الهاشميات

من ويكي شيعة
اذهب إلى: تصفح، ابحث
هاشميات.jpg


الهاشميات أو هاشميات الكميت بن زيد الأسدي هي أفضل ما أنشده الشاعر ومن غرر قصائده. ذكر فيها مناقب ومقامات أهل البيت (ع)؛ فسميّت بالهاشميات، ولها مكانة سامية في الذبّ عنهم، وهي تكشف عن تفانيه في أهل البيت عليهم السلام.png. لعبت دوراً هامّاً في فترة الحكم الأموي حتّى أصبح شاعرها لم يأمن على نفسه.

الشاعر

الكميت بن زيد الأسدي ولد سنة 61 هـ، وكان يتمتع بخصائص منها: خطيب بني أسد، فقيه الشيعة، حافظ القرآن، ثبت الجنان، جدلاً، فارساً، شجاعاً، سخياً، دينّاً. كما كان معاصراً للإمام السجاد والباقر والصادق عليهم السلام مخلصاً في مدائحه إياهم حيث قل له نظير في هذا المجال. قتل في خلافة مروان بن محمد سنة ستّ وعشرين ومائة.

عدد الأبيات

الهاشميات مع العلويات لابن أبي الحديد

وقع خلاف في عدد أبيات هذه القصائد، فكانت تقدر بخمسمائة وثمانية وسبعين بيتاً كما نص به صاحب الحدائق الوردية، لكن حدث فيها تصحيف وتحريف حتى اختلفت الطبعات في عدد أبياتها:

  • المطبوع منها في ليدن سنة 1904 يتضمن 536 بيتاً.
  • المشروحة بقلم محمد شاكر الخياط 560 بيتاً.
  • المشروحة بقلم الرافعي 458 بيتاً.[1]

وهناك طبعات أخرى جمعت مع العلويات لابن أبي الحديد تحت عنوان الروضة المختارة، [2] أو شرحت مع مختارات من أشعار العرب.

القصائد

أمّا قصائد الهاشميات، فهي:

الميمية من الهاشميات

مطلعها:

من لقلب متيم مستهام غير ما صبوة ولا أحلام

عدد الأبيات في الطبعات: طبعة ليدن والخياط 103 بيتاً، ومشروحة الرافعي 102.[3]

ما حظي الشاعر من إنشادها:

وقتيل بالطف غودر منهم بين غوغاء أمة وطغام

ثم قال الإمام له: يا كميت لو كان عندنا مال لأعطيناك، ولكن لك ما قال رسول الله صلى الله عليه وآله لحسان بن ثابت: لا زلت مؤيداً بروح القدس ما ذببت عنا أهل البيت.[6]

  • سّجلت للكميت مواقف مشرفة بخصوص هذه القصيدة في قبول الهدايا من عبد الله بن الحسين، وذلك بعد إلحاح منه، كما أنه ردّ ما جمع له عبد الله بن معاوية بن عبد الله بن جعفر بن أبي طالب من بني هاشم مكافأة لما عرّض الشاعر نفسه للخطر بشعره وهي تقدر بمائة ألف درهم.[7]

القصائد البائية من الهاشميات

تحتوي قصائد الهاشميات على ثلاثة قصائد بائية، فهي:

القصيدة الأولى

مطلعها:

طربت وما شوقاً إلى البيض أطرب ولا لعبا مني، وذو الشيب يلعب؟!
عدد الأبيات في الطبعات: طبعة ليدن والخياط 140، ومشروحة الرافعي 138 بيتاً.[8]

فضيلة القصيدة:

روي عن إبراهيم بن سعد الأسدي نقلاً عن أبيه سعد الذي هو ابن أخ الكميت: أنه رأى الرسول (ص) في المنام، وسأله عن الكميت، فقال: هو عمه، فطلب النبي (ص) منه شعراً من الكميت، فأنشده القصيدة البائية.

قال، فلما وصلت إلى قول الكميت:

فمالي إلا آل أحمد شيعة وما لي إلا مشعب الحق مشعب

قال النبي (ص) لي: إذا أصبحت فاقرأ عليه السلام، وقل له: قد غفر الله لك بهذه القصيدة. [9]

القصيدة الثانية

مطلعها:

أنىّ ومن أين آبك الطرب من حيث لا صبوة ولا ريب؟؟!!

عدد الأبيات في الطبعات: طبعة ليدن 133. مشروحة الخياط 132. مشروحة الرافعي 67 بيتاً.[10]

القصيدة الثالثة

مطلعها:

طربت وهل بك من طرب ولم تتصاب ولم تلعب؟!

عدد الأبيات في الطبعات: طبعة ليدن والخياط 33. مشروحة الرافعي 28 بيتاً.[11]

العينية من الهاشميات

عدد الأبيات في الطبعات: طبعة ليدن 20، ومشروحة الخياط 21، والرافعي 19 بيتاً.[12]

مطلعها:

نفى عن عينك الأرق الهجوعا وهم يمتري منها الدموعا
مكانة هذه القصيدة:
  • روي عن ابن الكميت: إنه رأى النبي صلى الله عليه وآله في النوم فقال: أنشدني قصيدة أبيك العينية فلما وصل إلى قوله:

ويوم الدوح دوح غدير خم أبان له الولاية لو أطيعا

بكى شديداً، وقال: صدق أبوك رحمه الله، أي والله لم أر مثله حقاً أضيعا.[13]

ويوم الدوح دوح غدير خم أبان له الولاية لو أطيعا

فقال صلوات الله عليه: صدقت.[14] ثم أنشد عليه السلام:

ولم أر مثل ذاك اليوم يوما ولم أر مثله حقاً أضيعا

القصائد اللامية من الهاشميات

هناك قصيدتين لاميتين وردتا في ضمن قصائد الهاشميات:

القصيدة الأولى

عدد الأبيات في الطبعات: طبعة ليدن والخياط 111، مشروحة الرافعي 89 بيتاً.[15]

مطلعها:

الأ هل عم في رأيه متأمل؟! وهل مدبر بعد الإسائة مقبل؟!
:المواقف:

يصيب به الرامون عن قوس غيرهم فيا آخراً أسدى له الغي أول

فرفع أبو جعفر عليه السلام يديه إلى السماء، وقال: اللهم اغفر للكميت. [16]

  • وفي موقف آخر أنشد هذه الأبيات على الإمام الصادق عليه السلام، فأبكى الإمام، وكثر بكاؤه حتى إذا وصل إلى:

يصيب به الرامون عن قوس غيرهم فيا آخرا أسدى له الغي أول

فرفع أبو عبد الله عليه السلام يديه فقال: اللهم اغفر للكميت ما قدم وما أخر، وما أسر وما أعلن، واعطه حتى يرضى. [17]

وفي خبر آخر أنّه عليه السلام بعد أن كثر بكاؤه ارتفعت الأصوات، فلما مر على قوله في الحسين عليه السلام:

كأن حسينا والبهاليل حوله لأسيافهم ما يختلى المتبتل
وغاب نبي الله عنهم وفقده على الناس رزء ما هناك مجلل
فلم أر مخذولاً لأجل مصيبة وأوجب منه نصرة حين يخذل

فرفع جعفر الصادق (ع) يديه، وقال: اللهم اغفر للكميت ما قدم وأخر، وما أسر وأعلن، واعطه حتى يرضى. ثم أعطاه ألف دينار وكسوة، فقال له الكميت: والله ما أحببتكم للدنيا ولو أردتها لأتيت من هو في يديه، ولكنني أحببتكم للآخرة. فأما الثياب التي أصابت أجسادكم فإني أقبلها لبركتها، وأما المال فلا أقبله.[18]

القصيدة الثانية

مطلعها:

سل الهموم لقلب غير متبول ولا رهين لدى بيضاء عطبول

عدد الأبيات في الطبعات: طبعة ليدن والخياط 7 بيتا، وذكر الرافعي منها 5 بيتاً.[19]

الرائية من الهاشميات

عدد الأبيات في الطبعات: طبعة ليدن والخياط 7 بيتاً، وحذف الرافعي منها بيتاً.[20]

أهوى عليا أمير المؤمنين ولا أرضى بشتم أبي بكر ولا عمرا

فالشاعر في أبيات هذه القصيدة يترفع عن السب؛ لأنّه أداة الضيعف، وقد نهى عن ذلك الإمام علي عليه السلام ومذهب أهل البيت عليهم السلام.

الأهمية

من أهمية هذه القصائد أنّها يستشهد بها في معان ألفاظ القرآن وقد تحدث عنها الشيخ المفيد:الكميت ممن استشهد بشعره في كتاب الله.[21] ثم يشير إلى عينية الهاشميات:

ويوم الدوح دوح غدير خم أبان له الولاية لو أطيعا

الشروح

شرحت هذه القصائد وذلك لما تحمل من معان ومضامين مهمة، فمن هذه الشروح:

  • شرح محمد محمود الرافعي المصري.[22]
  • شرح محمد شاكر الخياط النابلسي الأزهري المصري.[23]
  • شرح أبي رياش أحمد بن إبراهيم القيسي.[24]

مواضيع ذات صلة

وصلات خارجبة

الهوامش

  1. الأميني، الغدير، ج 2، ص 266.
  2. الروضة المختارة
  3. الأميني، الغدير، ج 2، ص 267.
  4. الغدير نقلاً عن الأغاني، ج 2، ص 274.
  5. الغدير نقلاً عن الأغاني والمعاهد، ج 2، ص 274.
  6. الغدير نقلاً عن مروج الذهب، ج 2، ص 275.
  7. ينظر: الغدير، ج 275 وما بعدها.
  8. الأميني، الغدير، ج 2، ص 267.
  9. الأميني، الغدير نقلاً عن الأغاني والمعاهد، ج 2، ص 278.
  10. الأميني، الغدير، ج 2، ص 267.
  11. الأميني، الغدير، ج 2، ص 267.
  12. الأميني، الغدير، ج 2، ص 267.
  13. الغدير نقلاً عن الصراط المستقيم للبياضي، ج 2، ص 269.
  14. الغدير نقلاً عن تفسير أبي الفتوح(روح الجنان)، ج 2، ص 269.
  15. الأميني، الغدير، ج 2، ص 267.
  16. الغدير نقلاً عن الأغاني، ج 2، ص 281.
  17. الغدير نقلاً عن الأغاني ,المعاهد، ج 2، ص 282.
  18. الغدير نقلاً عن خزانة الأدب، ج 2، ص 283.
  19. الأميني، الغدير، ج 2، ص 267.
  20. الأميني، الغدير، ج 2، ص 267.
  21. الغدير نقلاً عن رسالة في معنى المولى للمفيد: ج2، ص268.
  22. الغدير، ج 1، ص 150.
  23. المصدر السابق.
  24. موقع الكتب(مع إمكان تصفح الكتاب)

المصادر والمراجع