مقالة مرشحة للجودة

مسجد صعصعة بن صوحان

من ويكي شيعة
اذهب إلى: تصفح، ابحث
مسجد صعصعة بن صوحان

المدينة الكوفة
البلد العراق
المساحة 160 متر مربع
عدد القباب 6 واحدة كبيرة في وسط المسجد والباقي محيطة به
معلومات أخرى

شيدت عمارته الحالية في السنوات الأخيرة.

مسجد صعصعة بن صُوحان، من المساجد القديمة في الكوفة، ويقع في جوار مسجد السهلة، يُنسب إلى صعصعة بن صوحان، من أصحاب الإمام عليعليه السلام، وبناء على ما نقله السيد ابن طاووس من علماء القرن السابع الهجري، إنَّ إمام العصر والزمان (عج) شوهد في هذا المسجد وهو يصلي ويدعو، بدعاء مذكور في الأعمال الخاصة بالمسجد.

صعصعة

صعصعة بن صوحان بن حجر العبدي من أصحاب الإمام عليعليه السلام،[1] كان خطيبا فصيحا،[2] وله خطابات في الدفاع عن الإمام عليعليه السلام،[3] ولقد عدّه الإمام عليعليه السلام من كبار العرب، وفي مقدمة أصحابه،[4] وكذلك اعتبره الإمام الصادقعليه السلام من الذين عرفوا حق الإمام عليعليه السلام كما يستحق.[5]

موقع المسجد ومكانته

البناء الحالي لمسجد صعصعة
مسجد صعصعة في البحرين

يقع مسجد صعصعة في الكوفة[6] بجوار مسجد السهلة، يُنسب إلى صعصعة بن صوحان، من أصحاب الإمام عليعليه السلام[7] ويقع بالقرب من مسجد أخيه زيد بن صوحان،[8] حيث تبلغ مساحتة 160 متر مربع، وتجدد بناؤه في سنة 1387 هـ/ 1967 م،[9] وشيدت عمارته الحالية في السنوات الأخيرة.[10]

وقد ذكر الشيخ عباس القمي في "مفاتيح الجنان" أنه من المساجد الشريفة في الكوفة، وأن جماعة من الناس شاهدوا الإمام صاحب العصرعليه السلام يصلّي فيه ،[11] وخصّ ابن المشهدي في المزار الكبير[12] والشهيد الأول في المزار فصلا بفضل هذا المسجد وأعماله.[13]

وكذلك يوجد في مدينة عسكر في البحرين مسجد يحتضن قبرا ينسب لصعصعة، يعرف بمسجد صعصعة أيضا.[14]

أعماله

نقل السيد بن طاووس في كتاب الإقبال،[15] عن محمد بن أبي الرواد الروّاسي، وكذلك الشهيد الأول[16] وابن المشهدي عن محمد بن عبد الرحمن التستري،[17] أن الرواسي شاهد في شهر رجب إمام الزمانعليه السلام يصلي في مسجد صعصعة ركعتين ويدعو بهذا الدعاء:

﴿اللَّهُمَّ يَا ذَا الْمِنَنِ السَّابِغَةِ وَالْآلَاءِ الْوَازِعَةِ وَالرَّحْمَةِ الْوَاسِعَةِ وَالْقُدْرَةِ الْجَامِعَةِ وَالنِّعَمِ الْجَسِيمَةِ وَالْمَوَاهِبِ الْعَظِيمَةِ وَالْأَيَادِي الْجَمِيلَةِ وَالْعَطَايَا الْجَزِيلَةِ يَا مَنْ لَا يُنْعَتُ بِتَمْثِيلٍ وَلَا يُمَثَّلُ بِنَظِيرٍ وَلَا يُغْلَبُ بِظَهِيرٍ يَا مَنْ خَلَقَ فَرَزَقَ وَأَلْهَمَ فَأَنْطَقَ وَابْتَدَعَ فَشَرَعَ وَعَلَا فَارْتَفَعَ وَقَدَّرَ فَأَحْسَنَ وَصَوَّرَ فَأَتْقَنَ وَاحْتَجَّ فَأَبْلَغَ وَأَنْعَمَ فَأَسْبَغَ وَأَعْطَى فَأَجْزَلَ وَمَنَحَ فَأَفْضَلَ يَا مَنْ سَمَا فِي الْعِزِّ فَفَاتَ نَوَاظِرَ [خَوَاطِرَ] الْأَبْصَارِ وَدَنَا فِي اللُّطْفِ فَجَازَ هَوَاجِسَ الْأَفْكَارِ يَا مَنْ تَوَحَّدَ بِالْمُلْكِ فَلَا نِدَّ لَهُ فِي مَلَكُوتِ سُلْطَانِهِ وَتَفَرَّدَ بِالْآلَاءِ وَالْكِبْرِيَاءِ فَلَا ضِدَّ لَهُ فِي جَبَرُوتِ شَأْنِهِ يَا مَنْ حَارَتْ فِي كِبْرِيَاءِ هَيْبَتِهِ دَقَائِقُ لَطَائِفِ‏ الْأَوْهَامِ وَانْحَسَرَتْ دُونَ إِدْرَاكِ عَظَمَتِهِ خَطَائِفُ أَبْصَارِ الْأَنَامِ يَا مَنْ عَنَتِ الْوُجُوهُ لِهَيْبَتِهِ وَخَضَعَتِ الرِّقَابُ لِعَظَمَتِهِ وَوَجِلَتِ الْقُلُوبُ مِنْ خِيفَتِهِ أَسْأَلُكَ بِهَذِهِ الْمِدْحَةِ الَّتِي لَا تَنْبَغِي إِلَّا لَكَ وَبِمَا وَأَيْتَ بِهِ عَلَى نَفْسِكَ لِدَاعِيكَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ وَبِمَا ضَمِنْتَ الْإِجَابَةَ فِيهِ عَلَى نَفْسِكَ لِلدَّاعِينَ يَا أَسْمَعَ السَّامِعِينَ وَأَبْصَرَ النَّاظِرِينَ وَأَسْرَعَ الْحَاسِبِينَ يَا ذَا الْقُوَّةِ الْمَتِينَ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ خَاتَمِ النَّبِيِّينَ وَعَلَى أَهْلِ بَيْتِهِ وَاقْسِمْ لِي فِي شَهْرِنَا هَذَا خَيْرَ مَا قَسَمْتَ وَاحْتِمْ لِي فِي قَضَائِكَ خَيْرَ مَا حَتَمْتَ وَاخْتِمْ لِي بِالسَّعَادَةِ فِيمَنْ خَتَمْتَ وَأَحْيِنِي مَا أَحْيَيْتَنِي مَوْفُوراً وَأَمِتْنِي مَسْرُوراً وَمَغْفُوراً وَتَوَلَّ أَنْتَ نَجَاتِي مِنْ مُسَاءَلَةِ الْبَرْزَخِ وَادْرَأْ عَنِّي مُنْكَراً وَنَكِيراً وَأَرِ عَيْنِي مُبَشِّراً وَبَشِيراً وَاجْعَلْ لِي إِلَى رِضْوَانِكَ وَجِنَانِكَ [جَنَّاتِكَ] مَصِيراً وَعَيْشاً قَرِيراً وَمُلْكاً كَبِيراً وَ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَآلِهِ كَثِيرا﴾.

مواضيع ذات صلة

الهوامش

  1. شرف الدين، المراجعات، ص 178.
  2. شرف الدين، المراجعات، ص 178؛الحلي، الرجال، ص 187.
  3. الحلي، الرجال، ص 187.
  4. المسعودي، مروج الذهب، ج 3، ص 38.
  5. الحلي، الرجال، ص 187.
  6. الطريحي، العتبات المقدسة، ص 198.
  7. الحسيني، مزارات أهل البيت (ع) وتاريخها، ص 63.
  8. القمي، مفاتيح الجنان، ص 505.
  9. الطريحي، العتبات المقدسة، ص 200.
  10. افتتاح مسجد الصحابي الجليل صعصعة بن صوحان (طيب الله ثراه) في مدينة الكوفة
  11. القمي، مفاتيح الجنان، ص 506.
  12. المشهدي، المزار الكبير، ص 124.
  13. العاملي، المزار، ص 264.
  14. المشهدي، فضل الكوفة ومساجدها، ص 53.
  15. ابن طاووس، إقبال الأعمال، ج 3، ص 212.
  16. العاملي، المزار، ص 264.
  17. المشهدي، المزار الكبير، ص 124.

المصادر والمراجع

  • ابن طاووس، علي بن موسى، الإقبال بالأعمال الحسنة، المحقق: جواد القيومي، قم - إيران، الناشر: مكتب الإعلام الإسلامي بقم المقدسة، ط 1، 1415 هـ.
  • الحسيني، محمد حسين، مزارات أهل البيت (ع) وتاريخها، بيروت - لبنان، الناشر: مؤسسة الأعلمي للمطبوعات، 1415 هـ.
  • الحلي، الحسن بن علي بن داود، الرجال، طهران - إيران، الناشر: جامعة طهران، ط 1، 1342 هـ.
  • شرف الدين، عبد الحسين، المراجعات، المحققون:لجنة البحث في المجمع العالمى لاهل البيت عليهم السلام‏، قم - إيران، الناشر: المجمع العالمى لاهل البيت عليهم السلام‏، ط 2، د.ت.
  • الطريحي، محمد سعيد، العتبات المقدسة في الكوفة، بيروت - لبنان، الناشر: دار الكتبي للمطبوعات، ط 2، 1406 هـ/ 1986 م.
  • العاملي، محمد بن مكي، المزار، المحقق: محمد باقر الأبطحي، قم - إيران، الناشر: مدرسة الإمام المهدي عليه السلام، 1410 هـ.
  • القمي، عباس، مفاتيح الجنان، المحقق: علي آل كوثر، المعرّب:محمد رضا النوري، قم - إيران، الناشر: مجمع إحياء الثقافة الإسلاميّة، المطبعة: باسدار إسلام، د.ت.
  • المسعودي، علي بن الحسين، مروج الذهب ومعادن الجوهر، المحقق: داغر أسعد،‌ قم - إيران، الناشر: دار الهجرة، 1409 هـ.
  • المشهدي، محمد بن جعفر، فضل الكوفة ومساجدها، المحقق: محمد سعيد الطريحي، بيروت - لبنان، الناشر: دار المرتضى، د.ت.
  • المشهدي، محمد بن جعفر، المزار الكبير، المحقق: جواد القيومي، قم - إيران، الناشر: قيوم، 1419 هـ.