة مرشحة للجودة

الخوجة

من ويكي شيعة
اذهب إلى: تصفح، ابحث
المعلومات العامة
المؤسس بير صدر الدين
سنة التأسيس سنة 1400 م
الحدود الجغرافية بلدان مختلفة
أهم المدن سند، ومومباي
الدول الهند، فباكستان، ثم مختلف البلدان
المعلومات الدينية
من فرق الإسماعيلية
الدعاة آقا خان المحلاتي
الأوضاع الراهنة

الخُوجة، هم جماعة من المسلمين الهنود الذين اعتنقوا الإسلام في القرن الخامس عشر للميلاد، تعود الخوجة في أصولهم إلى الهندوس، ومالوا إلى الإسلام من قبل شخص باسم "بير صدر الدين"، واتسموا بهذا العنوان، ولفظ الخوجة مأخوذ من "خواجة" وهو بمعنى "الكبير".

وتتكون ديانة الخوجة من معتقدات مزيجة بين الهندوس والشريعة الإسلامية، لكنها في القرن التاسع عشر للميلاد تعرفوا على أحكام الإسلام من قبل آقاخان المحلاتي (آقا خان الأول)، وصاروا شيعة إسماعيلية، ويعد آقاخان المحلاتي أول إمام لهؤلاء الخوجة.

وفي أواخر القرن التاسع عشر للميلاد وإثر تشدد آقاخان تسنن جماعة من هؤلاء الخوجة، وتشيّع جماعة أخرى منهم، وأصبحوا من الشيعة الاثني عشرية، وأطلقت عليهم الخوجة الاثنا عشرية.

انتشر الخوجة في الوقت الراهن في كثير من بلدان العالم، منها: الهند، وباكستان، وتنزانيا، وكنيا، والولايات المتحدة، وكندا، وبريطانيا، وفرنسا.

التاريخ

آقاخان المحلاتي أول إمام للخوجة

في سنة 1400 م[1] (القرن التاسع للهجرة) ورد شخص باسم بير (الشيخ) صدر الدين لـمدينة سند الهندية، وتمكن من التغلغل بين المزارعين وأصحاب الأراضي المتمولين، وأن يدعوهم إلى ديانة أطلق عليها طريق الحقيقة.[2]

وكان صدر الدين يسمي من يعتنق ديانته بـ "الخوجة"،[3] وكلمة الخوجة مأخوذة من كلمة فارسية "خواجة" وهي بمعنى "السيد" و"الكبير".[4]

وهناك أخبار متفاوتة حول مذهب صدر الدين، فبعض المؤرخين يعدونه من كبار الدراويش الإيرانية، وتقول الخوجة الاثنا عشرية الشيعة: كان راهبا هندوسيا سرق أحد المعابد، ثم اختفى، وغيّر ظاهره؛ كي لا يعرف وعرّف نفسه من دعاة المذهب الإسماعيلي،[5] واستخدم عقائد الهندوس؛ ليحصل على مكانة بينهم ومن ثم استقطبهم، فعلى سبيل المثال قال لهم: إن الإمام علي (ع) هو الشخص العاشر الذي يتجسد الإله فيه، وأن الإمام حسب معتقدهم يسمى بـ"ويشنو المنتظر".[6]

المعتقدات

كانت معتقدات الخوجة في البداية مزيجة من معتقدات التصوف والهندوس،[7] فكانوا يعتقدون أن لله حلول في العالم، وبناء عليه جميع الكائنات في العالم يتمتعون بالذات الألوهية،[8] فمن معتقداتهم أن الله تجسد تسع مرات في صورة البشر،[9] ومعتقدهم هذا مأخوذ من عقائد الهندوس،[10] وحسب تعاليم بير صدر الدين أن الإمام علي (ع) هو التجسد العاشر لله.[11]

وفي سنة 1839 للميلاد رحل آقاخان المحلاتي إلى الهند، وتفقد الخوجة المتفرقون في مختلف بلاد الهند، وشجعهم للصلاة والصيام وزيارة الأئمة، وأصبحوا على المذهب الإسماعيلي على يده،[12] وبناء عليه، يعد المحلاتي أول إمام للخوجة.[13]

الانشقاق

تتحدث الوثائق التاريخية أن الخوجة في بداية الأمر لم يكونوا على علم بالخلاف بين مذهبي الشيعة والسنة،[14] فعندما طلب منهم آقاخان محلاتي أن يصبحوا شيعة قبلوا منه دون أية مقاومة.[15] لكن بعد فترة من الزمن، تمايل بعض الخوجة إلى المذهب السني؛ وذلك لتشدد آقاخان وتعصبه،[16] كما أن هناك من الخوجة التقوا بآية الله المازندراني في النجف في بداية السبعيات للقرن الثامن عشر 1870 م، وأخيرا اعتنق هؤلاء المذهب الشيعي الاثني العشري.[17]

التوزيع الجغرافي

كان الخوجة الأوائل يسكنون مدينة سند الهندية، لكن عندما جاء آقاخان إلى الهند في النصف الأول للقرن التاسع عشر للميلاد كانت الخوجة منتشرة في مختلف ولايات الهند ككوج، وغجرات، ومسقط، ومومباي،[18] وبعد الانشقاق الذي ظهر بين الخوجة، وذلك إثر مضايقات وتشدد أتباع آقاخان على الخوجة الاثني عشرية، وأسباب أخرى كالمجاعة، هاجرت الخوجة الاثنا عشرية في بداية القرن العشرين إلى شرق أفريقيا،[19] كما أن تقسيم الهند في سنة 1947 للميلاد كان السبب الآخر لرحلة جماعة أخرى من الخوجة إلى باكستان.[20]

دوجي جمال من قادة الخوجة الاثني عشرية

تتوزع جماعات الخوجة في الوقت الراهن في بلدان مختلفة، وهي:

فهذه مناطق تقطنها الخوجة في العالم.[21]

الخوجة الاثنا عشرية

تعتقد الخوجة الاثنا عشرية بالمذهب الشيعي الاثني عشري،[22] وتقلد من مراجع الدين الشيعة، وحسب إحصاء الفدرالية العالمية لجماعات الخوجة الاثني عشرية يبلغ عددهم في العالم125000 شخص،[23] ومعظمهم يسكنون في الهند وباكستان وتنزانيا، ومنهم أيضا يقطنون في بلدان مختلفة،[24] كالولايات المتحدة، وكندا.[25]

يعد الملا قادر حسين ودوجي جمال[26] من قادة الخوجة الشيعة،[27] ومن أبرز شخصياتها أيضا، هم: السيد سعيد أختر رضوي مؤسس بعثة بلال الإسلامية في تنزانيا، ومحمد علي جناح مؤسس الدولة الباكستانية.[28]

والفدرالية العالمية لجماعات الخوجة الاثني عشرية،[29] والمنظمة العالمية لتبليغ الإسلام والخدمات الإنسانية الشهير بـ"ويباز[30] وبعثة بلال الإسلامية،[31] من المنظمات الدولية لشيعة الخوجة.

الهوامش

  1. عرب‌احمدی، شیعیان خوجه اثناعشری در گستره جهان، ص 15.
  2. روغنی، شیعیان خوجه در آیینه تاریخ، ص 11.
  3. روغنی، شیعیان خوجه در آیینه تاریخ، ص 11.
  4. روغنی، شیعیان خوجه در آیینه تاریخ، ص 11.
  5. عرب‌احمدی، شیعیان خوجه اثناعشری در گستره جهان، ص 15.
  6. روغنی، شیعیان خوجه در آیینه تاریخ، ص 11.
  7. روغنی، شیعیان خوجه در آیینه تاریخ، ص 11.
  8. عرب‌احمدی، شیعیان خوجه اثناعشری در گستره جهان، ص 15.
  9. عرب‌احمدی، شیعیان خوجه اثناعشری در گستره جهان، ص 15.
  10. عرب‌احمدی، شیعیان خوجه اثناعشری در گستره جهان، ص 15.
  11. روغنی، شیعیان خوجه در آیینه تاریخ، ص 11.
  12. عرب‌احمدی، شیعیان خوجه اثناعشری در گستره جهان، ص 17.
  13. عرب‌احمدی، شیعیان خوجه اثناعشری در گستره جهان، ص 17.
  14. روغنی، شیعیان خوجه در آیینه تاریخ، ص 11.
  15. روغنی، شیعیان خوجه در آیینه تاریخ، ص 11 و12.
  16. عرب‌احمدی، شیعیان خوجه اثناعشری در گستره جهان، ص 18.
  17. عرب‌احمدی، شیعیان خوجه اثناعشری در گستره جهان، ص 19.
  18. روغنی، شیعیان خوجه در آیینه تاریخ، ص 11 و12.
  19. روغنی، شیعیان خوجه در آیینه تاریخ، ص 13 و12.
  20. روغنی، شیعیان خوجه در آیینه تاریخ، ص 14.
  21. روغنی، شیعیان خوجه در آیینه تاریخ، ص 14.
  22. عرب‌احمدی، شیعیان خوجه اثناعشری در گستره جهان، ص99.
  23. «About The World Federation of KSIMC»، موقع The World Federation of KSIMCf Of Khoja Shia Ithna-Asheri Muslim Communities، آخر مراجعة 20 آبان 1397ش.
  24. عرب‌احمدی، شیعیان خوجه اثناعشری در گستره جهان، ص171و277و286.
  25. عرب‌احمدی، شیعیان تانزانیا، 1379ش، ص40.
  26. روغنی، شیعیان خوجه در آئینه تاریخ، ص1.
  27. عرب‌احمدی، شیعیان خوجه اثناعشری در گستره جهان، ص340.
  28. روغنی، شیعیان خوجه در آئینه تاریخ، ص141 و142 و157.
  29. روغنی، شیعیان خوجه در آئینه تاریخ، ص24.
  30. عرب‌احمدی، شیعیان خوجه اثناعشری در گستره جهان، ص187.
  31. رنجبر شیرازی، شیعیان تانزانیا، ص77و78.

المصادر والمراجع