يوم عرفة

من ويكي شيعة
اذهب إلى: تصفح، ابحث


يوم عرفة، وهو يوم التاسع من ذي الحجة، حيث يجب فيه على الحجاج أن يقفوا في عرفة من الظهر حتى وقت الغروب، بناءاً على رأي الفقه الشيعي، ويُعتبر هذا اليوم من الأيام المهمة عند المسلمين، وقد ذُكرت أهميتهُ في كثير من الروايات، وهناك أعمال مستحبة كثيرة لهذا اليوم، ومنها: الدعاء، والاستغفار، وزيارة الإمام الحسينعليه السلام وقراءة دعاء عرفة.

سبب التسمية

عَرَفَة من مادة (ع ر ف) ويقصد بها المَعْرِفَةُ والعِرْفَانُ أي إدراكُ الشيء بتفكر وتدبر.[1] اسم عرفة نسبتً إلى أرض عرفات وهي منطقة مُحاطة بالجبال بينها وبين مكة تسعة أميال، وهي موضع وقوف الحجيج.[2]

عن الإمام الصادقعليه السلام سميت عرفةُ عرفةَ لأن جبرائيلعليه السلام قال لإبراهيم عليه السلام هُناك اعترف بذنبك، واعرف مناسكك، فلذلك سُميت عرفةَ.[3]

أهميته وفضيلته

عن الإمام الصادق عليه السلام قال: «قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لعليعليه السلام: ألا أعلمك دعاء يوم عرفة وهو دعاء من كان قبلي من الأنبياء؟ فقال علي عليه السلام: بلى يا رسول الله، قال: فتقول: «لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيى ويميت، ويميت ويحيي، وهو حي لا يموت بيده الخير، وهو على كل شئ قدير، اللهم لك، الحمد أنت كما تقول وخير ما يقول القائلون، اللهم لك صلاتي وديني ومحياي ومماتي، ولك تراثي وبك حولي ومنك قوتي، اللهم إني أعوذ بك من الفقر ومن وسواس الصدر ومن شتات الامر ومن عذاب النار ومن عذاب القبر، اللهم إني أسألك من خير ما تأتي به الرياح وأعوذ بك من شر ما تأتي به الرياح، وأسألك خير الليل وخير النهار“.[4]

وكذلك من الأدعية المعروفة والمختصة بهذا اليوم دعاء الإمام الحسين عليه السلام في يوم عرفة المعروف بـ دعاء عرفة وكذلك دعاء الإمام السجادعليه السلام الذي نُقل في الصحيفة السجادية.[5]

الأحكام الفقهية

  • يوجد اختلاف بين المذاهب الأخرى في وقت الوقوف يوم عرفة:
  1. يبدأ وقت الوقوف بعرفة مِن زوال اليوم التاسع إلى فجر اليوم العاشر عند الحنفية والشافعية والمالكية.
  2. ومِن فجر التاسع إلى فجر العاشر عند الحنابلة.[9]

مستحباته

توجد كثير من الأعمال المستحبة في يوم عرفة منها:

الهوامش

  1. الراغب الأصفهاني، المفردات، ص 343.
  2. المصطفوي، التحقیق في كلمات القرآن الکریم، ج 8، ص 100.
  3. الصدوق، من لا يحضره الفقيه، ج 2، ص 196.
  4. الصدوق، من لا يحضره الفقيه، ج 2، ص 543.
  5. الإمام السجاد، الصحيفة السجادية، ص 173.
  6. المجلسي، بحار الأنوار، ج 96، ص 249.
  7. المجلسي، بحار الأنوار، ج 96، ص 251.
  8. التبريزي، مناسك الحج، صص 155 - 157.
  9. مغنية، الفقه علی المذاهب الخمسة، ج 1، ص 278.
  10. الحر العاملي، وسائل الشیعة، ج 13، ص 559 ــ 560.
  11. المجلسي، مفاتح الجنان، ص 173.
  12. الصدوق، من لا یحضره الفقیه، ج 1، ص 77.
  13. ابن قولويه، كامل الزيارات، ص 169.
  14. الصدوق، من لا یحضره الفقیه، ج 3، ص 113.
  15. الطوسي، الإستبصار، ج 2، ص 133.

المصادر والمراجع

  • ابن قولويه، جعفر بن محمد، كامل الزيارات، ‏المحقق والمصحح: عبد الحسين‏ الأميني، النجف الأشرف، دار المرتضوية، ط 1، 1356 ش.
  • الإمام السجاد، علي بن الحسينعليهما السلام1.png، الصحيفة السجادية، بيروت، دار المرتضى، ط 1، 1424 هـ.
  • التبريزي، جواد بن علي، مناسك الحج‌، قم، دار الصديقة الشهيدة سلام الله عليها‌، ط 1، 1415 هـ.
  • الحر العاملي، محمد بن الحسن، وسائل الشیعة، قم، مؤسسة آل البیت عليهم السلام، 1409 هـ.
  • الراغب الأصفهاني، الحسين بن محمد، المفردات في غريب القرآن، بيروت، دار إحياء التراث العربي، ط 1، 1428 هـ.
  • الصدوق، محمد بن علي، من لا یحضره الفقیه، قم، مؤسسة النشر الإسلامي، ط 2، 1413 هـ.
  • الطوسي، محمد بن الحسن، الإستبصار،‌ طهران، دار الکتب الإسلامیة، ط 3، 1390 هـ.
  • المجلسي، محمد باقر بن محمد تقي، بحار الأنوار، تحقيق وتصحيح: مجموعة من المحققين، بيروت، دار إحياء التراث العربي، ط 2، 1403 هـ.‏
  • المجلسي، محمد باقر بن محمد تقي، زاد المعاد - مفتاح الجنان، ‏المحقق والمصحح: علاء الدين الأعلمي، بيروت، ‏موسسة الأعلمي للمطبوعات، ط 1، 1423 هـ.‏
  • المصطفوي، حسن، التحقيق في كلمات القرآن الكريم، طهران، مركز نشر أثار العلامة المصطفوي، ط 1، 1385 ش.
  • مغنية، محمد جواد، الفقه علی المذاهب الخمسة، قم، مؤسسة دار الکتاب الاسلامي، 1432 هـ.