ابن إدريس الحلي

من ويكي شيعة
(بالتحويل من ابن إدريس الحلّي)
اذهب إلى: تصفح، ابحث
صاحب السرائر

ابن إدريس الحلي

الذي كسر سنة التقليد لآراء الشيخ الطوسي
مرقد ابن ادريس الحلي بحلة
مرقد ابن ادريس الحلي بحلة
الولادة سنة 543 هـ
الوفاة 18 شوال 598 هـ
المدفن دفن في باحة جامع يدعى بـ «جامع ابن إدريس»
أعمال بارزة صاحب السرائر
تأثر بـ عماد الدين محمد بن أبي القاسم الطبري
أثّر في محيي الدين محمد بن عبدالله بن علي بن زهرة
الدين الإسلام
المذهب الشيعة الإمامية

اِبن إدريس أبو عبد الله محمد العِجلي الحلّي (543 ــ 598 هـ)، من كبار فقهاء الإمامية وذكره المترجمون بلقب الحلّي والمعروف عند الفقهاء بـصاحب السرائر. هو الذي كسر سنّة التقليد لآراء الشيخ الطوسي، وأوجد حركة في فقه الإمامية.

ولادته ونسبه

كانت ولادته ابن إدريس، سنة 543 هـ،[1] وأما فيما يتعلق بعائلته فقد ذهب الحر العاملي[2] إلى الظن أنّ نسب ابن إدريس يصل من ناحية أمّه إلى الشيخ الطوسي، وهو ما يُشك في صحته.[3]

منزلته الفقهية

اعتبر الصفدي أنّه لا نظير له في الفقه، ودعاه ابن داود الحلي بشيخ الفقهاء.[4]ويدل على جلالة قدره شجاعته العلمية في كسر سنّة التقليد لآراء الشيخ الطوسي، وإيجاد حركة في فقه الإمامية، وإخراجه من الركود و الجمود وتشجيع الإبتكار والفكر الحر، وقد كان جميع الذين جلسوا على مسند فقه الشيعة بعد مائة سنة من وفاة الشيخ الطوسي يجنون من آرء الشيخ وكانوا في الحقيقة يعكسون آراءه، حتى يمكن القول إنّ باب الاجتهاد أصبح إلى حدّما مغلقاً.[5] في مثل هذا الوضع تجاوز ابن إدريس دائرة التقليد وبادر إلى إحياء الاجتهاد وإبداء الرأي الحر. وكان ينتقد أحياناً آراء الشيخ بشدة، ويتّهمه بالتباع الإمام الشافعي مباشرة وغير مباشرة وكان حاد اللهجه أحياناً، ولكنه مع ذلك لم يتوان عن احترام الشيخ، وذكره بعبارات مثل الشيخ السعيد الصدوق تغمّده الله برحمته.

منزلته الروائية

يعتبره الفقيه المعاصر له سديد الدين الحمصي مخلطاً لا يعتمد على تصنيفه،[6] ويرى ابن داود الحلّي أنّ عدم قبول ابن إدريس للخبر الواحد، بمعنى إعراضه عن أخبار أهل البيت (عليهم السلام)، ولذلك يعدّه من الضعفاء ولكنّه أثنى عليه في نفس الموضوع،[7] ويذكر البحراني أنّ كلّاً من المحقّق والعلامة الحلي نقداه عدة مرات [8]، غير أنّ رأي علماء الرجال بابن إدريس تغيّر تدريجياً في الفترات التالية، بحيث وثّقه المجلسي.[9]

مشايخه

ذكر نفسه [10] أنّه أخذ عن السيد أبي المكارم ابن زهرة مشافهة أو مكاتبة المجلسي،[11] ويمكن أن نذكر مشايخه:

  • عماد الدين محمد بن أبي القاسم الطبري
  • عربي بن مسافر العبادي
  • الحسين بن هبة الله بن رطبة السوراوي
  • عبد الله بن جعفر الدوريستي [12]

رواته وتلامذته

لقد تتلمذ على يديه وروى عنه الكثير، ومنهم:

  • محيي الدين محمد بن عبد الله بن علي بن زهرة.[13]
  • فخار بن معد الموسوي [14]
  • محمد بن نما الحلي [15]
  • علي بن يحيى الخياط [16]
  • أحمد بن مسعود الأسدي [17].
  • علي بن إبراهيم العلوي العريضي [18]

آثاره

لا نعرف لابن إدريس سوى عدد من الآثار رغم أنّ الذهبي[19] ذكر أنّ له آثاراً في الفروع والأصول، وقال ابن داود [20] أنّه كثير التأليف، وما بقي من آثاره عبارة عن:

موسوعة ابن إدريس الحلي

قامت مكتبة الروضة الحيدرية بطباعة كتب ابن إدريس الحلي باسم (موسوعة ابن إدريس الحلي) وقد تكونت من أربعة عشر مجلد بتحقيق السيد محمد مهدي الخرسان، وتكونت من:

  1. مقدمة المنتخب من تفسير التبيان
  2. إكمال النقصان من التبيان
  3. منتخب التبيان 1
  4. منتخب التبيان 1 - منتخب التبيان 2
  5. منتخب التبيان 3
  6. حاشية ابن إدريس على الصحيفة السجادية
  7. أجوبة المسائل والرسائل
  8. السرائر 1
  9. السرائر 2
  10. السرائر 3
  11. السرائر 4
  12. السرائر 5
  13. السرائر 6
  14. مستطرفات السرائر.[21]

المخطوطة

  1. رسالة في التكليف [22]
  2. رسالة في المضايقة والمواسعة في الفقه [23]
  3. أجوبة المسائل [24]

المفقودة

  1. لتعليقات على التبيان [25]
  2. رسالة في معنى الناصب [26]
  3. المناسك [27]
  4. رسالة في مسائل تتميم الماء القليل بالكر [28]

وفاته

قبر ابن ادريس الحلي

هناك اختلاف حول وفاته، فقد ذكر الكفعمي أنّها كانت في يوم الجمعة 18 شوال 598 هـ 11 أيلول 1202 م [29]. والذهبي في 597 هـ ولذلك ليس صحيحا ماورد على لسان علماء الشيعة المتأخرين أنّه توفي قبل أن يصل إلى الـ25 من عمره ودفن في باحة جامع يدعى بـ «جامع ابن إدريس».







الهوامش

  1. ابن ادريس الحلي، المنتخب من تفسير القرآن، ص 29.
  2. الحر العاملي، أمل الآمل ج 2، ص 243.
  3. ابن ادريس الحلي، المنتخب من تفسير القرآن، ص 27.
  4. الصفدي، الوافي بالوفيات ص 428.
  5. الشهيد الثاني، الدراية في مصطلح الحديث، ص 28.
  6. منتجب الدين، فهرست أسماء علماء الشيعة ومصنّفيهم.
  7. ابن داود الحلي، كتاب الرجال، 498.
  8. البحراني، لؤلؤة البحرين، ص 276
  9. المجلسي، بحارالأنوار، ج 33، ص 16.
  10. ابن إدريس، السرائر، ص 265.
  11. المجلسي، بحارالأنوار، ج 79 ، ص 104.
  12. الشهيد الأول، الأربعون حديثاً، صص 22 - 35.؛ الحر العاملي، أمل الآمل، ج 2، ص 80.؛ المجلسي، بحارالأنوار، ج 106، ص 39، ج 107، ص 65، ج 82، ص 70.
  13. ابن الفوطي، تلخيص مجمع اللآداب 4(3)/309ـ310.؛ المجلسي، بحارالأنوار، ج 106، ص 23، ج 107، ص 46.
  14. الشهيد الأول، الأربعون حديثاً، ص 81.؛ المجلسي، بحارالأنوار، ج 104، ص 79.
  15. ابن داود الحلي، كتاب الرجال، ص 5 ــ 6.
  16. المجلسي، بحارالأنوار، ج 104، ص 135.
  17. الشهيد الأول، الأربعون حديثاً، ص 35،22،21
  18. النوري، مستدرك الوسائل، ج 3، ص 482.
  19. الذهبي، سير أعلام النبلاء، ج 21، ص 322.
  20. ابن داود الحلي، كتاب الرجال، ص 498.
  21. موسوعة ابن إدريس الحلي
  22. ملي، المخطوطات، ج8، ص367.
  23. آقا بزرك، الذريعة، ج 12، ص 28، ج 20، ص 175، ج 21، ص 134.
  24. نجف، فهرست مخطوطات مكتبة الإمام الحكيم العامة، ج 1، ص 28.؛ آقا بزرك، الذريعة، ج 20، ص 331.
  25. الحر العاملي، أمل الآمل، ج 2، ص 244.؛ آقا بزرك، الذريعة، ج 4، ص 225، ج 20، ص 185.
  26. الأفندي، رياض العلماء، ج 5، ص 33.
  27. الذهبي، سير أعلام النبلاء، ج 21، ص 332.
  28. ابن إدريس، السرائر، ص 9.
  29. الأسترآبادي، منتهى المقال، ص260.

المصادر والمراجع

  • ابن أبي الحديد، عبد الحميد بن هبة الله، شرح نهج البلاغة، تقديم: محمد أبوالفضل إبراهيم، القاهرة - مصر، 1959 م.
  • ابن إدريس، محمد بن منصور، السرائر، طهران - إيران، 1270 هـ.
  • ابن ادريس، محمد بن منصور، المنتخب في تفسير القرآن، تحقيق وتقديم: محمد مهدي الخرسان، النجف الأشرف - العراق، الناشر: مكتبة الروضة الحيدرية، د.ت.
  • ابن الفوطي، عبد الرزاق بن أحمد، تلخيص مجمع الآداب، دمشق - سوريا، 1382 هـ - 1962 م.
  • ابن داود الحلي، الحسن بن علي، كتاب الرجال، طهران - إيران، 1342 ش.
  • آقا بزرگ، الذريعة؛
  • الأسترآبادي، محمد بن إسماعيل، منتهى المقال، طهران - إيران، 1300 هـ.
  • الأفندي، عبدالله، رياض العلماء، قم - إيران، 1401 هـ.
  • البحراني، يوسف بن أحمد، لؤلؤة البحرين، قم - إيران، مؤسسة آل البيتعليهم السلام.png.
  • الحر العاملي، محمد بن الحسن، أمل الآمل، تحقيق: أحمد الحسيني، بغداد - العراق، 1385 هـ - 1965 م.
  • الذهبي، محمد بن أحمد، سير أعلام النبلاء، تحقيق: بشّار عوّاد معروف ومحيي هلال السرحان، بيروت ح لبنان، 1404 هـ - 1984 م.
  • الشهيد الأول، محمد بن مكي، الأربعون حديثاً، قم - إيران، 1407 هـ.
  • الشهيد الثاني، زين الدين بن علي، الدراية في مصطلح الحديث، النجف - العراق، مطبعة النعمان.
  • الصفدي، خليل بن إيبك، الوافي بالوفيات، تحقيق: هلموت ريتر، استنابول - تركيا، 1949 م.
  • الطوسي، محمد بن الحسن، مصباح المتهجّد، طهران - إيران، 1338 - 1339 هـ.
  • المجلسي، محمد باقر، بحارالأنوار، بيروت - لبنان، 1403 هـ - 1983 م.
  • النوري، حسين، مستدرك الوسائل، طهران - إيران، 1318 - 1321 هـ.
  • عماد الدين الطبري، محمد بن أبي القاسم، بشارة المصطفى، النجف - العراق، 1383 هـ.
  • ملي، المخطوطات؛
  • منتجب الدين، علي بن عبيد الله، فهرست أسماء علماء الشيعة ومصنّفيهم، تحقيق: عبد العزيز الطباطبائي، بيروت - لبنان، 1406 هـ - 1986 م.
  • نجف، محمد مهدي، فهرست مخطوطات مكتبة الإمام الحكيم العامة، النجف - العراق، منشورات مكتبة الإمام الحكيم العامة.

وصلات خارجية


هذه المقالة مأخوذة من دائرة المعارف الاسلامية الكبرى.