مقالة مقبولة
عدم مراعاة طريقة كتابة المراجع
ذات مصادر ناقصة

زاريا (مدينة)

من ويكي شيعة
اذهب إلى: تصفح، ابحث
زاريا
المعلومات العامة
البلد نيجيريا
المساحة 300 كم
عدد السكان 1,018,827 (2007)

زاريا، تعتبر أهم مدينة شيعية في نيجيريا ومقر قيادة الحركة الإسلامية النيجيرية في هذا البلد. وكانت حسينية بقية الله في هذه المدينة محلاً للتجمع ومركزاً لنشاطات شيعة نيجيريا. وكان الشيخ إبراهيم الزكزاكي يعقد أكبر اجتماع للشيعة في الأربعين ويُقيم نشاطات أخرى مثل مراسم موالد وتأبين الأئمةعليهم السلام.png ودروس‌ تفسير القرآن، ونهج البلاغةفي هذه الحسينية. وفي هجوم الشرطة النيجيرية في يوم القدس العالمي سنة 2014 م على المتظاهرين، قتلت الشرطة والجيش 33 شخصاً بينهم ثلاثة من أبناء الشيخ إبراهيم، وهذا الحادث جعل زاريا في صدر أنباء العالم وخاصة الإعلاميين الإسلاميين لمدة.

المعلومات العامة

زاريا، من مدن محافظة كادونا شمالي نيجريا التي تقع على بعد 250 كم بالنسبة إلى عاصمة نيجيريا (أبوجا). ومساحتها 300 كم مربع وعدد سكانها 1,018,827 نَسمَة سنة 2007م . تقع جامعتي أحمد و بِلو (أسست سنة 1962) في هذه المدينة وهما من أكبر الجامعات النيجرية، ودرس الشيخ ابراهيم الزكزاكي مدة في هذه الجامعة.[1]

معلومات عن الشيعة

الأربعين في نيجيريا

الوجوه

الشيخ ابراهيم بن يعقوب الزاكزاكي (ت: 1953 م)رجل دين مُستَبصِر شيعي، من أهالي نيجريا وقائد الشيعة في هذا البلد الذي ولد عام 1953 م في 15 شعبان1372 ق في مدينة زاريا (Zaria) أو زكزو (zakza) الواقعة في شمال نيجريا. بدأ بالدراسة في زاريا وذهب سنة 1971 إلى 1975 إلى مدينة كانو، وتعلم هناك فرع العلوم السياسية و الإقتصاد ثم ذهب إلى زاريا لمواصلة الدراسة ودرس في جامعة أحمد بلو (أكبر جامعة في نيجريا).[2] اقترن أيام دراسته بالثورة الإسلامية في إيران.[3] كان يتبع الشيخ زكزاكي في البداية المذهب المالكي، ثم تشيّع. حبس عدة مرات في عقود 80 و 90 الميلادية. قتل على يد الجيش النيجيري يوم القدس العالمي ثلاثة من أبنائه سنة 2014 .[4]

المراكز

حسينية بقية الله في زاريا المركز الأساس لنشاطات شيعة نيجيريا

حسينية بقية الله: هذه الحسينية تعدَّ محلا لتجمّع الشيعة و مركز لنشاطات شيعة نيجريا. فتقام فيها مراسيم الولادة والتأبين للأئمة، وتعقد دروس‌ تفسير القرآن، نهج البلاغة و...من قبل الشيخ ابراهيم الزاكزاكي.[5] وشيعة المناطق الشمالية لنيجريا يأتون إلى زاريا بصورة مواكب، حتى يشاركوا في مراسيم الأربعين في حسينية بقية الله. وتعد هذا المراسم في حسينية بقية الله في زاريا من أعظم المراسم‌ للشيعة في نيجريا. كما ويشارك في هذا المراسم بعض من أهل السنة.[6]

الوقائع الشيعية

الحسينية بعد تخريبها بيد الجيش النيجيري بخطة و إشراف صهيوني - أمريكي

تعد هذه الحسينية المكان الأصلي لقيادة الحركة الإسلامية في نيجيريا بمدينة زاريا. وشيعة نيجيريا منذ تأسيس الحركة قاموا بمراسيم مظاهرات يوم القدس العالمي في زاريا؛ لكنه يوم القدس سنة 2014 شن الجيش الصهيوني والشرطة العميلة النيجيري هجوما عليهم. واستشهد إثر هذا الهجوم 33 شخصا من ضمنهم ثلاثة من أبناء الشيخ إبراهيم الزكزاكي.[7] وهذا الحادث جعل زاريا لمدة في صدر أنباء الوسائل الإعلامية في العالم الإسلامي.[8]

وقد كان هجوم الجيش النيجيري على الحسينية في يوم شهادة الإمام الرضا عليه السلام سنة 1437 ق.

وصلات خارجية

الهوامش

المصادر