مقالة مقبولة
ذات مصادر ناقصة

محمد بن إبراهيم بن مهزيار الأهوازي

من ويكي شيعة
اذهب إلى: تصفح، ابحث
محمد بن إبراهيم بن مهزيار الأهوازي
إقامة الأهواز
سبب الشهرة وكيل الإمام المهدي (عج)
الدين الإسلام
المذهب التشيع
والدان إبراهيم بن مهزيار
أقارب علي بن إبراهيم بن مهزيار (الأخ) - علي بن مهزيار (العم)

محمد بن إبراهيم بن مهزيار الأهوازي من أصحاب الإمام الحسن العسكري،[1] ووكيل الإمام المهدي (ع) في الأهواز،[2] وصدر توقيع من الإمام المهدي له.[3]

كان أبوه إبراهيم بن مهزيار من محدثي الشيعة في القرن الثالث الهجري، ومن أصحاب الإمامين الجواد والهادي (ع)،[4] ووكيل الإمام العسكري في الأهواز.

بعد وفاة الإمام العسكري (ع) توجه إبراهيم بن مهزيار إلى بغداد؛ ليسلّم أموالاً كانت معه إلى الإمام، لكن مرض أثناء الطريق وتوفي، فأوصى إلى ابنه محمد أن يوصل تلك الأموال للإمام، فتوجه محمد إلى العراق، وهو شاك مرتاب حول وصي الإمام العسكري، فعند قدومه إلى العراق، جاء رسول الإمام ومعه رقعة، وأخبره بما عنده من الأموال، فسلّم إليه ما طلب منه، ثم صدر توقيع من الإمام الحجة (ع): «قد أقمناك مكان أبيك؛ فاحمد اللَّه».[5]

ويروي الشيخ الصدوق أنّ الإمام الحجة أكد في توقيعه لمحمد بن إبراهيم على استمرار الارتباط بين الله والخلق منذ خلق آدم حتى يوم القيامة، وقال: «يا محمد بن إبراهيم! لا يدخلك الشك فيما قدمت له؛ فإن الله عز وجل لا يخلي الأرض من حجة».[6]

الهوامش

  1. الطوسي، رجال الطوسي، ص 402.
  2. الصدوق، كمال الدين وتمام النعمة،‌ ص 442.
  3. الصدوق، كمال الدين وتمام النعمة، ص 487.
  4. الطوسي، رجال الطوسي، ص 373 و 383.
  5. المفيد، الإرشاد، ج 2، ص 35-356؛ الطوسي، الغيبة، ص 281-282.
  6. الصدوق، كمال الدين وتمام النعمة، ص 487.

المصادر والمراجع

  • الصدوق‏، محمد بن علي، كمال الدين وتمام النعمة، قم، مؤسسة النشر الإسلامي، د.ت.
  • الطوسي، محمد بن الحسن، رجال الطوسي، تحقيق: جواد القيومي، قم، مؤسسة النشر الإسلامي، د.ت.
  • المفيد، محمد بن محمد، الإرشاد في معرفة حجج الله على العباد، قم، مؤتمر الشيخ مفيد، ط 1 1413 هـ.