مقالة مرشحة للجودة

سورة التين

من ويكي شيعة
اذهب إلى: تصفح، ابحث
لمشاهدة النص الكامل، أنقر نص:سورة التين.
الشرح سورةالتين العلق
سوره والتین.jpg
رقم السورة: 95
الجزء : 30
النزول
ترتیب النزول: 28
مكية/مدنية: مكية
الإحصاءات
عددالآيات: 8
عدد الكلمات: 34
عدد الحروف: 162



سورة التين، هي السورة الخامسة والتسعون ضمن الجزء الثلاثين من القرآن الكريم، وهي من السور المكية. واسمها مأخوذ من أول آية فيها.

واختلف المفسرون في معنى التين والزيتون، وقد رويَ عن الإمام الصادقعليه السلام في تفسير هذه السورة أنه قال: ﴿وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ﴾ هما الحسن والحسينعليهما السلام1.png ﴿وَطُورِ سِينِينَ﴾ هو علي بن أبي طالبعليه السلام.

كما وردت في قرائتها فضائل كثيرة، منها ما رويَ عن الإمام الصادقعليه السلام قال: من قرأ والتين والزيتون في فرائضه ونوافله أعُطيَ من الجنة حيثُ يرضى.

تسميتها وآياتها

سُميت هذه السورة بالتين؛ على أول آية منها، وآيات سورة التين (8)، تتألف من (34) كلمة في (162) حرف، وتعتبر هذه السورة من حيث المقدار من السور المفصلات، أي: السور التي لها آيات متعددة وصغيرة.[1]

ترتيب نزولها

سورة التين من السور المكية،[2] ومن حيث الترتيب نزلت على النبيصلى الله عليه وآله وسلم بالتسلسل الثامن والعشرين، لكن تسلسلها في المصحف الموجود حالياً في الجزء الثلاثين بالتسلسل الخامس والتسعين من سور القرآن.[3]

معاني مفرداتها

أربع آيات من سورة التين بخط الثُلث

أهم المفردات في السورة:

(التين): هي الشجرة المعروفة ذات الثمر الطيب الحلو.
(الزيتون): شجرة مثمرة وثمرها يُعصر ويُستخرج منه الزيت.
(طور سنين): هو الجبل الموجود في سيناء الذي كلّم الله فيه موسىعليه السلام.
(البلد): المقصود به مكة.
(تقويم): يُقال قومتُ الشيء تقويماً، إذ جعلته على أعدل وجه وأكمل صورة.
(أسفل): السفل ضد العلو، والمقصود هنا هو تردي الإنسان إلى درجة الكفر، وهي أحطّ درجة وأسفلها.
(غير ممنون): غير مقطوع.[4]

محتواها

تذكر السورة البعث والجزاء وكما تذكر خلق الإنسان في أحسن تقويم، ثم اختلافهم ببقاء البعض منهم على الفطرة الأولى وخروجهم منها بالانحطاط إلى أسفل السافلين، وتنتهي السورة بالتأكيد على مسألة المعاد وحاكمية الله المطلقة.[5]

أما التين والزينون فاختلف المفسرون في مقصودهما، فذهب بعض منهم: إلى أنهما الفاكهتان بما لهما من خواص غذائية وعلاجية كبيرة، وبعض آخر قال: المقصود منهما جبلان واقعان في مدينة دمشق وبيت المقدس لِما بُعث فيه الكثير من الرسل والأنبياء، وقال آخرون: إنّ تسمية الجبلين في التين والزيتون يعود إلى وجود أشجار التين على أحدهما والزيتون على الآخر، وقال بعضهم: إنّ التين إشارة إلى مسجد نوح الذي بُنيَ فوق جبل الجودي والزيتون إشارة إلى بيت المقدس.[6]

وورد أيضاً في رواية عن الإمام الصادقعليه السلام إنه قال: في قوله تعالى﴿ وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ* وَطُورِ سِينِينَ﴾،[7] التين والزيتون الحسن والحسينعليهما السلام1.png وطور سنين علي بن أبي طالبعليه السلام، ثم قال: ﴿فَمَا يُكَذِّبُكَ بَعْدُ بِالدِّينِ﴾، [8] ولاية علي بن أبي طالبعليه السلام.[9]

فضيلتها

ورد في قراءة سورة التين فضائل كثيرة، منها:

روي عن النبيصلى الله عليه وآله وسلم أنه قال: «من قرأ هذه السورة كتبَ الله له من الأجر ما لا يُحصى، وكأنما تلقّى محمدصلى الله عليه وآله وسلم وهو مغتمّ، ففرّج الله عنه، وإذا قُرئت على ما يُحضر من الطعام، صرف الله عنه بأس ذلك الطعام ولو كان فيه سُمّاً قاتلاً وكان فيه الشفاء».[10] وورد عن الإمام الصادقعليه السلام قال: «من قرأ والتين والزيتون في فرائضه ونوافله أُعطيَ من الجنة حيثُ يرضى».[11]


قبلها
سورة الشرح
سورة التين

بعدها
سورة العلق

ذات صلة

وصلات خارجية

الهوامش

  1. الخرمشاهي، موسوعة القرآن والبحوث، ج 2، ص 1265.
  2. الطوسي، تفسير التبيان، ج 11، ص 668.
  3. معرفة، علوم قرآن، ج 1، ص 166.
  4. الموسوي، الواضح في التفسير، ج 17، ص 333-334.
  5. الطباطبائي، تفسير الميزان، ج 20، ص 364.
  6. مكارم الشيرازي، تفسير الأمثل، ج 20، ص 188-189.
  7. التين: 1 - 2.
  8. التين: 7.
  9. البحراني، تفسير البرهان، ج 10، ص 187.
  10. البحراني، تفسیر البرهان، ج 10، ص 186.
  11. الطبرسي، جوامع الجامع، ج 3، ص 807.

المصادر والمراجع

  • القرآن الكريم.
  • البحراني، هاشم بن سليمان، البرهان في تفسير القرآن، بيروت - لبنان، دار إحياء التراث العربي، ط 1، 1429 هـ.
  • الخرمشاهي، بهاء الدين، موسوعة القرآن والدراسات القرآنية، إيران - طهران، مؤسسة الأصدقاء، 1377 ش..
  • الطباطبائي، محمد حسين، الميزان في تفسير القرآن، قم - إيران، دار المجتبى، ط 1، 1430 هـ.
  • الطبرسي، الفضل بن الحسن، تفسير جوامع الجامع، قم - إيران، مؤسسة النشر الإسلامي لجماعة المدرسين، ط 2، 1430 هـ.
  • الطوسي، محمد بن الحسن، التبيان في تفسير القرآن، قم - إيران، مؤسسة النشر الإسلامي، ط 1، 1431 هـ.
  • الموسوي، عباس بن علي، الواضح في التفسير، بيروت - لبنان، مركز الغدير، ط 1، 1433 هـ.
  • معرفة، محمد هادي، تدريس العلوم القرآنية، ترجمة: أبو محمد فقيلي، دار نشر الدعاية الإسلامية ، 1371 ش.
  • مكارم الشيرازي، ناصر، الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل، بيروت - لبنان، مؤسسة الأميرة، ط 2، 1430 هـ.