اختيار معرفة الرجال (كتاب)

مقالة مقبولة
ذات مصادر ناقصة
من ويكي شيعة
اختيار معرفة الرجال
کتاب رجال کشی.jpg
المؤلف محمد بن الحسن الطوسي
المحقق العلامة المصطفوي
اللغة العربية
الموضوع الرجال
الناشر دانشگاه مشهد
تاريخ الإصدار سنة 1348 ش


اختيار معرفة الرجال، ويُعرف أيضاً برجال الكشي، كتاب فی علم الرجال، وقد اختار الشيخ الطوسي (385 - 460 هـ) مواضيع هذا الكتاب من الكتاب الذي ألّفه محمد بن عمر الكشي340 هـ) بعنوان "معرفة الرجال"، أو "معرفة الناقلين عن الأئمة المعصومين"، حيث يعتبر كتاب الكشي مفقوداً، لكنه وصل بيد الشيخ الطوسي فأملاه بحسب ما اختاره على تلامذته في حرم الإمام علي عليه السلام في القرن الخامس. يعتبر كتاب اختيار معرفة الرجال من أهم مصادر رجال الحديث عند الشيعة.

يحتوي الكتاب على 1151 رواية، وهو مُقسّم إلى 6 أجزاء. يبحث هذا الكتاب عن تاريخ الرجال ومعرفة طبقاتهم، كما أنه لم يُرتَّب فيه أسماء الرجال على أساس تاريخ الوفاة، أو على أساس أصحاب الأئمة عليهم السلام أو على أساس الحرف الأول للأسماء مما جعل صعوبة الحصول على ما فيه من التراجم؛ لذا دونت كتب كثيرة من حيث تبويب وترتيب الكتاب لتسهيل عملية مراجعته، منها: ما رُتّب حسب الحرف الأول للاسم. ومنها: ما رُتّبَ حسب طبقات أصـحاب المعصومين عليهم السلام، أي: أنه ابتدأ بأصحاب الرسول الأكرم صلی الله عليه وآله وسلم، ثمّ أصحاب أمير المؤمنين عليه السلام، وهكذا إلى أصحاب الإمام العسكري عليه السلام. ومنها: ما رُتّب حسب ترتيب حروف الهجاء.

المؤلف

مؤلف كتاب "اختيار معرفة الرجال" هو الشيخ الطوسي (385 - 460 هـ)، من أشهر المحدثين والفقهاء الشيعة، له تأليفات عديدة، منها: التهذيب والاستبصار، وهما من الكتب الأربعة الحديثية عند الشيعة.[١]

أما مؤلّف كتاب "معرفة الرجال" أو معرفة الناقلين عن الأئمة المعصومين"، الذي اختار منه الشيخ الطوسي فهو محمد بن عمر الكشي،[٢] من كبار علماء الشيعة في القرنين الثالث والرابع الهجري، وكان من تلامذة محمد بن مسعود العياشي صاحب تفسير العياشي. توفي الكشي سنة 340 هـ.[٣]

اسم الكتاب

ذكر آغا بزرگ الطهراني أن أصل الكتاب من تأليف الكشي وهو بعنوان (معرفة الناقلين عن الأئمة المعصومين)، وأن هذا الكتاب مفقود ولم يصل إلينا،[٤] أما الكتاب الموجود والمعنون برجال الكشي فهو كتاب (اختيار معرفة الرجال) للشيخ الطوسي، وهو منتخب ومهذَّب من كتاب الكشي، وقد أملاه الشيخ الطوسي على تلامذته في حرم الإمام علي (ع) في القرن الخامس سنة 456هـ.[٥]

سبب التأليف

إن غرض الشيخ الطوسي في تأليف كتابه "اختيار معرفة الرجال" هو تهذيب واختصار لما جاء في كتاب الكشي، حيث يقول الشيخ جعفر السبحاني في كتاب كليات حول علم الرجال في كيفية تهذيب رجال الكشي: إن الأصل فيه كان في رجال العامة والخاصة، فاختار منه الشيخ الطوسي الخاصة.[٦]

ويقول آغا بزرگ الطهراني في «مصفّى المقال» عن الكشي: وله الرجال الموسوم بمعرفة الناقلين، كان فيه العامة والخاصة، وكان فيه أغلاط، فعمد إليه شيخ الطائفة الطوسي وجرّد منه الخاصة، وهذّبه وسمّاه اختيار الرجال وهو الموجود والمطبوع اليوم.[٧]

وجاء في فرج المهموم من تأليف السيد بن طاوس: أملى علينا الشيخ الجليل محمد بن الحسن الطوسي في يوم الثلاثاء السادس والعشرين من صفر سنة ست وخمسين وأربعمائة في المشهد الشريف الغروي، حيث قال: هذه الأخبار اختصرتها من كتاب الرجال لأبي عمرو، واخترت ما فيها.[٨]

محتوى الكتاب

يحتوي الكتاب على 1151 رواية، وهو مُقسّم إلى 6 أجزاء. يبحث هذا الكتاب عن تاريخ الرجال ومعرفة طبقاتهم، فالمبنى فيه هو ذكر الروايات. بعد أن ذكر في بداية الكتاب سبع رواياتٍ في مدح الرواة ونقلة الحديث، وأربع روايات في مدح أصحاب الإمام علي عليه السلام، ثمّ شرع بعد ذلك بذكر أسماء الرجال، حيث كان يبدأ الموضوع بذكر اسم الشخص المترجم له، ثمّ يأتي بالروايات الواردة بشأنه، وهكذا أسماء رجال الشيعة من عهد النبي صلی الله عليه وآله وسلم إلى عهد الإمام الهادي عليه السلام، والإمام العسكري عليه السلام.[٩]

لم يُرتّب فيه أسماء الرجال على أساس تاريخ الوفاة، أو على أساس أصحاب الأئمة عليهم السلام أو على أساس الحرف الأول للأسماء مما جعل صعوبة الحصول على ما فيه من التراجم.[١٠]

خصائص الكتاب

إن الخصوصية التي تُميّز هذا الكتاب هي التركيز على نقل الروايات بحسب الرواة، والتي يستطيع القارئ من خلالها تمييز الثقة عن الضعيف.[١١] يعتبر كتاب "اختيار معرفة الرجال" أحد الكتب الأساسية في علم الرجال، حيث أصبح بعد أيام الشيخ الطوسي موضع اهتمام واعتماد علماء الشيعة، لذا دونت عليه كتب كثيرة من حيث تبويب وترتيب الكتاب لتسهيل عملية مراجعته.[١٢]

يعتقد المحقق الشوشتري أن أخطاء هذا الكتاب أكثر من موارد الصحة المعدودة فيه، فقد اختلطت الأحاديث المرتبطة بترجمة شخص مع الأحاديث المتعلّقة بترجمة شخص آخر، أو بأحاديث يتشابه في الاسم من الطبقات الأخرى، كما ويَنسِب هذه الأخطاء إلى النُسّاخ لا إلى الشيخ الطوسي.[١٣]

نُسخ الكتاب وطباعته

للكتاب نُسخ كثيرة، كما رُتِّب الكتاب بأكثر من طريقة،[١٤] من أهمها:

  • رتّبَ القهباني كتاب الاختيار حسب الحرف الأول للاسم، كمـا عنـون جميع الأشخاص الذين ورد ذ كرهم في هذا الكتاب بصورة مـستقلة أو ضـمن ترجمة الآخرين، وقـد تـم انجاز هذا الكتاب سنة (1011 هـ) .

الهوامش

  1. الطوسي، اختيار معرفة الرجال، مقدمة التحقيق (محمد الماجدي)، صص 34-38.
  2. الطوسي، الفهرست، ص 604.
  3. النجاشي، رجال النجاشي، ص 288.
  4. آغا بزرك الطهراني، الذريعة، ج 6، ص 87
  5. الطوسي، اختيار معرفة الرجال، مقدمة التحقيق (محمد الماجدي)، ص 33.
  6. جعفر السبحاني، كليات في علم الرجال، ص 60.
  7. الطوسي، اختيار معرفة الرجال، مقدمة التحقيق (محمد الماجدي)، ص 17.
  8. ابن طاوس، فرج المهموم، ص 130.
  9. علي الخامنئي، الأصول الأربعة في علم الرجال، ص 21.
  10. علي الخامنئي، الأصول الأربعة في علم الرجال، ص 21.
  11. السبحاني، كليات في علم الرجال، ص 59.
  12. علي الخامنئي، الأصول الأربعة في علم الرجال، ص 30.
  13. علي الخامنئي، الأصول الأربعة في علم الرجال، ص 26.
  14. علي الخامنئي، الأصول الأربعة في علم الرجال، صص 32-35.

المصادر والمراجع

  • ابن طاووس، فرج المهموم، منشورات الرضي، د.م، ط1، 1949 م.
  • الخامنئي، علي، الأصول الأربعة في علم الرجال، دار الثقلين، بيروت – لبنان، ط 1، 1415 هـ.
  • السبحاني، جعفر، كليات في علم الرجال، مؤسسة النشر الإسلامي التابع لجماعة المدرسين، قم-إيران، ط 3، 1414 هـ.
  • الطهراني، آغا بزرگ، طبقات أعلام الشيعة، دار إحياء التراث العربي، بيروت-لبنان، ط1، 1430 هـ.
  • الطوسي, محمد بن الحسن, اختيار معرفة الرجال، تحقيق: محمد الماجدي، مؤسسة الصادق, قم - إيران, ط 1, 1440 هـ.
  • الطوسي، محمد بن الحسن، الفهرست، النجف الأشرف، المكتبة المرتضوية، د.ت.
  • النجاشي، أحمد بن علي، رجال النجاشي، مؤسسة النشر الإسلامي، قم - إيران, ط 6، 1418 هـ.