مقالة مرشحة للجودة

أسباب النزول

من ويكي شيعة
(بالتحويل من شأن النزول)
اذهب إلى: تصفح، ابحث
علم التفسير
أهم التفاسير

الشيعية:

السنية:

الاتجاهات التفسيرية
المناهج التفسيرية
أساليب الكتابة
اصطلاحات علم التفسير

أسباب النزول، هي كلّ سؤال أو حادثة نزلت آية أو آيات من القرآن من أجلها، وتعتبر دراستها أحد العلوم القرآنية، التي لا يستغني المفسرون عنها، وقد صُنّفت في هذا العلم كتبٌ عديدة على أيدي علماء المسلمين. وتختص أسباب النزول ببعض الآيات القرآنية من دون بعضها الآخر.

تعريف أسباب النزول

أسباب النزول هي السؤال أو الاستبيان أو الحادثة أو الحكاية، التي نزلت بعض آيات القرآن من أجلها.[1] وقد يعبر عنها ب‍ "أسباب التنزيل"[2] أو "أسباب نزول القرآن".[3] ویحتاج المفسرون في تفسير القرآن إلى معرفتها،[4] ولذا يعتبر العلم بها من علوم القرآن.[5]

العلاقة بين سبب النزول وشأن النزول

قيل إن سبب النزول أخص من شأن النزول؛ لأن المراد من الشأن كلّ أمر نزل القرآن ليعالج شأنه بالشرح والبيان سواء كان أمراً مقارناً لعصر النزول أو كان سابقاً عليه، بخلاف السبب فإنه حدث مقارن لعصر النزول أدّى إلى نزول آية أو آيات، فالحدث في قصص الماضين يعتبر شأناً - وليس سبباً - لنزول الآيات التي قامت بعلاجه،[6] ومن أجل ذلك قيل: ليس لنزول جميع الآيات سبب.[7]

فوائد معرفة أسباب النزول

ذكر السيوطي في كتاب الإتقان فوائد لمعرفة أسباب النزول، منها:

  • الاستعانة بأسباب النزول في فهم الآية.[8]

مثلا: قد يتصور أن التعبير ب‍ "لا جناح" في قوله تعالى: ﴿إِنَّ الصَّفا وَ الْمَرْوَةَ مِنْ شَعائِرِ الله فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلا جُناحَ عَلَيْهِ أَنْ يَطَّوَّفَ بِهِما﴾،[9] يفيد أن السعي بين الصفا والمروة ليس واجبا، بينما لو لوحظ سبب نزولها لعُلم أن هذا التعبير لم يكن إلا لرفع توهم حرمته فلا يدلّ على عدم الوجوب.[10] [ملاحظة 1]

  • معرفة حكمة ما شرّعه الله في القرآن.[11]
  • المنع من خروج المصاديق القطعية للآية؛ لأن دخول ما نزلت الآية من أجله في عمومها قطعي وإخراجه بالاجتهاد ممنوع.[12]

الكتب

قال ابن نديم إن أول من صنف في أسباب النزول هو ابن عباس،[13] وقيل إن المشهور أن ابن مديني ـ ت 234 هـ ـ هو أول المصنفين في هذا الموضوع.[14] وقد صنّفت كتب كثيرة في أسباب النزول وشؤونه، منها:

  • أسباب نزول القرآن أو أسباب النزول - للواحدي (ت 462 هـ) -.
  • أسباب النزول -للقطب الراوندي (ت 573 هـ)-.
  • لباب النقول في أسباب النزول -للسيوطي (911 هـ)-.

وتخصّ بعض الكتب موضوعا واحدا كفضائل أهل البيت (ع)، منها:

الهوامش

  1. عناية، أسباب النزول القرآني، ص 13.
  2. المجلسي، بحار الأنوار، ج 90، ص 4.
  3. الحبري، تفسیر الحبري، ص 91.
  4. الزركشي، البرهان في علوم القرآن، ج 1، ص 105.
  5. السيوطي، الإتقان في علوم القرآن، ج 1، ص 120.
  6. معرفة، التمهيد في علوم القرآن، ج 1، ص 254.
  7. السيوطي، الإتقان في علوم القرآن، ج 1، ص 120.
  8. السيوطي، الإتقان في علوم القرآن، ج 1، ص 121.
  9. البقرة: 158.
  10. معرفة، التمهيد في علوم القرآن، ج 1، ص 242 و243.
  11. السيوطي، الإتقان في علوم القرآن، ج 1، ص 120.
  12. السيوطي، الإتقان في علوم القرآن، ج 1، 120.
  13. ابن نديم، الفهرست، ص 40.
  14. ابن نديم، الفهرست، ص 153.

الملاحظات

  1. توضيح سبب النزول في هذه الآية: أن العرب كانوا قد وضعوا على الصفا صنما على صورة رجل يقال له "أساف" وعلى المروة صنما على صورة امرأة يقال لها "نائلة" وكانوا يعتقدون بأنهما زنيا في الكعبة فمسخهما الله، لكن لمّا طالت المدة عبدهما العرب جهلا وتبرّكوا بمسحهما، ثم لمّا جاء الإسلام وكسرت الأصنام زعم المسلمون أن السعي بين الصفا والمروة من بِدَع الجاهلية، فنزلت الآية لترفع هذه الشبهة عن أذهان المسلمين لا للحكم بجواز السعي.معرفة، التمهيد في علوم القرآن، ج 1، صص 242 - 243.

المصادر والمراجع

  • القرآن الكريم.
  • ابن النديم، محمد بن اسحاق، الفهرست لابن النديم، بيروت - لبنان، دار المعرفة، ط 2، 1997 م.
  • الحبري، الحسین بن الحکم، تفسير الحبري، تحقيق: محمد رضا الحسيني الجلالي، بيروت - لبنان، مؤسسة آل البيتعليهم السلام.png لإحياء التراث، ط 1، 1408 هـ.
  • الزركشي، محمد بن عبد الله، البرهان في علوم القرآن، تحقيق: جمال حمدي وإبراهيم عبد الله كردي ويوسف عبد الرحمن مرعشلي، بيروت - لبنان، دار المعرفة، ط 1، 1410 هـ.
  • السيوطي، عبد الرحمن بن كمال الدين، الإتقان في علوم القرآن، تحقيق: فواز أحمد زمر لي، بيروت - لبنان، دار الكتاب العربي، ط 2، 1421 هـ.
  • المجلسي، محمد باقر بن محمد تقي، بحار الأنوار الجامعة لدرر أخبار الأئمة الأطهار، إيران - طهران، إسلامية، ط 2، 1363 ش.
  • عناية، غازي حسين، أسباب النزول القرآني، بيروت - لبنان، دار الجبل، ط 1، 1411 هـ.
  • معرفة، محمد هادي، التمهيد في علوم القرآن، قم - إيران، مركز إدارة حوزة قم العلمية، ط 3، 1410 هـ.