مقالة مرشحة للجودة

سورة المنافقون

من ويكي شيعة
(بالتحويل من سورة المنافقين)
اذهب إلى: تصفح، ابحث
لمشاهدة النص الكامل، أنقر نص:سورة المنافقون.
الجمعة سورةالمنافقون التغابن
سوره منافقون.jpg
رقم السورة: 63
الجزء : 28
النزول
ترتیب النزول: 105
مكية/مدنية: مدنية
الإحصاءات
عددالآيات: 11
عدد الكلمات: 180
عدد الحروف: 800



سورة المنافقون، هي السورة الثالثة والستون ضمن الجزء الثامن والعشرين من القرآن الكريم، وهي من السور المدنية، واسمها مأخوذ من الآية الأولى فيها، وتتحدث عن صفات المنافقين وسلوكهم، وتوصي المؤمنين بالحذر من خطر النفاق، كما توصيهم أيضاً بالانفاق في سبيل الله.

جاء في كتب التفسير: إنّها نزلت في عبد الله بن أُبي الذي أراد طرد المهاجرين من المدينة. ورد في فضل قراءتها روايات كثيرة منها ما رويَ عن النبيصلى الله عليه وآله وسلم: من قرأ سورة المنافقين بُرِئ من النفاق.

تسميتها وآياتها

سُميت السورة بالمنافقون، لقوله تعالى في الآية الأولى من هذه السورة المباركة: ﴿إِذَا جَاءَكَ الْمُنَافِقُونَ﴾،[1] ولأنّ محور السورة يتحدث عن المنافقون الذين يشكّلون شوكة مستترة في جسد المجتمع.[2] والمنافقون هم الذين يظهرون الإيمان ويبطنون الكفر. [3]

وآياتها (11)، تتألف من (180) كلمة في (800) حرف. وتعتبر من حيث المقدار من السور المفصلات، أي: السور التي لها آيات متعددة وصغيرة.[4]

ترتيب نزولها

سورة المنافقون من السور المدنية،[5] ومن حيث الترتيب نزلت على النبيصلى الله عليه وآله وسلم بالتسلسل (105)، لكن تسلسلها في المصحف الموجود حالياً في الجزء الثامن والعشرين بالتسلسل (63) من سور القرآن. وهي من السور التي تسمى بسور الممتحنات.[6]

معاني مفرداتها

أهم المعاني لمفردات السورة:

(الْمُنَافِقُونَ): جمع منافق، وهو اسم فاعل من النفاق الذي يعني إظهار الإيمان وإبطان الكفر.
(أَيْمَانَهُمْ): جمع يمين، وهو الحلف والقَسَم.
(جُنَّةً): ستر ووقاية.
(خُشُبٌ مُّسَنَّدَةٌ): خشبٌ:جمع خَشَبة، وهو ما يَبسَ وجفَّ من جذوع الشجر وأغصانها، ومسنّدة: نصب الشيء متعمداً على شيء آخر.
(يُؤْفَكُونَ): يصرفون عن الحق إلى الضلال، وهو من الإفك: وهو الصرف.[7]

محتواها

يتلخّص محتوى السورة في أربعة أمور:

الأول: تُبيّن صفات المنافقين وتتضمن نقاطاً مهمة وحساسة.
الثاني: تحذير المؤمنين من خطط المنافقين ووجوب الإنتباه إلى ذلك، ورصده بشكل دقيق.
الثالث: حثّ المؤمنين على عدم الاستغراق في الدنيا وزخرفها والانشغال بذلك عن ذكر الله.
الرابع: حثّ المسلمين على الانفاق في سبيل الله، والانتفاع من الأموال قبل الموت.[8]

شأن نزولها

جاء في كتب التفسير: إنّ نزول الآيات في غزوة المريسيع وهي غزوة بني المصطلق في سنة (5) من الهجرة، وكان رسول اللهصلى الله عليه وآله وسلم خرج إليها فلما رجع منها نزل على بئر، وكان الماء قليلاً، وكادت أن تقع الفتنة بين الأوس والخزرج، فسمع عبد الله بن أُبي، فقال: هذا عملكم أنزلتموهم منازلكم وواسيتموهم بأموالكم ووقيتموهم بأنفسكم، ثم قال: لئن رجعنا إلى المدينة ليخرجن الأعز منها الاذل وكان في قومه زيد بن ارقم وكان غلاماً، فأخبر النبيصلى الله عليه وآله وسلم بما قال عبد الله ابن أُبي، فحلف عبد الله أنه لم يقل شيئاً من ذلك، وأنّ زيداً قد كذب، فأقبلت الخزرج على زيد بن ارقم يشتمونه ويقولون له: كذبت على عبد الله، فلما رحل رسول اللهصلى الله عليه وآله وسلم كان زيد معه، فأخذ بأُذن زيد بن ارقم، فقال: يا غلام صدق قولك، وأنزل الله فيما قلت قرآنا، فلما نزل جمع أصحابه وقرأ عليهم سورة المنافقين، ففضح الله عبد الله بن أُبي.[9]

فضيلتها وخواصها

وردت فضائل كثيرة في قراءة سورة المنافقون، منها:

وردت خواص لهذه السورة في بعض الروايات، منها:


قبلها
سورة الجمعة
سورة المنافقون

بعدها
سورة التغابن

مواضيع ذات صلة

وصلات خارجية

الهوامش

  1. الموسوي، الواضح في التفسير، ج 16، ص 117.
  2. الألوسي، روح المعاني، ج 28، ص 420.
  3. الطوسي، تفسير التبيان، ج 11، ص 228.
  4. الخرمشاهي، موسوعة القرآن والبحوث، ج 2، ص 1256.
  5. الطبرسي، جوامع الجامع، ج 3، ص 565؛ الرازي، التفسير الكبير، ج 30، ص 12.
  6. معرفة، علوم قرآن، ج 1، ص 2612.
  7. الموسوي، الواضح في التفسير، ج 16، ص 119-120.
  8. مكارم الشيرازي، تفسير الأمثل، ج 18، ص 223.
  9. الطبرسي، مجمع البيان، ج 10، ص 17؛ الطباطبائي، تفسير الميزان، ج 19، ص 296.
  10. الزمخشري، تفسير الكشاف، ج 4، ص 1644.
  11. مكارم الشيرازي، تفسير الأمثل، ج 18، ص 223.
  12. البحراني، تفسیر البرهان، ج 9، ص 301.

المصادر والمراجع

  • القرآن الكريم.
  • الألوسي، شهاب، روح المعاني في تفسير القرآن العظيم والسبع المثاني، بيروت-لبنان، دار إحياء التراث العربي، ط 1، 1421 هـ.
  • البحراني، هاشم بن سليمان، البرهان في تفسير القرآن، بيروت - لبنان، دار إحياء التراث العربي، ط 1، 1429 هـ.
  • الخرمشاهي، بهاء الدين، موسوعة القرآن والدراسات القرآنية، إيران - طهران، مؤسسة الأصدقاء، 1377 ش.
  • الرازي، محمد بن عمر، التفسير الكبير، بيروت - لبنان، دار الكتب العلمية، ط 4. 1434 هـ.
  • الزمخشري، محمود بن عمر، الكشّاف، بيروت - لبنان، دار صادر، ط 1، 1431 هـ.
  • الطباطبائي، محمد حسين، الميزان في تفسير القرآن، قم - إيران، دار المجتبى، ط 1، 1430 هـ.
  • الطبرسي، الفضل بن الحسن، تفسير جوامع الجامع، قم-ايران، مؤسسة النشر الإسلامي التابعة لجماعة المدرّسين، ط 2، 1430 هـ.
  • الطبرسي، الفضل بن الحسن، مجمع البيان، بيروت - لبنان، مؤسسة الميرة، ط 1، 1430 هـ.
  • الطوسي، محمد بن الحسن، التبيان في تفسير القرآن، قم - إيران، مؤسسة النشر الإسلامي، ط 1، 1431 هـ.
  • الموسوي، عباس بن علي، الواضح في التفسير، بيروت - لبنان، مركز الغدير، ط 1، 1433 هـ.
  • معرفة، محمد هادي، تدريس العلوم القرآنية، ترجمة: أبو محمد فقيلي، دار نشر الدعاية الإسلامية ، 1371 ش.
  • مكارم الشيرازي، ناصر، الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل، بيروت - لبنان، مؤسسة الأميرة، ط 2، 1430 هـ.