مقالة مقبولة
خلل في الوصلات
دون صورة
ذات مصادر ناقصة
مقدمة ناقصة
خلل في أسلوب التعبير
عدم الشمولية

سورة المطففين

من ويكي شيعة
اذهب إلى: تصفح، ابحث
لمشاهدة النص الكامل، أنقر نص:سورة المطففين.
الانفطار سورةالمطففين الانشقاق
سوره مطففین.jpg
رقم السورة: 83
الجزء : 30
النزول
ترتیب النزول: 86
مكية/مدنية: مكية
الإحصاءات
عددالآيات: 36
عدد الكلمات: 169
عدد الحروف: 740



سورة المطففين هي السّورة الثّالثة والثّمانون في ترتيب القرآن الكريم, والسادسة والثمانون من حيث النزول، عدد آياتها ست وثلاثون آية, اختلف في مكان نزولها بين هل هي مكيّة النّزول أم مدنيّة.[1]

التسمية

المطففين من الطفيف , وهوالشيء النذر اليسير , ومنه الطُفافة التي تعني ما لا يعتّد به , وطفف الكيل : قلل من نصيب المكيل له في إيفائه واستفيائه .[2]


سميّت سورة المطففين بهذا الاسم نسبة للآية الأولى منها "وَيْلٌ لِلْمُطَفِّفِينَ".

أسباب ومكان نزول السورة

روى الطبرسي في مجمع البيان: إنّه صلى الله عليه وآله وسلم قدم المدينة وبها رجل يقال له (أبو جهينة) كان له صاعان، يكيل بأحدهما ويكتال بالآخر، فنزلت هذه الآيات , عن السدي.[3]

وذكر الطبرسي أيضا في مجمعه أنّ سورة المطففين مكيّة النزول.[4]

الآية 30

ذكر العلامةالطباطبائي في ميزانه نقلا عن تفسير مجمع البيان، أنّ قوله تعالى: ﴿ وإذا مروا بهم يتغامزون﴾ نزلت في مخالفي علي بن أبي طالب(ع) وذلك أنّه كان في نفر من المسلمين جاؤوا إلى النبي صلى الله عليه وآله وسلم فسخر منهم المنافقون وضحكوا وتغامزوا ثم رجعوا إلى أصحابهم فقالوا: رأينا اليوم الأصلع فضحكنا منه فنزلت الآية قبل أن يصل علي وأصحابه إلى النبيصلى الله عليه وآله وسلم.[5]

ترتيب السورة وعدد آياتها

ترتيب سورة المطففين في المصحف الشريف هو الثالث والثمانون , وهي تقع بعد سورة الانفطار , وترتيبها من جهة النزول السادس والثمانون بعد سورة العنكبوت.[6]

عدد آيات سورة المطففين ست وثلاثون آية، وتقع ضمن الجزء الثلاثون من القرآن الكريم.

محتوى السورة

تضمّنتْ سورة المطففين جُملةٍ من الأمور :

  • الوعيد للذين يُخسرون النّاس أوزانهم .
  • ووصف حال الفُجَّار يوم القيامة وما وُعِدُوا به في سجين.
  • وكذلك وصف حال الأبرار يوم القيامة وما بُشِّروا به في جنّة النّعيم.

فضائل السورة

أخرج الشيخ الصدوق في كتاب ثواب الأعمال حديثا:

بإسناده عن الحسن، عن صفوان الجمّال، عن أبي عبد اللهعليه السلام، قال: «من قرأ في الفريضة ( وَيْلٌ لِلّمُطَفِّفِين ) أعطاه الله الأمْن يوم القيامة من النار، ولم ترَه ولم يَرَها، ولم يَمُرّ على جسر جهنّم، ولا يُحاسب يوم القيامة».[7]

وذكر الطبرسي في مجمع البيان:

روي عن النبي صلى الله عليه وآله وسلمقال: «ومن قرأها - أي سورة المطفّفين - سقاه الله من الرحيق المختوم يوم القيامة».[8]

وذكر العلامة البحراني في تفسيره عدة أحاديث في فضل سورة المطففين:

الأوّل: ومن كتاب خواصّ القرآن: رُوي عن النبيصلى الله عليه وآله وسلم، أنّه قال: «من قرأ هذه السورة سقاه الله تعالى من الرَّحيق المخْتوم يوم القيامة، وإن قُرِئت على خْزَن حَفِظَه الله من كُلّ آفة».[9]
الثّاني: قال الرسول الأكرمصلى الله عليه وآله وسلم: «من أدمن على قراءتها سقاه الله من الرّحيق المختوم، وإن قُرِئت على مَخْزَن حَفِظه الله من كلّ آفة».[10]
الثالث: قال الإمام الصادقعليه السلام: «لم تُقرأ قَطُّ على شيء إِلاَّ وحُفِظ وَوُقِي من حشرات الأرض بإذن الله تعالى».[11]
قبلها
سورة الانفطار
سورة المطففين

بعدها
سورة الانشقاق

مواضيع ذات صلة

وصلات خارجية

الهوامش

  1. السبحاني, منية الطالبين, ج 30، ص 179.
  2. الراغب الأصفهاني, مفردات ألفاظ القرآن، ص 521.
  3. الطبرسي، مجمع البيان في تفسير القرآن,ج 10, ص 224.
  4. الطبرسي، مجمع البيان في تفسير البيان, ج 10 ,ص 223.
  5. الطباطبائي، تفسير الميزان، ج 20، ص 240.
  6. معرفة، التمهيد في علوم القرآن ,ج 1، ص 169.
  7. الصدوق، ثواب الأعمال, ج 1, ص 344.
  8. الطبرسي، مجمع البيان, ج 10, ص 223.
  9. البحراني، تفسير البرهان, ج 8, ص 232.
  10. البحراني، تفسير البرهان, ج 8, ص 232.
  11. البحراني، تفسير البرهان, ج 8, ص 232.


المصادر والمراجع

  • القرآن الكريم.
  • البحراني، هاشم بن سليمان، تفسير البرهان, بيروت - لبنان، مؤسسة الأعلى، ط 2، 1427 هـ - 2006 م.
  • الراغب الأصفهاني، الحسين بن محمد، مفردات ألفاظ القرآن الكريم،تحقيق: صفوان عدنان داوودي, قم - إيران، ذوي القربى, ط 6، 1431 هـ - 2009 م.
  • السبحاني، جعفر، منية الطالبين في تفسير القرآن المبين تفسير، قم - إيران، مؤسسة الإمام الصادق(ع)، ط 1، 1434 هـ - 2012 م.
  • الصدوق، محمد بن علي، ثواب الأعمال، تحقيق: أحمد الماحوزي، قم - إيران، دار زين العابدين(ع)، ط 2، 2014 م.
  • الطباطبائي، محمد حسين، الميزان في تفسير القرآن، بيروت - لبنان، مؤسسة الأعلى، ط 1، 1417 هـ - 1997 م.
  • الطبرسي، الفضل بن الحسن، مجمع البيان, بيروت - لبنان، دار العلوم، ط 1، 1426 هـ - 2005 م.
  • معرفة، محمد هادي، التمهيد في علوم القرآن، قم - إيران، منشورات ذوي القربى، ط 1، 1428 هـ - 2007 م.