الحديث المستفيض

من ويكي شيعة
اذهب إلى: تصفح، ابحث

الحديث المستفيض؛ هو مصطلح يطلق في علم دراية الحديث، ويُقصد به الحديث الذي وَرَدَ من خلال أكثر من طريقين، ولم يبلغ حدَّ التواتر، وقد اختلف علماء الحديث من الشيعة والسنّة في؛ هل أنّه هو نفسه الحديث المشهور، أم هو مغاير عنه؟

كما اختلفوا أيضاً في تحديد الضابطة التي تميّزه عن باقي أقسام الحديث، فمنهم من قال: أنّه ما رواه أكثر من اثنين ولم يبلغ حدّ التواتر، ومنهم من قال: أنه ما رواه أكثر من ثلاثة ولم يبلغ حدّ التواتر.[1]

تعريف الحديث المستفيض

ذهب جملة من أعلام المسلمين، من الشيعة، ومن السنّة، إلى كون الحديث المستفيض، هو نفسه المعبّر عنه بالحديث المشهور، بينما ذهب جماعة أخرى إلى كونه مستقلّ عن الحديث المشهور، وفرّقوا بينهما .

عند الشيعة

فمن الشيعة الذين ذهبوا للقول بأنّ الحديث المستفيض هو عينه المشهور:

  • الشهيد الثاني: حينما قال: "وهو المستفيض إن زادت رُواته على ثلاثة، أو اثنين، ويقال له: المشهور أيضاً".[2]

أمّا من ذهب للمغايرة بينهما، فمنهم:

  • المامقاني، حينما قال عن المستفيض: "الخبر الذي تكثّرت رواته في كل مرتبة، والأكثر على اعتبار زيادتهم في كل طبقة عن ثلاثة". [3]

عند السنة

أمّا علماء أهل السنّة، فقد اختلفوا:

وفي خصوص تعريفه، لمن فرّق بينه وبين المشهور، فهو: " من رواه أكثر من إثنين، وكان في ابتدائه وانتهائه واحد". [7]

أقسام الحديث المستفيض

عند الشيعة

قسّم بعض علماء الشيعة الحديث المستفيض إلى:

  • المستفيض اللّفظي
  • المستفيض االمعنوي[8]

عند السنة

قسّم الذين ذهبوا لكون الحديث المستفيض هو عينه المشهور، إلى:

  • مشهور أو مستفيض عند المحدثين فقط.
  • مشهور أو مستفيض عند المحدّثين وغيرهم.[9]

مواضيع ذات صلة

الهوامش

  1. أصول الحديث، الهادي الفضلي، ص 99-100.
  2. البداية في علم الدراي، الشهيد الثاني، ص 21.
  3. مقباس الهداية، المامقاني ج 1، ص 111.
  4. اسبال المطر على قصب السكر، للصنعاني، مطبوع مع كتاب نخبة الفكر لإبن حجر، ص 201.
  5. فتح المغيث، السخاوي، ج 3، ص 389.
  6. الباعث الحثيث، ابن كثير، ج 2، ص 455.
  7. نزهة النظر، ابن حجر العسقلاني، ص 49.
  8. مقباس الهداية، المامقاني ج 1، ص 111.
  9. المنهل الروي في مختصر علوم الحديث النبوي، محمد بن ابراهيم، الملقب بابن جَماعة، ص 55.

المصادر والمراجع

  1. أصول الحديث، عبد الهادي الفضلي، الطبعة الثالثة ( 1420هـ )، مؤسسة أم القرى للتحقيق والنشر، بيروت-لبنان.
  2. أسبال المطر على قصب السكر، للصنعاني، مطبوع مع كتاب نخبة الفكر لإبن حجر، الطبعة الأولى( 1427هـ -2006م )، دار ابن حزم، بيروت- لبنان.
  3. الباعث الحثيث، ابن كثير الدمشقيّ، الطبعة الأولى( 1417هـ -4996م )، مكتبة المعارف للنشر والتوزيع، الرياض- بلاد الحرمين.
  4. البداية في علم الدراية، الشهيد العاملي الثاني، الطبعة الأولى ( 1421هــ )، انتشارات محلاتي ( المفيد سابقًا )، قم- إيران .
  5. المنهل الروي في مختصر علوم الحديث النبوي، محمد بن ابراهيم، الملقب بابن جَماعة، الطبعة الثانية، دار الفكر، بيروت - لبنان .
  6. فتح المغيث، محمد بن عبد الرحمان السخاوي الشافعي، الطبعة الأولى( 1426هـ )، مكتبة دار المنهاج للطباعة والنشر، الرياض- بلاد الحرمين.
  7. مقباس الهداية في علم الدراية، عبد الله المامقاني، الطبعة الأولى ( 1428هــ ) طبع نكارش، نشر دليلما، قم - إيران .
  8. نزهة النظر، ابن حجر العسقلاني، الطبعة الأولى( 1422هـ - 2001م )، تحقيق وتعليق عبد الله الرحيلي، الرياض- بلاد الحرمين.
علم الحديث
الحديث الصحيح المستفيض المشهور العزيز الغريب الحديث الحسن
الحديث المتواتر ↑حديث صحيح الحديث المنكر
الحديث المسند ← من جهة السند علم الحديث من جهة المتن الحديث المتروك
خبر الآحاد ↓الحديث الضعيف الحديث المدرج
الحديث الموثق الحديث المضطرب الحديث المدلس الحديث الموقوف الحديث المنقطع الحديث الضعيف