الماء الكر

من ويكي شيعة
اذهب إلى: تصفح، ابحث


الماء الكر مصطلح فقهي يطلق على أحد أقسام الماء المطلق، ولايتنجس بملاقاة النجاسة إلا إذا تغير أحد أوصافه الثلاث: اللون، الطعم، الرائحة.

مقدار الماء الكر

الكر هو ما ملأ وعاءً بطول ثلاثة أشبار ونصف، وعرض ثلاثة أشبار ونصف، وعمق ثلاثة أشبار ونصف، ويكفي أن يكون كل من الطول والعرض والعمق ثلاثة أشبار فقط.[1]

أحكام الماء الكر

للماء الكر جملة من الأحكام، منها:

  • أنّه لا يتنجس بمجرد ملاقاة النجاسة؛ كالدم أو البول أو أي شيء نجس، أو المتنجس مثل الثوب، إلا إذا تغير لونه أو رائحته أو طعمه، ولا ينجس إذا لم يتغير.[2]
  • أنّه إذا غُسل شيء متنجس تحت أنبوب ماءٍ متصلٍ بالكر، فالماء الساقط من الشيء المتنجس، يعتبر طاهر إن لم يكتسب لون النجاسة أو طعمها أو رائحتها ولم يكن فيها عين النجاسة.[3]

طرق إثبات كرية الماء

هناك جملة من الطرق، لاثبات أنّ الماء بلغ مقدار الكر، وبالتالي يتعامل معه كونه كرّاً:

  • أن يتيقن الإنسان نفسه بذلك.
  • أن يخبر بذلك رجلان عادلان.
  • أن يطمئن إلى إخبار من يكون الماء في حيازته بكرية ذلك الماء، كإخبار الحمامي إذا قال: الماء في حوض الحمام كر.[4]

الهوامش

  1. الإيرواني، فقه إستدلالي، ج 1، ص 26.
  2. الصدر، منهج الصالحين، ج 1، ص 16 ــ 17.
  3. الصدر، منهج الصالحين، ج 1، ص 16 ــ 17.
  4. بني هاشمي، توضیح مسائل المراجع، ج 1، ص 38 ــ 39.

المصادر والمراجع

  • الإيرواني، باقر، دروس تمهيدية في الفقه الإستدلالي، قم، دار الفقه للطباعة، 1426 هـ.
  • السبزواري، سید عبدالاعلی، مهذب الاحکام في بیان الحلال والحرام، مؤسسة المنار، 1417هـ.
  • الصدر، محمد محمد صادق، منهج الصالحين، النجف الأشرف، هيئة تراث السيد الشهيد الصدر، 1430 هـ.
  • بني هاشمي، محمد حسن، توضیح مسائل المراجع، المؤسسة الإسلامية للنشر التابعة لجماعة المدرسين، قم ـ إيران، 1420هـ.