التنعيم

من ويكي شيعة
(بالتحويل من تنعيم)
اذهب إلى: تصفح، ابحث
المعلومات الجغرافية
اسم المنزل التنعيم
المسير بين مكة والكوفة
الموقع في المملكة العربية-وإحدى مواقيت العمرة المفردة
قبله الصفاح
بعده بستان بني عامر
الأحداث التاريخية
واقعة الطف استيلاء الإمام الحسين (ع) على قافلة متجهة إلى الشام في هذا المنطقة
أخرى استشهاد خبيب بن عدي وزيد بن الدثنة الأنصاري


التنعيم، هو من مواقيت العمرة المفردة، ومن أحداثه المرتبطة بواقعة الطف أن الإمام الحسين (ع) في هذا المكان واجه قافلة يزيد بن معاوية التي كانت مقبلة من اليمن إلى الشام، وذلك بعد خروجه من مكة، فأخذها.

الموقع

التنعيم موضع بمكة يحرم منه المكيون بالعمرة، وهو يقع بين مكة ومنطقة سرف، ويبعد عن مكة بفرسخين أو أربعة، وسمي بذلك لأنّ جبلاً عن يمينه يقال له نعيم، وآخر عن شماله يقال له ناعم، والوادي نعمان.

وفيه يقول محمد بن عبد الله النميري:

فلم تر عيني مثل سرب رأيته خرجن من التنعيم معتمرات[1]

الميقات

وقد عبر عن التنعيم بأدنى الحل للمعمرة المفرة، وهو أقرب مكان من غيره إلى مكة.[2]

وفي هذا المنطقة أرسل النبي (ص) عبد الرحمن بن أبي بكر إلى عائشة لتستعد للعمرة،[3] وفيه مسجد التنعيم، وكان سابقاً يعرف بمسجد عائشة.[4] ويقع اليوم هذا المسجد في مكة المكرمة.

تاريخ المسجد

ورد أنّه بني في المكان الذي أحرمت عائشة مسجداً،[5] وقد مر المسجد بمراحل عديدة في بنائه، كما وذكر أن عبد الله بن محمد بن داود أمير مكة بناه في زمن المتوكل.[6]

الأحداث

عندما رجع النبي الأكرم (ص) من المعراج، كذّبوه مشركوا قريش، فحدّثهم بتفاصيل ما واجهه مع القوافل التي مرّ بها في طريقه عند العودة، فخضعوا له وصدّقوه. [7] كما وقتل في السنة الثالثة[8] أو الرابعة للهجرة خبيب بن عدي وزيد بن دثنة الأنصاري في هذا المكان.[9]

وفي سنة 60 للهجرة رأى الإمام الحسين (ع) بعد خروجه من مكة وتحديداً في منطقة التنعيم قافلة أقبلت من اليمن تحمل بضائع ثمينة من بحير بن ريسان إلى يزيد وكان عامله عليها، فأخذها الإمام (ع) وقال لأصحابها:

«من أحبَّ أن ينطلقَ معَنا إِلى العَراقِ، وفيناه كراءه، وأحسنّا صحبتَه، ومن أحبَّ أن يفارقَنا في بعضِ الطرّيقِ أعطيناه كراءً على قدرِ ما قطعَ منَ الطّريقِ»

ثم تابع الإمام (ع) مسير باتجاه الصفاح،[10] وذكر البلاذري أن ثلاثة منهم أتوا مع الإمام إلى كربلاء.[11].

الهوامش

  1. الحموي، معجم البلدان، ج2، ص49.
  2. الإمام الخميني، تحرير الوسيلة، ج1، ص11.
  3. الحر العاملي، وسائل الشیعه، ج8، ص 153.
  4. الحموي، معجم البلدان، ج2، ص49.
  5. الحموي، معجم البلدان، ج2، ص49.
  6. دائرة الإرشاد والبحوث، معالم مكة والمدينة، صص 13 -14.
  7. ابن الأثير، الکامل، ج2، ص56.
  8. ابن خياط، تاریخ خلیفة ص 32.
  9. الطبری، تاريخ...، ج 2، ص 538-542.
  10. المفید، الأرشاد، ج2، ص68؛ ابن الأثیر، الکامل ج4، ص40.
  11. البلاذری، أنساب الأشراف، ج3، ص164

المصادر والمراجع

  • ابن الأثير، علي بن محمد، الکامل في التاریخ، بيروت، دار صادر، 1385هـ/1965م.
  • الإمام الخمیني، السید روح‌ الله، تحریر الوسیلة‌، قم، مؤسسة مطبوعات دارالعلم‌، د.ت.
  • البلاذري، أحمد بن یحیى، جمل من أنساب الأشراف، تحقیق: سهیل زکار وریاض زرکلي، بيروت، دار الفکر، 1417 هـ/ 1996 م.
  • الحر العاملي، محمد بن حسن، وسائل الشیعة، قم، مؤسسة آل البیت، 1409 هـ.
  • الحموي، یاقوت، معجم البلدان، بيروت، دار صادر، 1995 م.
  • ابن خیاط العصفري، تاریخ خلیفة بن خیاط، تحقیق فواز، بيروت، دار الکتب العلمیة، 1415 هـ/ 1995م.
  • الطبري، محمد بن جریر، تاریخ الأمم و الملوک، تحقیق: محمد أبوالفضل إبراهیم، بيروت، دار التراث، 1387 هـ/ 1967م.
  • المفيد، الإرشاد فی معرفة حجج الله علی العباد، قم، مؤتمر الشيخ المفيد، 1413 هـ.
  • دائرة الإرشاد والبحوث، معالم مكة والمدينة، د.م، الناشر: دائرة الإرشاد والبحوث، د.ت.