مكتبة آية الله المرعشي النجفي

من ويكي شيعة
اذهب إلى: تصفح، ابحث
مكتبة آية الله المرعشي النجفي

مكتبة آية الله المرعشي النجفي، أضخم مكتبة للمخطوطات في الجمهورية الإسلامية الإيرانية، وتحتل المرتبة الثالثة في العالم الإسلامي. وتقع في مدينة قم المقدسة.

بلغ عدد العناوين التي تحتويها المكتبة في عام 1393ش/2014م، حوالي 31000 عنوان، مشتملة على أكثر من 60000 مجلد.

وفي المدخل الرئيسي تقع مقبرة مؤسس المكتبة آية الله العظمى المرعشي النجفي.

تاريخها

في العراق

تعود البذور الأولى لتأسيس هذه المكتبة إلى الفترة الزمنية التي كان بها آية الله مرعشي النجفي يدرس في الحوزة العلمية في النجف الأشرف. وشكلت كل من الحالة المادية السيئة وأصحاب النفوذ الأقوياء الذين كانوا يهرّبون التراث الثقافي الإسلامي إلى خارج البلاد الإسلامية عائقاً أمام جهود آية الله مرعشي النجفي. حتى أنه تعرض للاعتقال بسبب اصطدامه مع القنصل البريطاني في العراق أثناء شرائه إحدى النسخ الخطية القديمة، وقضى ليلته آنذاك في السجن.

عمل آية الله مرعشي النجفي بعد الانتهاء من الدراسة والبحث العلمي على التقليل من مصاريفه اليومية، واستئجار الصلاة والصوم، وحذف وجبة غذائية يومية، وكذلك العمل ليلاً في مطاحن الأرز بالنجف الأشرف، لكي يقوم باقتناء وجمع التراث والمخطوطات الإسلامية، وفي نهاية المطاف حصل على مجموعة نادرة من النسخ الخطية القديمة والكتب المطبوعة.

في ايران

ومع هجرة آية الله مرعشي النجفي من العراق إلى إيران عام 1342 هـ، نقل معه المجموعات الكبيرة التي حصل عليها في النجف، واحتفظ بها في منزله الشخصي، وداوم على جمع النسخ الخطية النادرة الأخرى. وفي تلك الفترة كان يفد على مدينة قم كبار أساتذة الجامعات ليستفيدوا من المخطوطات النادرة الموجودة في منزله، والتي لا يجدوها في أي مكتبة أخرى. وكان منهم آقا بزرگ الطهراني صاحب كتاب "الذريعة"، والذي يذكر في كتابه أنه اعتمد بشكل كبير على هذه المكتبة في تأليفه.

وبعد تأسيس آية الله مرعشي النجفي للمدرسة المرعشية عام 1385 هـ، 1965 م، أسس أول مكتبة صغيرة في غرفتي المدرسة. وفي الثالث من شعبان بنفس العام، افتتح بحضور مجموعة من العلماء وأساتذة الحوزة العلمية في قم مكتبة جديدة في الطابق الثالث من المدرسة المرعشية ضمت مجموعة من الكتب المطبوعة وأخرى من النسخ الخطية القديمة.

وبعد أربع سنوات، تم شراء الأرض المواجهة للمدرسة المرعشية التي كانت تحتوي على المكتبة والتي كانت تبلغ مساحتها حوالي 1000 متر مربع. وفي عام 1390 هـ، 1970 م، وضع آية الله مرعشي النجفي حجر الأساس لإنشاء المكتبة الكبيرة. وفي 15 شعبان عام 1394 هـ/3 سبتمبر 1974 م، افتتحت "مكتبة آية الله العظمى المرعشي النجفي العامة " التي احتوت على أكثر من 16000 مجلد من الكتب الخطية والمطبوعة. وفي عام 1979 م تم شراء 500 متر مربع أخرى من الجهة الغربية للمكتبة، وضمت إليها فيما بعد، وأصبحت مساحة المكتبة الإجمالية على هذا النحو، مشتملة على 5 طوابق، تبلغ 4500 متر مربع.

وفي تاريخ 15 آذار 1989 (وفق التقويم الفارسي: 24 اسفند 1367 الهجري الشمسي)، أصدر الإمام الخميني (ره) مرسوماً تنفيذياً يقتضي بتوسيع المكتبة. وعقب هذا المرسوم، قامت الدولة الإيرانية بإهداء البناء القديم التابع لشركة التأمينات الإيرانية إلى المكتبة، كما أقدمت على شراء البيوت الملاصقة لها وضمها إليها، وفي المجمل ومن دون البناء القديم للمكتبة، أصبحت مساحة أرضها 2400 متر مربع. وبعد ذلك بدأت توضع الدراسات والمخططات التنفيذية لإحداث بناء جديد للمكتبة، ومن أجل ذلك قام عدد من الخبراء الإيرانيين بالسفر إلى الدول المختلفة للاطلاع على أبنية المكتبات المهمة لديهم. وبعد البحث والتدقيق وتقديم التقارير النهائية، وضع في تاريخ 20 ذي الحجة 1410 هـ/13/7/1990 م، حجر الأساس للمبنى الجديد لمكتبة آية الله مرعشي النجفي من خلال مراسم عامة.

أقسام المكتبة

تتكون مكتبة آية الله العظمى مرعشي النجفي من أقسامٍ عدة، وذلك من أجل تحقيق الأهداف التي أنشئت من أجلها، وتخضع هذه الأقسام لرئاسة المكتبة بشكل مباشر.

وأقسام المكتبة هي:

قسم الرئاسة والإدارة

يعتبر المدير أعلى منصب وهو المسؤول عن كل الأمور التي تخص المكتبة، ومنذ عام 1966 (مايطابق: 1345 الهجري الشمسي) تولى السيد محمود المرعشي الإبن الأكبر وخليفة المؤسس، رئاسة شؤون المكتبة.

وينقسم قسم الإدارة والرئاسة إلى:

  1. الأوقاف المرتبطة بالمكتبة: وتشمل عدد من الأبنية السكنية والمحلات التجارية في قم، طهران واصفهان والتي جعلها المتبرعين في السنوات السابقة وقفاً خاصاً للمكتبة.
  2. العلاقات العامة والشؤون الدولية: وهو القسم المسؤول عن التنسيق ووضع الخطط والبرامج للضيوف والزوار الإيرانيين والخارجين، وأيضاً إنشاء وتنظيم أخبار المكتبة والتصريح بها للصحفيين ووسائل الإعلام المختلفة.
  3. المراسم والاستقبال: وهو القسم المسؤول عن استقبال الضيوف والزوار الداخليين والخارجيين.
  4. السکرتاریة: وهو القسم المسؤول عن كل المراسلات الخاصة للمكتبة، سواء كانت داخلية أو خارجية.
  5. القسم النسائي: يقصد من القسم النسائي بمعنى وصول الباحثات الأكاديميات إلى المنابع والمحفوظات العلمية الموجودة في المكتبة.
  6. المراسلة: وهو القسم المسؤول عن إرسال الكتب من قبل المكتبة إلى الأشخاص والمراكز المختلفة، ويتم الحصول عليها بواسطة قسم المراسلة التابعة للسكرتارية.

مركز خدمة المراجعين

تتركز مهمة مركز خدمة المراجعين الإجابة على أسئلتهم سواءٌ كانوا مراجعيين عاديين أو متخصصين، والباحثين نساءٌ كانوا أم رجال. أقسام هذا المركز بالترتيب هي:

  1. قاعة ابن سينا الكبيرة: يمكن للجميع الاستفاده من هذه القاعة، وتبلغ مساحتها حوالي 2200 متر مربع.
  2. القاعة الخاصة بالكتب الحوزورية: يمكن لطلاب الحوزة العلمية الاستفادة من الكتب الموجودة في هذه القاعة من خلال ابراز أي هوية شخصية، ولا يوجد حاجة إلى بطاقة العضوية في المكتبة.
  3. قاعة خواجه نصير الدين الطوسي: تختص هذه القاعة التي تحتوي على 200 مقعد بإقامة المعارض والاجتماعات المختلفة، وخصوصاً المعارض التخصصية للكتب التحقيقية والمراجع والنسخ الخاصة.
  4. قاعة الشيخ المفيد: يقام في هذه القاعة المؤتمرات والجلسات المختلفة الخاصة بالمكتبة.
  5. متجر الکتاب: يعرض في المتجر مجلات المكتبة ومجلات وكتب المؤسسات المختلفة لعوام الناس لشرائها.

مركز المصادر والخدمات الخاصة

الآثار الخطية الموجودة في مكتبة آية الله المرعشي النجفي

يعتبر هذا المركز من الأقسام الأساسية للمكتبة، ويوجد به الأقسام التالية:

  1. خزانة النسخ الخطية.
  2. خزانة النسخ المصورة.
  3. خزانة الأفلام المصغرة.
  4. خزانة الوثائق المكتوبة.
  5. المعرض الدائم لعينات من المخطوطات الخطية الخاصة بالمكتبة.
  6. خزانة المخطوطات المطبوعة القديمة جداً.
  7. خزانة المخطوطات النادرة المطبوعة على الحجر.
  8. الخزانات المركزية للكتب المطبوعة باللغة الفارسية، العربية، التركية، والأوردو، وغير اللاتينية.
  9. خزانة الصحف والمجلات الدورية.
  10. خزانة الكتب المرجعية والرفوف والمفتوحة.
  11. خزانة تضم قائمة بالنسخ الخطية الإسلامية في المكتبات العالمية.
  12. خزانة الكتب المطبوعة والمجلات والصحف اللاتينية.
  13. أرشيف الكتب الممنوعة.
  14. خزانة الأطاليس والخرائط الجغرافية.
  15. خزانة الكتب المعاد طباعتها.
  16. قاعة الشيخ الطوسي الكبيرة.
  17. القسم الخاص بالباحثين يضم النسخ الخطية والوثائق المكتوبة.
  18. مرکز قم للمعرفة.
  19. قسم علم الأنساب.
  20. قسم القائمة الشبكية للنسخ الخطية الموجودة في المكتبة.
  21. قسم متابعة وتنظيم وتوزيع الآثار العلمية لمؤسس المكتبة.
  22. قسم التصحيح والتحقيق واجراء الأبحاث للنسخ الخطية الإسلامية.

مركز الشؤون الإدارية

يحتوي مركز خدمة الدعم الإداري على العديد من الأقسام المختلفة، منها:

  1. الشؤون المالية: في هذا القسم، تخضع كل الفواتير المالية بما فیها شراء الكتب والمستلزمات والتجهيزات للمراجعة، وبعد تأييدها من المراقب والمسؤول المالي، تعرض على القائم بأعمال المكتبة لكي يأمر بصرفها. كانت مؤسس المكتبة عندما كان على قيد الحياة، يؤمن بنفسه جميع المصاريف المالية والعمرانية الخاصة بالمكتبة، وبعد وفاة آية الله النجفي وبناءً على القرار الذي وافق عليه أعضاء مجلس الشورى الإسلامي والذي نصّ على تأمين الدولة كافة المصاريف الخاصة بالمكتبة باستثناء ستة إلى سبعة بالمئة يتم تأمينيها من تبرعات الناس أو عن طريق القائم بأعمال المكتبة.
  2. قسم أمور الموظفين واختيارهم: يتولى هذا القسم مسؤولية ترتيب الأوضاع لاختيار الموظفين للمكتبة في حال الحاجة حتى المراحل النهائية.
  3. القسم التعليمي: تأسس هذا القسم من أجل الارتقاء العلمي والتخصصي لموظفي المكتبة.

مركز الشؤون التنفيذية

تشكل مركز الشؤون التنفيذية من عدة أقسام ووحدات، وهي على الترتيب:

  1. قسم خدمة الحاسوب.
  2. شبکات الاتصال الداخلية والدولية.
  3. قسم الطباعة والنشر.
  4. شؤون المعارض.
  5. دار الضيافة.
  6. المطعم.
  7. مركز تحضير وتأمين موارد المكتبة.
  8. مختبر الصور والتصوير.
  9. المكتب الفني لاستشاري البناء.
  10. مكتب مجلة ميراث شهاب.
  11. مكتب طهران.
  12. مكتب الترجمة.
  13. مكتب الخطط والبرامج.
  14. الأمور المرتبطة بأقسام المكتبة.
  15. الوحدة الفنية.
  16. مركز الحماية الأمنية للمكتبة.
  17. وحدة الصيانة.

مركز الأبحاث والخدمات الفنية

تشكل مركز الأبحاث والخدمات الفنية من أقسام: الأختيار والتوصيات، الإعلان والتسجيل، مراجعة وإزالة الكتب الضارة، الاستعدادات، الفهرسة، الخدمات الفنية، الإيداع، معهد ومركز الحاسب. تآسس وبدأ هذا المركز بأداء وظيفته في عام 1375 ش بقرار من الوصي على المكتبة. والهدف من إنشاء هذا المركز إيجاد نظام مركزي للمعلومات، الدعم الفني، معايير الفهرسة، تشكيل المجموعة، البرمجة وإدارة شبكة الحواسيب لتقديم أفضل الخدمات التدريبية والتعليمية.

مركز حماية محفوظات ومصادر المكتبة

يتكفل هذا المركز بمسؤولية تحضير وإجراء البرامج العملية الخاصة بالحماية والحفاظ على وثائق ومحفوظات المكتبة، ويشتمل على العديد من الأقسام:

  1. الکشف عن الأضرار: يحتوي هذا القسم على مختبر متطور مهمته الكشف عن نوع الأضرار التي قد تلحق بالكتب والوثائق.
  2. مرکز حجر ومعالجة الكتب والوثائق: يطلق على هذا القسم اسم مستشفى الكتاب، يوجد في هذا القسم ثلاث أكشاك بخارية معدنية خارجية متقدمة مع معداتها الخاصة، تعمل على حجر الكتب والوثائق (المكتوبة وغير المكتوبة) المصابة لمدة 72 ساعة.
  3. مركز ترميم واصلاح الكتب الخطية والوثائق المكتوبة بخط اليد: يقوم عدد من الأفراد بإصلاح وإعادة رسم النسخ البالية والتالفة، ويحاولون قدر الإمكان الإستفادة من الطرق التقليدية في ذلك، وهذا المركز مجهز بمعدات متقدمة للغاية. منها:
  • مركز الفحص المجهري للمكتبة: يتعهد هذا المركز بالحفاظ على المخطوطات الخطية للتراث الثقافي وحمايتها، والهدف من تأسيس هذا القسم أيضاً صناعة الميكروفيلم للمخطوطات النادرة والثمينة في المكتبة.
  • المطبعة وتهيئة جلود الكتب المطبوعة: كل الكتب المطبوعة، والصور، الصحف والمجلات المختلفة، بما فيها العربية والفارسية واللاتينية، والتي تحتاج إلى الجلد النهائي أو الإصلاح، يتكفل هذا المركز بها.
  • قسم الإعلان عن الحرائق وإطفائها: تم تشكيل هذا القسم لزيادة عوامل الآمان في المكتبة، ووظيفته منع وقوع الحوادث الناجمة عن عدم الامتثال بقواعد السلامة العامة.

خزانة الأشياء الغير مكتوبة

  1. خزانة الأشياء الغير مكتوبة: في هذه الخزانة يتم الاحتفاظ بالأشياء الغير مكتوبة مثل الأشياء الصلبة، العملات، الطوابع الإيرانية والأجنبية القديمة، وألبومات الصور القديمة وعدد قليل من الاسطرلابات. والملفت للنظر في هذا المركز أنه يحتوي على مجموعة من الأقفال القديمة جداً والتي كانت منذ عدة قرون تخص أبواب مساجد أو مدارس سابقة. ناهيك عن وجود مجموعة من العملات القديمة التي تعود إلى حقبة ما قبل الإسلام وبعده حتى العصر القاجاري و96 قطعة منها ضربت في مدينة قم في العصور الماضية المختلفة.
  2. أرشيف مصادر الصوت والتصوير: في هذا الأرشيف يتم الاحتفاظ بعدد من أشرطة الفيديو وأقراص الكومبيوتر فضلاً عن العديد من التسجيلات الصوتية المختلفة سواء من الأحداث الهامة أو المقابلات مع الشخصيات والخطب التي يشرح بها مؤسس المكتبة كيفية تشكيلها.
  3. أرشيف الصور: في هذا الأرشيف يتم الاحتفاظ بالصور الملونة والبيضاء والسوداء القديمة، خصوصاً التي تعود إلى العصر القاجاري، فضلاً عن الصور التي تم التقاطها في الأحداث المختلفة منذ بدأية تأسيس المكتبة إلى زماننا الحاضر.

مركز موسوعة المكتبات العالمية

تعتبر موسوعة المكتبات العالمية إحدى الأقسام الثقافية والعلمية البحثية التابعة للمكتبة، تم تأسيسها في شهر أذر من عام 1370 ش لتدوين وتأليف موسوعة المكتبات التخصصية العالمية التي تحتوي على مجموعة من المخطوطات الإسلامية. والهدف من تأسيس هذه الموسوعة يأتي من أن المسلمين وبقية الشعوب ليس لديها معلومات دقيقة عن الحضارة والثقافة الإسلامية، وفي المقابل لا يتوفر المرجع والمصدر العلمي الجامع الذي يمكنه أن يحل محلها.

عدد كتب المكتبة

النسخ الخطية لمكتبة آية الله المرعشي النجفي

تعتبر مكتبة آية الله المرعشي النجفي من أكبر المكتبات في الجمهورية الإسلامية الإيرانية، ويأتي بعدها مكتبة مجلس الشورى الإسلامي ومكتبة العتبة الرضوية المقدسة. وتحتوي هذه المكتبة على الكثير من مخطوطات العالم الإسلامي، وفي وقتنا الحالي وبسبب احتوائها على مجموعة كبيرة من المخطوطات الإسلامية تصنف هذه المكتبة الأولى على مستوى الجمهورية الإسلامية الإيرانية والثالثة على مستوى العالم الإسلامي.[1]

  • يقدر عدد عناوين المخطوطات الموجودة في المكتبة اليوم حوالي 31 ألف عنوان مشتملةً على أكثر من 60000 مجلد، أكثر من 65 بالمئة منها باللغة العربية والباقي باللغة الفارسية، وقليلاً من التركية، الأوردو، الحبشية، اللاتينية، التترية، والبهلوية. عدد هذه المخطوطات ليس ثابتاً، إذ يزداد هذا العدد كل سنة من 750 إلى 1000 مخطوطة نادرة مختارة تضاف إلى الخزانة إما من خلال عمليات الشراء أو الإهداء. وهذه المخطوطات تحتوى على الكثير من الموضوعات منها: الفقه، الأصول، علم الكلام والعقائد، المنطق والفلسفة، العرفان والتصوف، الحديث، التفسير وعلوم القرآن، الأدبيات، الأخلاق، الطبيعيات، علم دراية وتراجم الرجال، الأنساب، العلوم الغربية والأعداد، الفيزياء، الكيمياء، الرياضيات، الجغرافيا، الهيئة، الفلك، الطب، والموسيقى. وبين هذه المحفوظات يوجد الكثير من المخطوطات الحصرية التي كتبها المؤلفون بأيديهم أو كُتبت برعايتهم. أقدم مخطوطة موجودة في المكتبة اليوم غير مؤرخة هي قسم من القرآن الكريم بالخط الكوفي من أواخر القرنين الثاني والثالث الهجريين، وأيضاً أقدم النسخ المؤرخة هي جزئين من القرآن الكريم بالخط الكوفي خطهما علي بن هلال المعروف بابن بوّاب في بغداد سنة 1002م/392هـ. كذلك جلدين من تفسير التبيان للشيخ الطوسي ويعود تاريخهما إلى 1074م/455هـ. ناهيك عن نهج البلاغة للشريف الرضي عام 469هـ وهي النسخة الأصلية وأقدم نسخة موجودة في العالم.
  • خزانة المخطوطات التصويرية والتي تشتمل على أكثر من أربعة ألاف مجلد وهُيأت من المخطوطات الخطية الثمينة الموجودة في المكتبات العالمية، وقليلاً منها من المكتبات الداخلية الإيرانية. وحتى الآن تم طباعة ونشر مجلدين يحتويان على آلاف الصور من خزانة المخطوطات التصويرية.
  • خزانة الميكروفيلم والميكروفيش تشكلت من جزئين: الجزء الأول من الميكروفيلمات تم تهيئته من أكثر من أربعة ألاف مخطوطة موجودة في المكتبات العالمية والبعض منها من المكتبات الداخلية الإيرانية، والجزء الأخر من المخطوطات الموجودة في خزانة المكتبة يبلغ عددها اليوم حوالي 12200، ووفقاً لإحصائيات السنوية للمخطوطات فإن هذه الرقم يتزايد كل عام. ناهيك عن وجود مجموعة عظيمة من الميكروفيشات لقوائم الكتب العالمية المطبوعة باللغات المختلفة والتي تحتوي على القائمة الأولى للكتب المطبوعة حتى نهاية عام 1995م وتشمل أكثر من خمسين مليون عنوان كتاب باللغات العالمية المختلفة.
مرقد آية الله المرعشي النجفي في مدخل المكتبة الرئيسي
  • وفي خزانة الوثائق المكتوبة يوجد حتى الآن أكثر من ألف وثيقة مكتوبة بخط اليد منذ أكثر من 50 قرن والتي تشمل أحكام الملوك والأمراء والحكام، اجازات الرواية بخط كبار العلماء، العقود، وثائق الملكية وغيرها، وأيضاً رسائل بخطوط العلماء والمراجع الكبار، يوجد من بينها عشرات الرسائل للإمام الخميني ره وغيره من الزعماء الدينيين في العالم الإسلامي التي تمت كتابتها منذ 1338هـ لمؤسس المكتبة حتى أواخر حياته.
  • وفي خزانة المخطوطات القديمة جداً، يوجد أمثلة لكثير من المخطوطات القديمة جداً والتي تشتمل على مخطوطات بالعربية، والفارسية، التركية، اللاتينية، والأرمنية. وتمت طباعتها في القرنين العاشر والحادي عشر الهجري.
  • وفي خزانة المخطوطات الحجرية النادرة، يوجد الكثير من المخطوطات الحجرية النادرة باللغات العربية، الفارسية، التركية، الأوردو، التترية و......، والتي طبعت في إيران وبعض الدول الأخرى منذ أوائل القرن الثالث عشر وما بعد، ويصل عددها إلى أكثر من 30 ألف مجلد.
  • الخزانات المركزية للكتب المطبوعة بالفارسية، العربية، الأوردو، التركية، وغير اللاتينية: هذه الخزانات وبسبب الحجم الكبير للكتب وانتشارها، حيث يبلغ عددها الآن مئات آلاف المجلدات تم توزيعها على الطوابق الثالثة لبناء المكتبة الجديد.
  • في خزانة الصحف والمجلات الدورية يوجد حتى الآن أكثر من 2500 عنوان مجلة وصحيفة باللغات العربية، الفارسية، التركية، الأوردو، وغير اللاتينية، من بينها عدد من المجلات والصحف المطبوعة حجرياً من العصر القاجاري، وأيضاً مجلات عربية قديمة طبعت في البلاد الإسلامية منذ أكثر من مئة عام.

الهوامش

  1. گلی زواره، جامع فضل و فضیلت، ص 66-67

المصادر والمراجع

  • گلی زواراه، غلامرضا، جامع فضل و فضیلت: مقالات و مقولاتی درباره کارنامه علمی و عملی حضرت آیت‌الله مرعشی نجفی، کتابخانه آیت‌الله مرعشی نجفی، قم، ۱۳۸۹ش.
  • هذه المقالة تم ترجمتها من اللغة الفارسية إلى اللغة العربية، وهي موجودة في قسم اللغة الفارسية بموقع ويكي شيعة.


وصلات خارجية