الحشد الشعبي

من ويكي شيعة
اذهب إلى: تصفح، ابحث
الحشد الشعبي
الحشد الشعبي.jpg
التأسيس
سنة التأسيس 2014م.
المؤسسون نوري المالكي، أبو مهدي المهندس، هادي العامري، قيس الخزعلي،
الشخصيات
الرئيس فالح الفياض
قادة الحزب أبو مهدي المهندس، هادي العامري، قيس الخزعلي، أبو جاسم الناصري، أكرم الكعبي، أحمد الأسدي
عدد الأعضاء من 100 ألف إلى مليوني ونصف مقاتل
المقرات
مركز القيادة بغداد
الأفكار
أيديولوجيا المقاومة الإسلامية
معلومات أخرى
الموقع الرسمي http://al-hashed.net/


الحشد الشعبي، هي قوّات ظهرت في المشهد العراقي لمواجهة عصابات داعش بأمر من القائد العام للقوات المسلحة ورئيس الوزراء العراقي آنذاك نوري المالكي، وبعد تأييد المرجعية لوجودها عبر فتوى الجهاد الكفائي في يونيو/ حزيران 2014م. واعتبرت بعد ذلك إحدى المراكز التابعة للمؤسسة الأمنية العراقية وداعمة للجيش العراقي.

نواة الحشد الشعبي هم من جميع القوميات والطوائف العراقية، وأثبت جدارته في محاربة العصابات التكفيرية؛ حيث حرر أكثر من 20 مدينة عراقية، وأمّن عشرات الطرق التي تربط بين المدن، فكانت هذه المدن والطرقات تشكل بمجموعها هلالا يطوق بغداد.

خلفية النشوء

بعد تحضيرات ونشاطات سرية دامت عاما كاملا في المناطق الغربية من العراق خرجت عصابات داعش من مخابئها إلى العلن،[1] وسيطرت على مدينة الموصل ومناطق أخرى في محافظات ديالى وصلاح الدين وكركوك، سنة 2014،[2] وبدأت بالقتل والتدمير والخطف وحرق الأحياء والإتجار بالأعضاء البشرية واستخدام الأسلحة الكيماوية وغيرها من النشاطات الإرهابية،[3] الأمر الذي دعى الحكومة العراقية إلى تشكيل "جيش رديف" عُرف بالحشد الشعبي.[4]

التأسيس

مر تأسيس الحشد الشعبي في ثلاث مراحل، هي:

المرحلة الأولى

أصدر نوري المالكي ـ القائد العام للقوات المسلحة آنذاك ـ أوامر بتعبئة الجماهير وتشكيل هيئة الحشد الشعبي،[5] كي يقفوا بوجه التهديدات الجديّة لبغداد وأطراف بغداد من قبل داعش.[6]

وبدأ الحشد الشعبي يوم 13 مارس/ آذار، 2014 بعد اجتماع بين نوري المالكي وقادة الكتائب المسلحة، ومن ثم ذهاب الكتائب إلى الفلوجة.[7] وتم الاتفاق على حماية بغداد وسامراء والمناطق الغربية، وأول المتطوعين كان هؤلاء الذين لديهم تجربة عسكرية فانطلقوا للميدان، وهم كل من كتائب حزب الله وعصائب أهل الحق، ومنظمة بدر، وقوات الشهيد الصدر، وبدأت عمليات الالتحاق.[8]

مرحلة ما بعد الفتوى

الحشد.jpg

بعد ثلاثة أشهر من انطلاق عمل الحشد الشعبي أفتت المرجعية في النجف الأشرف ومن خلال خطبة الجمعة في 13 يونيو/ حزيران بوجوب الجهاد الكفائي والذي دعت فيه كل من يستطيع حمل السلاح بالمشاركة في القتال إلى جانب الأجهزة الأمنية الحكومية،[9] فاستجاب أبناء الشعب العراقي إلى فتوى المرجعية.[10]

وكانت فتوى المرجعية هي الزخم المعنوي الذي غذّى فصائل المقاومة والحكومة العراقية لاستدامة المعركة وديمومتها وقوتها،[11] حيث غيّر ميزان القوى، وجعلت للحشد الشعبي غطاءً شرعياً،[12] فتشير الإحداثيات بأنّ فتوى السيد السيستاني أنقذت العراق من السقوط والانهيار.[13] ومن جانبها كانت فصائل المقاومة هي التي حفظت كرامة الفتوى وأنجحتها.[14]

مرحلة الإطار القانوني

شكّلت الأجهزة الأمنية والحكومة الغطاء القانوني لفتوى المرجعية[15] حيث ما لبثت حتى وُضِعت هذه الدعوة في إطار رسمي عبر الإعلان عن تأسيس "مديرية الحشد الشعبي" لتطويع القادرين على حمل السلاح من جميع المحافظات العراقية.[16]

فكانت بداية هيئة الحشد الشعبي مجموعة من المتطوعين والمتبرعين للقتال مجانا،[17] وقامت هذه الفصائل المسلحة بالتنسيق مع الحكومة المركزية بالتصدي للدواعش وإخراجهم من أطراف بغداد.[18] وكان نوري المالكي ـ رئيس الوزارء والقائد العام للقوات المسلحة آنذاك ـ هو المشرف المباشر على تحركات الحشد الشعبي والتخطيط،[19] فالقائد العام للقوات المسحلة له صلاحيات تامة في التشكيلات العسكرية ولهذا قراره بتشكيل هيئة الحشد الشعبي، أمر قانوني وشرعي.[20]

التشكيلات

هيكلية.jpg

تتفاوت التوقعات بشأن عدد مقاتلي الحشد الشعبي، فقدّره البعض بما يقارب عن مئة ألف عنصر،[21] وآخرون صرّحوا أنّ عدد المتطوعين في الحشد الشعبي يصل إلى مليونين ونصف المليون متطوّع.[22]

وتنقسم قوات الحشد إلى قسمين: الأول هو الفصائل الكبيرة والمعروفة، وأمّا القسم الثاني فهم الشباب الذين استمعوا إلى نداء المرجعية الدينية بعد سقوط الموصل بيد داعش، وانضموا إلى قطاعات الجيش والشرطة في حزام بغداد وفي محافظات أخرى.[23]

أهم فصائل الحشد

ومن أشهر الفصائل المسلحة المشاركة في الحشد الشعبي هي: منظمة بدر، وكتائب حزب الله، وعصائب أهل الحق، وسرايا السلام،[24] وقوات الشهيد الصدر،[25] وسرايا الجهاد وفرقة العباس القتالية ولواء علي الاكبر،[26] وكتائب سيد الشهداء، وقوات وعد الله، [27] وحركة النجباء، وكتائب التيار الرسالي، وسرايا الخراساني، وسرايا عاشوراء، وسرايا العتبات. [28]ويشتمل الحشد الشعبي على الشيعة والسنة والمسيح وسائر الأقليات الدينية والمذهبية ومن جميع القوميات عربا وكوردا وتركمانا وغيرهم من الطوائف والقوميات.[29]

من أهم قيادات الحشد

  • فالح الفياض: رئيس هيئة الحشد الشعبي.[30]
  • أبو مهدي المهندس: نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي.[31]
  • هادي العامري: الأمين العام لمنظمة بدر.[32]
  • قيس الخزعلي: أمين عام عصائب أهل الحق.[33]
  • أبو جاسم الناصري: الأمين العام لقوات الشهيد الصدر.[34]
  • أكرم الكعبي: الأمين العام للمقاومة الإسلامية حركة النجباء.[35]
  • أحمد الأسدي: المتحدث الرسمي باسم الحشد الشعبي.[36]

شبهات واتهامات

مع تقدم قوات الحشد الشعبي في عمليات مكافحة الإرهاب في العراق، تصاعدت الاتهامات لتلك القوات والتي أتت بمجملها بغرض التحريض المذهبي،[37] فاعتبر البعض أن قوات الحشد موجّهة ضد السنة ومدنهم،[38] واتهموهم ببعض الممارسات غير الإنسانية، والإعدامات العشوائية والإرهاب، الأمر الذي أنكره قادة الحشد ومسؤولين في الدولة، كما وانتقد الشيخ عبد المهدي الكربلائي ممثل المرجعية في كربلاء هذه التهم ووصفها بـ "الحملة المسعورة" ضد مقاتلي الحشد الشعبي، وقال: "الممارسات السيئة التي يُتهم بها الحشد الشعبي لا تمثل النهج العام؛ لأن أولئك المقاتلين دفعهم حبّهم للوطن إلى التضحية وتعريض عوائلهم للمعاناة".[39]

وقال رئيس الوزراء حيدر العبادي أن من يصف الحشد الشعبي بالشيعي فهو مخطئ وظالم.[40] فالشواهد تشير إلى أعداد كبيرة من جميع الطوائف والقوميات في الحشد الشعبي وخصوصاً من الطائفة السنية.[41] فمتطوعي الحشد الشعبي من كل المحافظات وكل الطوائف والقوميات.[42] ووقفوا بوجه مقاتلين من السعودية وتركيا وقطر وتونس وأمريكا وغيرها من الدول العربية والأوروبية.[43]

إنجازات الحشد

انطلاق عمل المقاومة الإسلامية لقتال داعش كان في بدايات 2014 ثم انتقلت الى مرحلة ثانية بعد الفتوى في شهر حزيران والذي تلاحقت بعده الانتصارات.[44] ففي بداية الشهر الرابع من عام 2014، عملت قوات بدر صدا لحماية كربلاء.[45]

وأول المعارك كانت تحرير سامراء، حيث كانت محاصرة، والطرق المؤدية لها مقطوعة،[46] فبدأت عملية تحرير سامراء من اطراف بغداد وباتجاه سامراء، وتمكن الحشد من فتح الطريق الرابط بين بغداد وسامراء، وصولا إلى سبايكر، ومن ثم فك الحصار عن آمرلي،[47] وتعتبر عملية تحرير آمرلي من أبرز العمليات.[48] ومما حققه الحشد هو تحرير جرف الصخر والتي اشتهرت فيما بعد بجرف النصر.[49]

ولقد شارك الحشد الشعبي في معارك شرسة وكبيرة ضد عصابات داعش، وألحق به الهزائم.[50] فقاتلوا بأقل ما يمكن من الامكانات.[51] ومن أشهر هذه العمليات كانت معارك "لبيك يا رسول الله" الأولى والثانية.[52]

وشارك الحشد في عشرات العمليات الكبيرة والصغيرة،[53] منها كانت ديالى خالية من داعش.[54] وبعد تحرير مناطق عديدة وصل الدور إلى بيجي،[55] وكان تحرير بيجي مهم للغاية؛ حيث أنها قريبة من صلاح الدين ونينوى، وتعتبر الحزام الفاصل بين المناطق التي كانت بين داعش والمناطق التي تم تحريرها وتطهيرها.[56]

فاستطاع الحشد خلال معاركه تحرير الكثير من المناطق، من بينها: جرف الصخر، وآمرلي، والمدينة، ومصفى بيجي، وجنوب مدينة الموصل، وجزيرة سامراء[57] ومحافظة ديالى، والدور، وتكريت، ومدينة بيجي،[58] وغيرها من المناطق لا سيما في محافظات صلاح الدين والأنبار.

سببت عملیات التحریر في عودة أكثر من مئة ألف عائلة نازحة إلى مناطق سكناها في صلاح الدين وديالى.[59] حيث اعترفت أمريكا أيضا على لسان نائب رئيسها جو بايدن بإنجازات الحشد الشعبي في الحرب ضد داعش.[60]

في أواسط شهر مي/آيار سنة 2016 بدأت قوات الحشد الشعبي بالتعاون مع القوات الأمنية العراقية بعملية تحرير الفلوجة، وكانت هذه العملية على شكل مراحل، وفي كل مرحلة لقد حررت مناطق تابعة للفلوجة، وتكبدت عصابات داعش خسائر كبيرة.[61] ورغم بعض الإدعاءات بعدم مشاركة الحشد الشعبي في معركة تحرير الفلوجة[62] ولكن بعد تحريرها في 17 حزيران 2016 صرح العامري من وسط الفلوجة على أن "القوات الامنية والحشد الشعبي قد اوفوا بالعهد ودخلوا الفلوجة محررين".[63]

وفي تصريح لأمين عام الحركة المسيحية في العراق قال أن "لولا الحشد الشعبي لوقعت بغداد بيد داعش".[64]

إحصائيات

  • لغاية نهاية عام 2015 قدم الحشد أكثر من 4000 شهيد و8000 جريح.[65]
  • لمحافظة البصرة في المتطوعين حصة الأسد، حيث وصل عددهم إلى 700 ألف متطوع لغاية أواسط عام 2015.[66]
  • لغاية نهاية عام 2015 أي بعد 550 يوما من تأسيس الحشد الشعبي لقد حرر 19 مدينة عراقية، وأمن 52 طريقا يربط بين المدن، والمساحة المحررة هي 17500 كيلومترا مربعا، والتي تشكل أكثر من ثلث المساحة التي كانت تسيطر عليها داعش، وكانت هذه المدن والطرقات تشكل بمجموعها هلالا يطوق بغداد.[67]

أسباب انتصارات الحشد

اعتبر مسؤولون في الحشد الشعبي أن أربعة عوامل أساسية سببت النصر للحشد الشعبي، هي:

  • الأول: فتوى المرجعية، حيث سببت بزخم بشري كبير.[68]
  • الثاني: استجابة الجمهور لفتوى المرجعية.[69]
  • الثالث الدعم المعنوي والمادي والاستشاري للجمهورية الإسلامية الإيرانية وتوفير الأسلحة والتجهيزات.[70]
  • الرابع: أبناء المقاومة الإسلامية الذين نظّموا الحشد.[71]
معارك الحشد.jpg



ويبتني الحشد على أربعة أركان رئيسة:[72]

  1. البعد الوطني.
  2. البعد العقائدي.
  3. الالتزام بتوجيهات المرجعية.
  4. البعد الاستراتيجي وعدم السماح بتضعيف محور المقاومة.



ردود فعل دولية

انقسمت ردود الفعل الدولية والدور الذي لعبته الدول المختلفة تجاه قضية الحشد الشعبي إلى قسمين:

  • الأول: دول التي رفضت فكرة الحشد الشعبي وطالبت بحله.
  • الثاني: دول أيّدت وجوده بل وساهمت أحيانا في نجاحه.

مواقف معادية

  • بعد تحرير مدينة الرمادي، اشترطت واشنطن عدم مشاركة قوات الحشد في المعارك مقابل تقديم الدعم الجوي للقوات العراقية، الأمر الذي رفضته حكومة بغداد، واعتبرته تشويها لإنجازات الحشد الشعبي.[73] فكانت أمريكا تحاول إبعاد الحشد الشعبي عن المعارك دائماً.[74]
  • هاجم السفير السعودي لدى بغداد ثامر السبهان قوات الحشد الشعبي، وانتقد وجودها، وطالب بانسحابها من الجبهات، واحتجاجا على تصريحاته استدعته الوزارة الخارجية العراقية، وفي بيان لها قالت: إن الحشد يقاتل الإرهاب، ويدافع عن سيادة البلد، ويعمل تحت مظلة الدولة وبقيادة القائد العام للقوات المسلحة، ويمتلك تمثيلا برلمانيا يجعله جزءا من النظام السياسي.[75]
  • وضع وزير خارجية الإمارات عبد الله بن زايد آل نهيان، تنظيم داعش وقوات الحشد الشعبي في خانة واحدة، بقوله: "لا يمكن أن نفرق بين داعش والنصرة من جهة، والجماعات المدعومة من إيران، سواء كانوا من كتائب أبو الفضل العباس، أو جماعة بدر أو الحشد الشعبي، فهم يفعلون ما يفعلون في سوريا والعراق". وأثارت هذه التصريحات موجة من ردود الأفعال الغاضبة، واعتبرها رئيس الوزراء العراقي تدخلا سافرا في شؤون العراق الداخلية، قائلا: إن هذه القوات التي تنتقدها الدول الخليجية هي التي وقفت في وجه العصابات الداعشية، وحررت المناطق التي احتلها الإرهاب.[76]
  • هاجم وزير خارجية البحرين الحشد الشعبي، وقال: "حشد البوق والقتل يستهدف الأبرياء العزل في المقدادية ويفجر المساجد، مالفرق بينكم وبين داعش يا إرهابيين؟". ووصفت هيأة الحشد الشعبي تصريحات خالد بن أحمد بأنها "تدخلا سافرا في الشأن الداخلي العراقي".[77]

مواقف مناصرة

  • اعتبر الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله، أنه لولا الحشد الشعبي لكان تنظيم داعش الإرهابي في قصور وعروش الأنظمة العربية، والشهامة العربية تقتضي أن يذهب كل العرب إلى العراق للدفاع عن كل العراقيين بكل مكوناتهم.[78]
  • أطلقت المعارضة البحرينية تظاهرات جابت شوارع العاصمة المنامة وعدة مناطق أخرى، تضامنا مع شهداء الحشد الشعبي، فيما حملت التظاهرة اسم "جمعة كرامة العرب" كما وحمل المتضاهرون صور قادة الحشد الشعبي كتأييد عام للحشد، وكان ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير قد أعلن عن تظاهرة مركزية، ودعى إلى مشاركة واسعة.[79]
  • أشادت قيادات الحشد الشعبي بالدور الإيراني في انتصارات الحشد الشعبي، وفي تصريح لرئيس اتحاد الإذاعات والتلفزيونات العراقية، قال حميد الحسيني: " نحن كنا محاصرين في سامراء، وفقدنا كل شيء، لكن هذا المجاهد قاسم سليماني جاء بقواته وكسر الحصار، ولولا دعم القائد والجمهورية الإسلامية، ـ أقولها بصراحة ـ لم يكن اليوم هناك أثر للعراق، وكانت سامراء وكربلاء والنجف ركاما من التراب".[80]
  • صنفت مجلة "نيوز ويك" ـ واسعة الانتشار في الولايات المتحدة ـ الحشد الشعبي العراقي رابع أقوى قوة ضاربة في العالم بعد القوات الخاصة البحرية الأمريكية ـ التي قتلت زعيم تنظيم القاعدةـ ومجموعة الفا الروسية ـ التي قامت بعملية تحرير طلاب مدرسة بيسلان ـ وفرقة ايكو كوبرا النمساوية ـ التي حررت رهائن سجن جراز ـ[81]

الحشد الشعبي والإعلام

معارك الحشد (2).jpg

لقد لعب الإعلام دور مهم في تغطية نشاطات الحشد الشعبي، فمنها يمكن الإشارة إلى:

  • وثائقي الحشد الشعبي رمز وحدة العراق .. إنتاج: شبكة الأعلام العراقي.
  • وثائقي معسكر تدريب الحشد الشعبي .. إنتاج: قناة الولاء الفضائية.
  • وثائقي المقدس .. إنتاج: دائرة السينما والمسرح التابعة لوزارة الثقافة العراقية، إخراج: حميد الرماحي.[82]
  • وثائقي الحشد الشعبي هكذا تصدى لداعش .. إنتاج: قناة العالم الفضائية.
  • وثائقي جدار الماء .. إنتاج قناة العالم الفضائية، إعداد: محمد الأسدي، تنفيذ: ميثم حاتم.
  • وثائقي جمر الروافد .. إنتاج: قناة الجديد، إعداد وإخراج يمنة فوّاز، تصوير: محمد بربر.[83]



الهوامش

  1. محمد الأسدي: معد وثائقي جدار الماء.
  2. مركز الجزيرة للدراسات: الحشد الشعبي .. القوة النظامية البديلة في العراق
  3. قناة روسيا اليوم: أبشع 10 جرائم لداعش
  4. مركز الجزيرة للدراسات: الحشد الشعبي .. القوة النظامية البديلة في العراق
  5. عدنان الأسدي: وكيل وزارة الداخلية العراقية آنذاك، ضمن لقاءات جدار الماء.
  6. هادي العامري: أمين عام منظمة بدر، ضمن لقاءات جدار الماء.
  7. نوري المالكي: رئيس الوزراء العراقي آنذاك، ضمن لقاءات جدار الماء.
  8. نوري المالكي: رئيس الوزراء العراقي آنذاك، ضمن لقاءات جدار الماء.
  9. عبد المهدي الكربلائي: وكيل السيد السيستاني في كربلاء، قناة كربلاء الفضائية.
  10. ابو جعفر الشبكي: آمر قوات سهل نينوى، ضمن لقاءات جدار الماء.
  11. عدنان الشحماني: الأمين العام لتيار رساليون، ضمن لقاءات جدار الماء.
  12. محمد الأسدي: معد وثائقي جدار الماء.
  13. عدنان الأسدي: وكيل وزارة الداخلية العراقية آنذاك، ضمن لقاءات جدار الماء.
  14. قيس الخزعلي: أمين عام عصائب أهل الحق، ضمن لقاءات جدار الماء.
  15. محمد الأسدي: معد وثائقي جدار الماء.
  16. مركز الجزيرة للدراسات: الحشد الشعبي .. القوة النظامية البديلة في العراق
  17. عدنان الأسدي: وكيل وزارة الداخلية العراقية آنذاك، ضمن لقاءات جدار الماء.
  18. قيس الخزعلي: أمين عام عصائب أهل الحق، ضمن لقاءات جدار الماء.
  19. نوري المالكي: رئيس الوزراء العراقي آنذاك، ضمن لقاءات جدار الماء.
  20. عدنان الأسدي: وكيل وزارة الداخلية العراقية آنذاك، ضمن لقاءات جدار الماء.
  21. قناة الإتجاه الفضائية: الحشد الشعبي في ذكرى تأسيسه.
  22. قناة السومرية الفضائية: عدد المتطوعين وصل إلى مليونين و500 ألف
  23. الجزيرة نت: الحشد الشعبي في العراق
  24. الجزيرة نت: الحشد الشعبي في العراق
  25. صحيفة البينة الجديدة
  26. صحيفة الجورنال: الحشد الشعبي يعلن مشاركة 8 فصائل
  27. نحن الخبر: الحشد يستنكر
  28. موقع كتابات: نشأة الحشد الشعبي
  29. ريان الكلداني: الأمين العام للحركة المسيحية في العراق، ضمن لقاءات جدار الماء.
  30. جهاز الأمن الوطني: لقاء العبادي مع الفياض
  31. قيادة الحشد الشعبي
  32. السومرية: العامري يصل إلى طوز
  33. شبكة النهرين: أمين عام عصائب أهل الحق
  34. وكالة الوطن للأنباء: قوات الشهيد الصدر
  35. موقع حركة النجباء
  36. وثائقي جدار الماء
  37. قناة العالم الفضائية: الحشد الشعبي في العراق
  38. موقع الحراك: لجان الحشد الشعبي كيف تأسست
  39. الجزيرة نت: الحشد الشعبي في العراق
  40. قناة الإتجاه الفضائية: الحشد الشعبي في ذكرى تأسيسه.
  41. موقع المونيتور: رسميا مقاتلون سنة في الحشد الشعبي
  42. قناة العالم الفضائية: البصرة أولا في عدد المتطوعين
  43. إعترافات من أحد أعضاء تنظيم داعش، ضمن لقاءات جدار الماء.
  44. قيس الخزعلي: أمين عام عصائب أهل الحق، ضمن لقاءات جدار الماء.
  45. نوري المالكي: رئيس الوزراء العراقي آنذاك، ضمن لقاءات جدار الماء.
  46. عدنان الأسدي: وكيل وزارة الداخلية العراقية آنذاك، ضمن لقاءات جدار الماء.
  47. ابو جعفر الشبكي: آمر قوات سهل نينوى، ضمن لقاءات جدار الماء.
  48. أحمد الأسدي: المتحدث الرسمي باسم الحشد الشعبي، ضمن لقاءات جدار الماء.
  49. ابو جعفر الشبكي: آمر قوات سهل نينوى، ضمن لقاءات جدار الماء.
  50. موقع المسلة الإخباري: الحشد الشعبي يحتفل بتأسيسه
  51. هادي العامري: أمين عام منظمة بدر، ضمن لقاءات جدار الماء.
  52. موقع هيئة الحشد الشعبي
  53. محمد الأسدي: معد وثائقي جدار الماء.
  54. أحمد الأسدي: المتحدث الرسمي باسم الحشد الشعبي، ضمن لقاءات جدار الماء.
  55. محمد الأسدي: معد وثائقي جدار الماء.
  56. هادي العامري: أمين عام منظمة بدر، ضمن لقاءات جدار الماء.
  57. موقع البديل: الحشد الشعبي .. إنجازات عسكرية أثارت غضب أمريكا والخليج
  58. موقع هيئة الحشد الشعبي
  59. موقع هيئة الحشد الشعبي
  60. موقع بغداد تايمز: بايدن الحشد حقق انجازات كبيرة
  61. وكالة تسنيم الدولية للأنباء: سنزف خبر تحرير الفلوجة قريبا
  62. موقع الغربية: الحشد لن يشارك في التحرير
  63. موقع هيأة الحشد الشعبي: العامري من الفلوجة
  64. ريان الكلداني: الأمين العام للحركة المسيحية في العراق، ضمن لقاءات جدار الماء.
  65. موقع هيئة الحشد الشعبي
  66. قناة العالم الفضائية: البصرة أولا في عدد المتطوعين
  67. موقع هيئة الحشد الشعبي
  68. هادي العامري: أمين عام منظمة بدر، ضمن لقاءات جدار الماء.
  69. هادي العامري: أمين عام منظمة بدر. قيس الخزعلي: أمين عام عصائب أهل الحق، ضمن لقاءات جدار الماء.
  70. هادي العامري: أمين عام منظمة بدر. قيس الخزعلي: أمين عام عصائب أهل الحق. أحمد الأسدي: المتحدث الرسمي باسم الحشد الشعبي. نوري المالكي: رئيس الوزراء العراقي آنذاك، ضمن لقاءات جدار الماء.
  71. هادي العامري: أمين عام منظمة بدر. قيس الخزعلي: أمين عام عصائب أهل الحق، ضمن لقاءات جدار الماء.
  72. قيس الخزعلي: أمين عام عصائب أهل الحق، ضمن لقاءات جدار الماء.
  73. موقع البديل: الحشد الشعبي .. إنجازات عسكرية أثارت غضب أمريكا والخليج
  74. عدنان الأسدي: وكيل وزارة الداخلية العراقية آنذاك، ضمن لقاءات جدار الماء.
  75. قناة الحرة الفضائية: الخارجية العراقية تستدعي السفير السعودي
  76. موقع البديل: الحشد الشعبي .. إنجازات عسكرية أثارت غضب أمريكا والخليج
  77. وكالة كربلاء خبر: الخارجية البحرينية تتطاول
  78. وكالة براثا: كلمة نصر الله في اسبوع الشهيد علي فياض
  79. موقع المسلة: تظاهرات البحرين ترفع صور قادة الحشد الشعبي
  80. قناة العالم الفضائية: الحشد الشعبي يجلل مواقف إيران
  81. قناة الغدير الفضائية: الحشد الشعبي الرابع عالميا
  82. موقع عين العراق نيوز: ثقافة وفنون
  83. جريدة السفير: معارك الحشد الشعبي

المصادر والمراجع

  • شبكة النهرين.
  • صحيفة البينة الجديدة.
  • صحيفة السفير.
  • صحيفة الجورنال.
  • قناة الإتجاه الفضائية.
  • قناة الحرة الفضائية.
  • قناة السومرية الفضائية.
  • قناة روسيا اليوم.
  • قناة العالم الفضائية.
  • قناة الغدير الفضائية.
  • مركز الجزيرة للدراسات.
  • موقع البديل.
  • موقع بغداد تايمز.
  • موقع الجزيرة نت.
  • موقع الحراك.
  • موقع حركة النجباء.
  • موقع عين العراق.
  • موقع الغربية.
  • موقع كتابات.
  • موقع المسلة.
  • موقع المونيتور.
  • موقع نحن الخبر.
  • موقع هيأة الحشد الشعبي.
  • وثائقي جدار الماء. انتاج: قناة العالم الفضائية، إعداد: محمد الأسدي، تنفيذ: ميثم حاتم.
  • وكالة براثا.
  • وكالة تسنيم الدولية للأنباء.
  • وكالة كربلاء خبر.
  • وكالة الوطن للأنباء.