ابن رستم الآملي

من ويكي شيعة
اذهب إلى: تصفح، ابحث
ابن رستم الآملي
كتاب المسترشد لمحمد بن جرير الآملي
كتاب المسترشد لمحمد بن جرير الآملي
الإسم الأصلي ابو جعفر، محمد بن جرير بن رستم الطبري الآملي المازندراني
الولادة منتصف القرن الثالث
محافظة مازندران
الوفاة بدايات القرن الرابع
العمل من الرجال البارزين في فقه الشيعة في القرن الخامس الهجري
أعمال بارزة صاحب كتاب المسترشد في الإمامة
تأثر بـ - محمد بن هارون التلعكبري والقاضي أبو إسحاق إبراهيم بن أحمد بن محمد الطبري و أبو المفضل الشيباني و ...
أثّر في أبو الفرج معافي بن زكريا الجريري
الدين الإسلام
المذهب التشيع


ابن رستم الطبري، هو أبو جعفر محمد بن جرير بن رستم الآملي، متحدث و فقيه ومتكلّم إمامي من القرن الثالث الهجري. صاحب كتاب المسترشد في الإمامة.

حياته

لا تتوفر معلومات تذكر عن تفاصيل حياته، و الوحيد الذي روى عنه هو الحسن بن حمزة الطبري الذي توفي في 358 هـ/ 969 م،[1] ولذلك لا بد أن يكون ابن رستم قد عاش في النصف الثاني من القرن 3 هـ، أو ربما في مطلع القرن 4 هـ. وأشار منتجب الدين في تاريخ الري إلى رحلة قام بها للري.[2]

الحديث و الفقه و الكلام

وصفه ابن اسفنديار بالتبحر في الحديث والفقه إضافة إلى الكلام.[3]

آثاره

المسترشد في الإمامة و هو الأثر الوحيد لابن رستم، وقد طبع بالنجف بدون تاريخ. ونسب النجاشي هذا الكتاب إلى ابن رستم بهذا العنوان أيضا، و رواه عن المؤلف بواسطتين.[4]

وتحتوي النسخة المطبوعة من المسترشد على موضوعات ذات صلة بـالإمام علي عليه السلام. ويصنّف هذا الكتاب من حيث الأسلوب مع تلك المجموعة الكلامية من آثار الإمامية التي اعتمدت روايات مناوئيهم لإثبات أحقيّة مذهبهم.

مؤلفات أخرى

وفضلا عن المسترشد، قد نسب إليه ابن شهر آشوب كتابا باسم الفاضح،[5] والذهبي كتابا باسم الرواة عن أهل البيت عليهم السلام،[6] وابن اسفنديار مصنفا باسم حذو النعل بالنعل،[7] ونسب إليه القاضي نور الله الشوشتري كتابا يدعى: الإيضاح في الإمامة،[8] لا يعرف مضمونه ولا علاقته المحتملة بكتاب الإيضاح المنسوب لابن شاذان.

ما وقع فيه من خلط تاريخي

وأكبر الخلط حدث في شخصية ابن رستم هو نسبة كتاب دلائل الإمامة الذي طبع في النجف بتاريخ 1383 هـ/ 1962 م إليه. وكان ابن شهر آشوب أول من نسب هذا الكتاب إليه في القرن 6 هـ في كتاب الإمامة[9] و في القرن 7 هـ اعتمد رضي الدين ابن طاووس مراراً على دلائل الإمامة وسمّى مؤلفه محمد بن جرير بن رستم الطبري.[10]

و يستشف من كلام ابن طاووس في اللهوف[11] أنه اعتبر عبارة "قال أبو جعفر محمد بن جرير الطبري" والتي تكررت في دلائل الإمامة[12] مبينة لاسم مؤلف الكتاب، بينما لا ينطبق مشايخ محمد بن جرير الطبري هذا ـ من حيث الطبقة ـ مع باقي المشايخ الذين نقل عنهم خلال كتاب دلائل الإمامة. ويمكن أن نستنتج من ذلك أن استناد ابن طاووس في نسبة الكتاب لابن رستم استناد ضعيف إلى حد ما.

رد على هذا الخلط

يجب الانتباه أيضا إلى أن أسانيد كتاب الدلائل، رغم الاضطراب و الغموض، تشير إلى تأليفه بعد قرن من عصر صاحب المسترشد على الأقل. و وجود عبارة "رحمه الله" بعد اسم الحسين بن عبيد الله الغضائري411 هـ)، وكذلك ذكر عام 395 هـ في طبقة مشايخ شقيق المؤلف،[13] يشيران على ما يبدو إلى أن تأليف الكتاب قد تم بعد 411 هـ / 1020 م.

و بناء على ما ذكر يظهر لنا خطأ ما ذهب إليه بعض المتأخرين كـالمجلسي[14] من أن دلائل الإمامة هو اسم المسترشد الآخر أو أن المسترشد هو الجزء الأول والدلائل هو الجزء الثاني لأثر واحد.[15]

الهوامش

  1. النجاشي، رجال النجاشي، ص 64.
  2. ابن حجر، لسان الميزان، ج 5، ص 103.
  3. ابن اسفنديار، تاريخ طبرستان، ص 130.
  4. النجاشي، رجال النجاشي، ص 376.
  5. ابن شهر آشوب، معالم العلماء، ص 106.
  6. الذهبي، ميزان الاعتدال، ج 3، ص 499.
  7. ابن اسفنديار، تاريخ طبرستان، ص 130.
  8. الشوشتري، مجالس المؤمنين،ج 1، ص 98، 491.
  9. ابن شهر آشوب، معالم العلماء، ص 106.
  10. ابن طاووس، إقبال الأعمال، ص 6.
  11. ابن طاووس، اللهوف، ص 26.
  12. ابن جرير الطبري، دلائل الإمامة، ص 63، 210.
  13. ابن جرير الطبري، دلائل الإمامة، ص 92، 300.
  14. المجلسي، بحار الأنوار، ج 1، ص 20.
  15. ابن جرير الطبري، مقدمة دلائل الإمامة، "د"؛ حول الآثار الأخرى المنسوبة لابن رستم الطبري، والتي تشبه دلائل الإمامة من حيث السند والأسلوب؛ آغا بزرك، الذريعة، ج 21، ص 27ـ28، ج 22، ص 332، ج 24، ص 349؛ الحر العاملي، إثباة الهداة، ج 1، ص 27، 400.

المصادر والمراجع

  • آغا بزرك الطهراني، الذريعة إلى تصانيف الشيعة.
  • ابن أبي الحديد، عبد الحميد، شرح نهج البلاغة، تحقيق: محمد أبو الفضل إبراهيم، القاهرة، 1378 هـ/ 1959 م.
  • ابن اسفنديار، محمد، تاريخ طبرستان، تحقيق: عباس إقبال، طهران، 1366 هـ.
  • ابن حجر العسقلاني، أحمد، لسان الميزان، حيدر آباد الدكن، 1329 ـــ 1331 هـ.
  • ابن رستم الطبري، محمد، المسترشد، النجف، المكتبة الحيدرية.
  • ابن شاذان، الفضل، الإيضاح، جلال الدين المحدث، طهران.
  • ابن شهر آشوب، محمد، معالم العلماء، النجف، 1380 هـ/ 1961 م.
  • ابن شهر آشوب، محمد، المناقب، قم، المطبعة العلمية.
  • علي بن طاووس، إقبال الأعمال، 1330 هـ.
  • علي بن طاووس، الأمان، النجف، 1370 هـ.
  • علي بن طاووس، فرج المهموم، النجف، 1368 هـ.
  • علي بن طاووس، كشف المحجة، النجف، 1370 هـ/ 1950 م.
  • علي بن طاووس، اللهوف، النجف، 1369 هـ/ 1950 م.
  • علي بن طاووس، اليقين، النجف، 1369 هـ/ 1950 م.
  • ابن النديم، الفهرست.
  • الحر العاملي، إثبات الهداة، قم، المطبعة العلمية.
  • دلائل الإمامة، النجف، 1383 هـ/ 1962 م.
  • الذهبي، ميزان الاعتدال، علي محمد البجاوي، القاهرة، 1382 هـ/ 1963 م.
  • الشريف المرتضى، الشافي، طهران، 1301 هـ.
  • الشوشتري، القاضي نور الله، مجالس المؤمنين، طهران، 1354 هـ ش.
  • الطبري، تفسير الطبري.
  • الشيخ الطوسي، رجال الطوسي، النجف، 1381 هـ/ 1961 م.
  • الشيخ الطوسي، الفهرست، النجف، المكتبة المرتضوية.
  • المجلسي، بحار الأنوار، بيروت، 1403 هـ/ 1983 م.
  • النجاشي، رجال النجاشي، قم، 1407 هـ.
  • ياقوت الحموي، معجم البلدان.

وصلات خارجية