مقالة مقبولة
خلل في الوصلات
عدم مراعاة طريقة كتابة المراجع
ذات مصادر ناقصة
عدم الشمولية

سورة الماعون

من ويكي شيعة
اذهب إلى: تصفح، ابحث
لمشاهدة النص الكامل، أنقر نص:سورة الماعون.
قريش سورةالماعون الكوثر
سورة الماعون.jpg
رقم السورة: 107
الجزء : 30
النزول
ترتیب النزول: 17
مكية/مدنية: مكية
الإحصاءات
عددالآيات: 7
عدد الكلمات: 25
عدد الحروف: 112



سورة الماعون؛ من السور القرآنية القصيرة جداً. والسورة تتمحور حول الحديث عن مُنكِر الجزاء ويوم القيامة، والمتصف بأنه يدع اليتيم ويحاول الصدّ عن إطعام الفقراء والمسكين. ثم تعرج السورة على طائفة من الناس لا تصلي الا نفاقاً واذا صلت فهي في واد والصلاة في واد آخر، ساهية عما تقوم به. وإنما هي مجرد حركات وسكنات للتظاهر بالصلاة فقط، فهم مراؤن ومانعون للزكاة أيضا.

معنى الماعون

قد حمل المفسرون الماعون على أنّه كناية عن الزكاة.[1]

وذهب فريق آخر منهم إلى القول بأن السورة تريد الإشارة إلى خصلة قد تجذرت في هؤلاء، وهي أنهم: لا يعيرون الماعون تقربا إلى اللّه بل يعيرونه رئاء الناس، ومجمل المعنى أنّ الساهين عن صلاتهم يصلّون، ولكن نفاقا وخوفا من الناس لا من اللّه .. إنهم يبدون حسن الظاهر، ويخفون القبائح والرذائل .. هذا هو شأنهم في جميع أعمالهم، يتقربون بها الى عباد اللّه، ويتباعدون عنه تعالى وعن مرضاته حتى الماعون لا يعيرونه إلا رياء ونفاقا .. وبهذا يتضح أنّ اللّه سبحانه ذكر الماعون للتمثيل على ريائهم في كل شي‏ء لا في الصلاة فقط، بل بأتفه الأشياء أيضا كإعارة الماعون.[2]

اسماء السورة

  • سميت السورة بسورة الماعون لوجود مفردة الماعون في نهاية السورة ولكون هذه المفردة توحي بمعنى خاص ذي أهمية كبيرة.
  • ومن اسمائها أرأيت لابتدائها بهذه الفقرة.
  • وسميت بسورة الدين والتكذيب؛ لأن هذين المفهومين يعدان من عماد مضامين السورة المباركة.[3]
قبلها
سورة قريش
سورة الماعون

بعدها
سورة الكوثر

مواضيع ذات صلة

وصلات خارجية

الهوامش

  1. راجع: دانشنامه قرآن و قرآن بجوهي، ج2، ص1269.
  2. محمد جواد مغنية، تفسير الكاشف، ج‏7، ص 615.
  3. راجع: دانشنامه قرآن و قرآن بجوهي، ج2، ص1269.


المصادر والمراجع

  • القرآن الكريم.
  • دانشنامه قرآن و قرآن بجوهي [موسوعة القرآن الكريم والدراسات القرآنية]، ج2، به كوشش بهاء الدين خرمشاهي، طهران: دوستان- ناهيد، 1377هـ ش.
  • محمد جواد مغنية، تفسير الكاشف، دار الكتب الإسلامية، طهران، الطبعة الاولى، 1424هـ.