الحسين بن عبيد الله الغضائري

من ويكي شيعة
اذهب إلى: تصفح، ابحث
الحسين بن عبيد الله الغضائري
الوفاة 15 صفر سنة 411 هـ
سبب الشهرة عالم دين ومحدث
أعمال بارزة كتاب كشف التمويه والغمّة
تأثر بـ الشيخ الصدوق
أثّر في شيخ الطائفة، والنجاشي
الدين الإسلام
المذهب الشيعة الإمامية
أولاد أحمد بن الحسين الغضائري

هو أبو عبد الله، الحسين بن عبيد الله إبراهيم الغضائري الواسطي البغدادي. يعدُّ من مشاهير علماء الشيعة في القرن الرابع والخامس ومحديثها. له تصانيف عدة ذكرت في الكتب. روى عنه الكثير من العلماء الإمامية، وتتلمذت على يديه فئة أخرى.

الغضائري لغة واصطلاحاً

ذكر في القاموس:

(الغضارة): الطين اللازب الأخضر الحر كالغضار. وظرف كالقصعة يصنع من غضار الطين، والجمع: غضائر وغضار، وهي محدثة؛ لأنها من خزف، وقصاع العرب كلها من خشب والغضائري جماعة من المحدثين نسبة إلى صنعة الغضائر وبيعها .[1]

سيرته

أقوال العلماء فيه

  • قال الشيخ الطوسي في رجاله: «كثير السماع، عارف بالرجال، وله تصانيف ذكرناها في الفهرست، سمعنا منه وأجاز لنا بجميع رواياته».[4]
  • قال السيد بحر العلوم: «أشهر المشايخ وأفقهم بعد المفيد». [5]
  • قال السيد ابن طاووس في فرج المهموم: «روينا بأسانيد جماعة عن الشيخ الثقة الفقيه الفاضل الحسين بن عبد الله الغضائري، ونقلته من خطّه في الجزء الثاني من كتاب الدلائل».[6]
  • قال الداماد: «العالم الفقيه البصير المشهور العارف بالرجال والأخبار، شيخ الشيخ الأعظم أبي جعفر الطوسي، والشيخ أبي العباس النجاشي، والأصحاب قى استصحّوا أحاديث كثيرة هو في أسانيدها، وأمره أجلّ من ذلك». [7]
  • ذكره ابن حجر العسقلاني ثلاث مرات في كتابه، منها: «من كبار شيوخ الشيعة، كان ذا زهد وورع وحفظ، ويقال: كان من أحفظ الشيعة بحديث أهل البيت». [8]

مشايخه وأساتذته

تلامذته

آثاره وتأليفاته

كتاب كشف التمويه والغمة
  • في قول أمير المؤمنين: ألا أخبركم بخير هذه الأُمّة.
  • التسليم على أمير المؤمنين بإمرة المؤمنين.
  • تذكير العاقل وتنبيه الغافل في فضل العلم.
  • الرد على الغلاة والمفوّضة.
  • البيان عن حبوة الرحمن.
  • مواطن أمير المؤمنين.
  • كشف التمويه والغمّة.
  • سجدة الشكر.
  • مناسك الحج.
  • فضل بغداد.
  • يوم الغدير. [11]

وفاته

توفّي الشيخ الغضائري في الخامس عشر من صفر 411 هـ.[12]

الهوامش

  1. أبو الهدى الكلباسي، سماء المقال في علم الرجال، ج 1، ص 13؛ الفيروزآبادي، القاموس المحيط، ج 2، ص 102.
  2. الأمين، أعيان الشيعة، ج 2، ص 84؛ الخوانساري، روضات الجنات، ج 2، ص 312؛ الخوئي، معجم رجال الحديث، ج 7، ص 22 - 24.
  3. ابن الغضائري، رجال ابن الغضائري، مقدمة الكتاب.
  4. الطوسي، رجال الطوسي، ص 425.
  5. بحر العلوم، الفوائد الرجالية، ج 2، ص 305.
  6. ابن طاووس، فرج المهموم، ص9 7.
  7. الداماد، الرواشح السماوية، ص 111.
  8. ابن حجر العسقلاني، لسان الميزان، ج 2، ص 533، 546، 549.
  9. الأمين، أعيان الشيعة، ج 6، ص 85.
  10. الخوانساري]]، روضات الجنات، ج 2، ص 312.
  11. الخوئي، معجم رجال الحديث، ج 7، ص 22؛ الزركلي، الأعلام، ج 2، ص 243.
  12. الأمين، أعيان الشيعة، ج 6، ص 83.

المصادر والمراجع

  • ابن الغضائري، أحمد بن الحسين، الرجال لابن الغضائري، التحقيق: السيد محمد رضا الحسيني الجلالي، الطبعة الأولى، دار الحديث، 1422هـ.
  • بحر العلوم، محمد مهدي، الفوائد الرجالية، طهران، مكتبة الصادق، 1363 هـ. ش.
  • الخوانساري، محمد باقر، روضات الجنات، التحقيق: أسد الله أسماعيليان، الناشر: مكتبة أسماعيليان، طهران، 1390هـ.
  • الداماد، مير محمد باقر، الرواشح السماوية في شرح الأحاديث الإمامية، قم، مكتبة آية الله العظمى المرعشي، 1405هـ.
  • الزركلي، خير الدين، الأعلام، بيروت، الطبعة الخامسة، دار العلم للملايين، 1980.
  • الطوسي، محمد بن الحسن، رجال الطوسي، قم، مؤسسة النشر الإسلامي، 1415هـ.
  • العسقلاني، أحمد بن حجر، لسان الميزان، بيروت، دار التراث العربي، 1427هـ.
  • الفيروز آبادي، محمد بن يعقوب، القاموس المحيط، بيروت، دار العلم، دون تأريخ.
  • الكلباسي، أبو الهدى، سماء المقال في علم الرجال، التحقيق: السيد محمد الحسيني القزويني، الناشر: مؤسسة ولي العصر (ع) للدراسات الإسلامية، قم، الطبعة الأولى، 1419هـ.
  • ابن طاووس، السيد رضي الدين، فرج المهموم في معرفة نهج الحلال من علم النجوم، منشورات الرضي، 1363هـ.