عيد

من ويكي شيعة
(بالتحويل من العيد)
اذهب إلى: تصفح، ابحث

العيد مناسبة للفرح والإبتهاج، تحتفل بها كلّ الأمم والملل وهي كثيرة لا تعدّ ولا تحصى، قد تكون لمناسبة عامّة أو خاصّة، يستفاد من هذه المناسبة في كلّ بلد وعند كلّ أمّة بالطّريقة الخاصّة بها, سواء كانت دينيّة أو ثقافيّة وأحياناً سياسيّة وتعبويّة، وتتخلّلها بعض الأمور التّجارية والأقتصادية لبعض الطّبقات الإجتماعيّة. وقد ذكر اللّه تعالى العيد باسم الفرح، قال تعالى: {قُلْ بِفَضْلِ اللهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ}[1].


المعنى اللغوي

في المعجم الوسيط: العيد هو ما يعود من هم أَو مرض أَو شوق أَو نحوه، وكل يوم يحتفل فِيه بذكرى كرِيمة أَو حبيبة، وجمعه أعياد.

وقال ابن الأعرابي: سمي العيد عيداً لأنه يعود كل سنة بفرح مجدد [2].


الحكمة من اتخاذ العيد

تعود هذه المناسبة بالخير والغبطة والسرور على المسلمين بعد قيام بواجب يتكرر كل مدة من الزمن ، أو احتفاء بذكرى عزيزة ، أو حصولهم على مرادهم مما تهفو له قلوبهم .

والعيد يومُ شكر لله على ما أنعم من فضله، وما وفق من طاعته، ويوم راحة نفسية بعد أداء الفريضة، ويوم مكافأة إلهية كريمة ليعرف المسلم قدر ما قدم، وقيمة ما عمل، وتشجيعا له على متابعة أمر الله، والسير على منهجه حتى يلقى يوم عيده الأكبر بلقاء وجه ربه الكريم.

المعايدة بين المسلمين

اعتاد المسلمون تبادل التهاني والتبريك بعد أداء الصلاة ، والغالب والشائع استعماله "أسعد الله أيامك" أو "كل عام وأنت بخير" أو "كل سنة وأنت طيّب" أو "من العائدين الفائزين" .

وفي الرواية عن محمد بن الفضل، عن الإمام الرضا (عليه السلام) أنه قال لبعض مواليه يوم الفطر وهو يدعو له: «يا فلان تقبل الله منك ومنا» ، ثم أقام حتى كان يوم الأضحى، فقال له: «يا فلان تقبل الله منا ومنك» ، قال: فقلت له: يا ابن رسول الله ، قلت في الفطر شيئاً وتقول في الأضحى غيره؟ قال: فقال: «نعم ، إني قلت له في الفطر: تقبل الله منك ومنا ؛ لأنه فعل مثل فعلي ؛ وتأسيت أنا وهو في الفعل ، وقلت له في الأضحى: تقبل الله منا ومنك ؛ لأنه يمكننا أن نضحي ولا يمكنه أن يضحى ، فقد فعلنا نحن غير فعله»[3].


الأعياد الدينية عند المسلمين

على الرغم من أن الرواية تصرح بأن يوم الجمعة هو يوم عيد إلاّ أنه لا يُحتفل به كمناسبة دورية ذات مظاهر معينة، ولكنه عُرف بين المسلمين بأنه عيد، مضافاً إلى بعض المناسبات المختلفة بين فرق المسلمين.


أعياد المسملين عامة

أعياد الشيعة

مضافاً إلى الفطر و الأضحى هناك مناسبات يحتفل بها الشيعة باسم العيد، ومنها:

أعياد الديانات الأخرى

  • الكريسمس أو رأس السنة .
  • عيد الصعود، عند المسيحيين، وهو صعود يسوع إلى السماء[4].
  • عيد الفصح المسيحي، ويُعرف أيضاً بـ"ايستر" ـ "Easter" .
  • عيد الفصح اليهودي .

أيام ومناسبات أخرى

المناسبة التاريخ
عيد الأم 21 مارس
يوم المرأة 8 مارس ، وعند الشيعة 20 جمادى الثانية يوم مولد السيدة فاطمة الزهراء (عليها السلام)
اليوم العالمي للتمريض 12 مايو ، وعند الشيعة 5 جمادى الأولى مولد السيدة زينب (عليها السلام)
يوم الجريح 4 شعبان يحتفل به الشيعة بمولد العباس بن علي بن أبي طالب (عليهما السلام)
يوم الأب ثالث يوم أحد من شهر يونيو
عيد النوروز 21 مارس، أول أيام فصل الربيع
اليوم العالمي لمحو الأمية 8 أغسطس
اليوم العالمي للشباب 12 أغسطس ، وعند الشيعة 11 شعبان مولد علي الأكبر (عليه السلام)
يوم الصحة العالمي 17 أبريل
يوم البيئة العالمي 5 يونيو
اليوم العالمي لحقوق الإنسان 10 ديسمبر
يوم المعلم 5 أكتوبر ، ويختلف أيضاً من بلد إلى بلد، وفي جمهورية إيران الإسلامية يوم 12 أرديبهشت / 2 مايو يوم استشهاد الشيخ مرتضى المطهري
اليوم الدولي لمحو الأمية 8 سبتمبر
اليوم العالمي لمكافحة المخدرات 26 يونيو


أسبوع ومناسبات عالمية

المناسبة التاريخ
أسبوع الوحدة الإسلامية من 12 إلى 17 ربيع الأول


الهوامش

  1. سورة يونس، الآية 58
  2. ابن منظور، لسان العرب ج 3 ص 319
  3. الكليني، الكافي ج 4 ص 181 ح 4
  4. جاء في سفر أعمال الرسل هذه الكلمات عن صعود المسيح إلى السماء كما يعتقدون:
    • "ولما قال هذا ارتفع وهم ينظرون وأخذته سحابة عن أعينهم" (1: 9)
    • "وأخرجهم خارجاً إلى بيت عينيا ورفع يديه وباركهم وفيما هو يباركهم أنفرد عنهم وأصعد إلى السماء" (لو 5:24).