مقالة مقبولة
خلل في الوصلات
دون قالب تصفح
عدم مراعاة طريقة كتابة المراجع
ذات مصادر ناقصة
مقدمة ناقصة

الأئمة الإثنا عشر (كتاب)

من ويكي شيعة
اذهب إلى: تصفح، ابحث
الأئمة الإثنا عشر (كتاب)
الأئمة الإثنا عشر (كتاب).gif
المؤلف ابن طولون الدمشقي المتوفى سنة 953 هـ ق
البلد ايران - قم المقدسة
اللغة العربية
الموضوع تاريخ الأئمة الإثنا عشر (عليهم السلام)
الناشر مكتبة الرضي


ألأئمةُ الإثنا عَشَر أو ألشّذَراتُ الذّهَبية في تَراجِم الأئمةِ الإثني عَشَر عِندَ الإمامية، كتاب عربي كتبه العالم السني محمد بن طولون الذي ترجم فيه مختصراً لحياة الأئمة الإثني عشر عليهم السلام.

مؤلف الكتاب

شمس الدين أبو عبد اللّه محمد بن علي بن محمد بن علي بن خمارويه بن طولون، الدمشقي الصالحي الشهير بابن طولون نسبة إلى جده الأعلى. كان مؤرخا، فقيها حنفيا، محدّثا نحويا، يجيد الطبّ و تعبير الرؤيا، و غير ذلك. ولد سنة ثمانين و ثمانمئة تقريبا في صالحية دمشق من أب تركي و أمّ رومية تسمى "آزدان". و كان والده زاهداً متصوفاُ. بذل ابن طولون جهده في تحصيل العلم و المعرفة فتفقه على مذهب آبائه الأحناف و خاض في علوم الحديث و أصول الفقه و التفسير و الهيئة و الفلك و غيرها، و مال إلى التصوف و ألف فيه و كان يقضي أكثر وقته في تكايا الصوفية و مدارسهم حيث كان عزباً لم يتزوج، و قد تصدى فترة من حياته لرئاسة التكايا و إدارتها. [1]

الغاية من تدوين الكتاب

يظهر من المقدمة التي دونها ابن طولون لكتابه أنّ الغاية التي دعته لتدوين الكتاب حبّه لآل البيت مع تمسكه بمذهبه حيث يؤكد- بعد ذكره لقصيدة العالم الشافعي أبي الفضل يحيى بن سلامة الحصكفي المتوفى سنة 551 هـ ق في مدح الأئمة الإثني عشر (عليهم السلام) على أنّ حبّه لأهل البيت لا يعني الإعتقاد بمذهب الشيعة الإمامية. [2]

منهج التأليف

اعتمد ابن طولون هيكلية موحدة في ترجمته للأئمة عليهم السلام، حيث يورد توضحياً مختصرا حول الهوية الشخصية للإمام الذي يريد ترجمته ابتداءً من الاسم و الكنية و اللقب مروراً بتاريخ الولادة و الوفاة و من روى عنه (عليه السلام)، ثم التعريج على فضائله و مناقبه و يختم البحث بذكر أسماء أبنائه و ذريته. مراعياً في ذلك الترتيب اسم الأب و الابن، مشيراً إلى أن طريقة الشيعة التبريزيين في استعراض الأئمة كانت تقوم على أساس التقديم بالأفضلية، غير أنّه لم يعتمد هذه الطريقة في العرض. و قد سجل ابن طولون ما نظمه من شعر في مدح أهل البيت و طريقه إلى بعض الروايات الورادة عنهم بسند متصل منه إلى الأئمة (ع).[3]

مصادر الكتاب

اعتمد ابن طولون الكثير من أمهات المصادر، منها: طبقات ابن سعد، و تاريخ بغداد للخطيب البغدادي، و تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر، و تهذيب الأسماء و اللغات للنووي، و مروج الذهب للمسعودي، و المعارف لابن قتيبة، و ربيع الأبرار للزمخشري، و الكامل للمبرد، و تاريخ ميافارقين لابن الأزرق و غيرها من الكتب كصحيح مسلم، و البخاري و سنن الترمذي. [4] لم يحظ الكتاب بشهرة وافرة بين الباحثين من الفريقين الشيعة و السنة.

الهوامش

  1. مقدمة کتاب الائمة الاثني عشر، ص۱۱ - ۲۶.
  2. الائمة الاثني عشر، ص۳۹-۴۴.
  3. الائمة الاثني عشر، ص۱۱۸ و ما بعدها.
  4. الائمة الاثني عشر، ص۲۸.

المصادر

  • ابن طولون، شمس الدين محمد، الائمة الاثني عشر، تحقيق صلاح الدين المنجد، قم، منشورات الرضى, د.ت.
  • مركز تحقيقات علوم اسلامي، نرم افزار سيره معصومان.

وصلات خارجية