ربيع الثاني

من ويكي شيعة
اذهب إلى: تصفح، ابحث
ربيع الأول ربيع الثاني جمادى الأولى
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30  
التقويم الهجري القمري

ربيع الثاني أو ربيع الآخر هو الشهر الرابع من شهور السنة وفق التقويم الهجري الشائع، وسمي بالمحرم نحو عام 412 م في عهد كلاب بن مرة الجد الخامس للنبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم .

سبب تسميته

جاء في تسمية هذا الشهر والشهر الذي يسبقه بالربيعين روايات كثيرة، من ذلك: أن العرب كانوا يشرعون في استثمار كل ما استولوا عليه من أسلاب في صفر، وكانت العرب تقول : ربيع رابع، أي مُخصب .

وقيل: بل سمي كذلك لارتباع الناس والدواب في هذا الشهر والشهر السابق له؛ ولأن هذين الشهرين كانا يحلان في فصل الخريف الذي تسميه العرب ربيعاً، وتسمى الربيع صيفاً، والصيف قيظاً .

وسمي شهرا ربيع الأول و ربيع الآخر بذلك لأنهما حلاّ وقت تسميتهما في زمن الربيع فلزمتهما التسمية .

وفي الشهرين اللذين يليان صفر يقولون: شهرَي ربيع . ويقول الشاعر:

بــه أبَلتْ شهري ربيعٍ كليهما فقد مارَ فيها نسؤها واقترارها

أسماؤه

يسمى قديماً بـ (بُصان) ، يقول الشاعر:

بـمـؤتمر وناجــر ابتـدأنا وبالخـوّان يتبعه البُـصان

و(بُصان) تعني البريق، وسمي كذلك لبريق السلاح فيه، إذ أنّه شهر من شهور الإغارة على القبائل، وبعض اللُّغويين قال: إنّما اسمه الصحيح (وبَصْان) وسمي بذلك لوبيص السلاح فيه، أي بريقه ولمعانه .

ومن القبائل من أطلق عليه اسم (صُوان) ، والصُّوان ما تصون به الشيء؛ لأنّهم كانوا يصونون ويذودون عن أعراضهم وأموالهم في هذا الشهر، والدليل على أنّه كان يُطلق عليه هذا الاسم قول الشاعر:

فـمؤتمر يأتي ومن بعد ناجر وخوّان مع صُوان يجمع في شَرَك

أما في التقويم الذي كان يُستخدم عند ثمود ـ قوم صالح ـ فكان شهر ربيع الآخر يُسمى (مُلزم) .

مواضيع ذات صلة

المصدر

  • العلامة المجلسي، بحار الأنوار ج 55 ص 381 و 383 .