ابن داود القمي

من ويكي شيعة
اذهب إلى: تصفح، ابحث
ابن داود القمي والد الشيخ الصدوق
مقبرة قريش ببغداد
مقبرة قريش ببغداد
الولادة بداية القرن الثالث
الوفاة ذو الحجة 368 هـ
المدفن مقابر قريش ببغداد
تأثر بـ محمد بن يعقوب الكليني
أثّر في الشيخ الصدوق والشيخ المفيد
الدين الإسلام
المذهب الشيعة الامامية

ابن داود القمي، أبو الحسن محمد بن أحمد بن داود (ت ذو الحجة 368/ تموز 979)، محدث وفقيه شيعي. ولد في أسرة علمية. وأقام في بغداد. من مشايخه الكليني، ابن عقدة ووالد الشيخ الصدوق. وصلتنا من مؤلفاته نسخة واحدة من "كتاب المزار" فقط.

النسب

ولد في أسرة علمية. كان والده أحمد محدثا كثير الحديث اعتبره النجاشي[1] ثقة. وكانت أمه أخت المحدث الثقة سلامة بن محمد الأرزني، إذ هاجرت مع أحمد بن داود إلى مدينة قم بعد زواجها منه وأنجبت فيها محمدا.

الإقامة في بغداد والمكانة العلمية

رحل ابن داود إلى بغداد قبيل 323هـ/945م وأقام فها فاشتغل بتدريس الحديث.[2] ويمكننا التعرف على مكانته العلمية من وصف النجاشي[3] له بأنه شيخ الإمامية وعالمها وشيخ القميين وفقيههم. كما نقل النجاشي عن الغضائري أنه لم ير أحدا أحفظ من ابن داود، الحديث عن والده وخاله سلامة بن محمد بالإضافة إلى كثيرين.

مشايخه

روى ابن داود الحديث عن الكثيرين، منهم محمد بن الحسن بن أحمد بن وليد القمي ومحمد بن يعقوب الكليني وعلي بن الحسين ابن بابويه وابن عقدة.[4]

من رووا عنه

وروى عنه بالإضافة إلى ابنه احمد[5] أمثال الشيخ المفيد والحسين بن عبيدالله الغضائري وابن عبدون وأبو غالب الزراري وابن نوح السيرافي.[6] كما أنه منح في 360هـ محمد بن عبد الله بن عبد الرحمان إجازة الرواية.[7]

وفاته

مقابر قريش في بغداد

وتوفي ابن داود في البطحية ودفن هناك. ثم نقل رفاته إلى بغداد ودفن بمقابر قريش(المسمى آنذاك بالمقبرة الشونيؤية الصغيرة في الكرخ الجانب الغربي لنهر دجلة) .[8]

آثاره

ومن الجدير بالذكر أن كتاب الرد على ابن قولويه في الصيام ألّف ردّا على رأي ابن قولويه الفقيه المعاصر لابن داود في عدم نقصان شهر رمضان،[13] وبالمقابل فقد ألّف ابن قولويه كتاب الرد على ابن داود في عدد شهر رمضان.[14]

الهوامش

  1. ص 95
  2. النجاشي، ص192، 384
  3. ص 384
  4. النجاشی، ص 35، 60، 82، 192، 455؛ الطوسي، التهذيب، ج1، ص 302؛ وحول مشايخه الآخرين، ظ: النجاشي، ص50، 97، 373؛ الطوسي، رجال، ص454؛ الخوئي، ج14،ص 332
  5. الطوسي، رجال، ص449
  6. الزراري، ص28؛ النجاشي، ص 82؛ الطوسي، الفهرست، ص136
  7. ابن طاووس، عبد الكريم، ص140ـ141
  8. ابن الغضائري، ص104؛ النجاشي، ص385
  9. ص 567ـ568
  10. ص384
  11. أو الشيخة: القهبائي، ج5، ص134، ويبدو أنه تصحيف
  12. أيضاظ: طوسي، الفهرست، ص 136
  13. ابن طاووس، علي، ص 6
  14. النجاشي، ص 124

المصادر

  • ابن طاووس، عبد الكريم، فرحة الغري، النجف، 1368هـ/1949م
  • ابن طاووس، علي، إقبال الأعمال، طهران، 1390هـ
  • ابن الغضائري، حسين، "تكملة رسالة أبي غالب الزراري في آل *أعين"، الملحق بكتاب رسالة في آل أعين (ظ: همـ، الزراري)
  • الخوئي، أبو القاسم، معجم رجال الحديث، النجف، 1398هـ
  • الزراري، أبو غالب، رسالة في آل أعين، تقـ: محمد علي أبطحي، أصفهان، 1399هـ
  • الطوسي، محمد، تهذيب الأحكام، تقـ: حسن الموسوي الخرسان، بيروت، 1401هـ/1981م
  • م.ن، رجال، النجف، 1380هـ/1961م
  • م.ن، الفهرست، تقـ: محمد صادق بحر العلوم، النجف، المكتبة المرتضوية
  • القهبائي، عناية الله، مجمع الرجال، تقـ: العلامة الأصفهاني، أصفهان، 1387هـ
  • النجاشي، أحمد، رجال، قم، 1407هـ

الوصلات الخارجية