ابراهيم المجاب

من ويكي شيعة
(بالتحويل من إبراهيم المجاب)
اذهب إلى: تصفح، ابحث
ابراهيم المجاب
ضريح ابراهيم المجاب
ضريح ابراهيم المجاب
الإسم الأصلي ابراهيم المجاب الكوفي الضرير
الولادة القرن الأول.
الوفاة 200ه.
المدفن الحائر الحسيني في كربلاء المقدسة

إبراهيم المجاب بن محمد العابد بن الإمام موسى بن جعفر عليه السلام هو أوّل من سكن الحائر الحسيني من الأشراف وسمّي بالمجاب لأنّ الإمام الحسينعليه السلامأجاب سلامه كما قيل ويقع مرقده في رواق الحرم الحسيني المعروف باسمه.

حياته وفاته

إبراهيم المجاب الكوفي الضرير[1] هو أوّل علوي آثر الاستيطان في كربلاء[2] بعد حادثة المتوكل في أيام المنتصر العباسي سنة 247 هـ؛ ولذا يلقب ابنه الأكبر بمحمد الحائري.[3] فعاش فيها حتى توفي سنة 200 هـ. بالحائر و هو مدفون فيه.[4]

أسرته

أبوه محمد العابد و لُقّب بذلك لكثرة عبادته و صومه و صلاته[5]

و قيل إنه إبراهيم المجاب أو المجان بن محمد العابد بن موسى الكاظم الكوفي الضرير واخوته جعفر وعبد الله ومحمد الزاهد النسابة و إخواته برية أو نزيهة و حكيمة و كلثوم و فاطمة و بنوه أحمد و علي و محمد و احفاده احمد و الحسن و الحسين و بنو محمد الحائري.[6]

نسبه

يرجع نسبه إلى الإمام موسى الكاظمعليه السلام[7] و هو جد السادة (آل فائز) المعروفين اليوم بسادات « آل طعمة وآل نصر الله وآل ضياء الدين وآل تاجر وآل مساعد ـ عوج ـ وآل السيد أمين . »[8]

وقيل إنه جد السيد المرتضى والرضي([9]) إلا أن العاملي يرفض ذلك في كتاب أعيان الشيعة ويعزو ذلك إلى الخلط بين إبراهيم المجاب وإبراهيم بن الإمام موسى الكاظمعليه السلام.[10]

سبب اللقب

يقال أنّه سلّم على الإمام الحسين عليه السلام فأجيب من القبر[11] وسمع صوت وعليك السلام ياولدي والله أعلم بصحة ذلك. وقال أبو الفضل الزيدي في النفحة العنبرية أنه لُقّب ب"المجان" أي بالنون لا بالباء لأنه يعمل المجنة.[12] ولكن المشهور بين النسّابين أنّ لقبه المجاب.

مرقده

يقع مرقده الشريف في الزاوية الشمالية الغربية من الرواق المعروف باسمه في الروضة الحسينية، وعليه ضريح لطيف الصنع من البرونز.[13]

و كانت قرية المجاب حتى سنة 1217 هـ على ما ذكره ابو طالب ابن محمد الأصفهاني في رحلة ( مسير طالبي ) في الصحن الشريف وعندما ألحقت بالروضة الطاهرة الأروقة الثلاثة الشرقي والغربي والقسم الشمالي أصبح عندئذ ضريحه في الرواق الغربي حيث الشمال كما هو عليه اليوم.[14]

ويعتبر السيد بحر العلوم أن إبراهيم هذا هو إبراهيم الأوسط جد السيد المرتضى وابن الإمام موسى الكاظمعليه السلام وصاحب أبي السرايا الذي ملك اليمن والذي لقب بـ المجاب أيضا.[15]

الهوامش

  1. بحر العلوم، الفوائد الرجالية، ج 3، ص 112.
  2. الشاهرودي ، مستدركات علم الرجال الحديث، ج 1، ص 186.
  3. شمس الدين، البيوتات العلوية في كربلاء، ص 8.
  4. دائرة المعارف الشيعية العامة، ج 2، ص 135.
  5. الفوائد الرجالية، ج1، ص438
  6. محمد حسن الأعلمي الحائري، دائرة المعارف الشيعية العامة، ج2، ص136
  7. أحمد الحسيني، عمدة الطالب في أنساب آل أبي طالب، ص 217
  8. البيوتات العلوية في كربلاء، ص 8
  9. البيوتات العلوية في كربلاء، ص10.
  10. محسن الأمين، أعيان الشيعة، ج 5، ص 401
  11. أعيان الشيعة، ج 5، ص 401
  12. محمد حسين الأعلمي، دائرة المعارف الشيعية العامة، ج2، ص 135
  13. سلمان آل طعمة، تراث كربلاء، ص 106
  14. بغية النبلاء في تاريخ كربلاء، ص 120
  15. الفوائد الرجالية، ج3، ص 112

وصلات خارجية

المصادر والمراجع

  • آل طعمة، سلمان، تراث كربلاء، بيروت، مؤسسة الأعلمي للمطبوعات، ط 2، 1983 م.
  • الأعلمي، محمد حسين، دائرة المعارف الشيعية العامة، بيروت، مؤسسة الأعلمي للمطبوعات، 1993 م.
  • الأمين، محسن، أعيان الشيعة، يروت - لبنان، دار التعارف للمطبوعات، 1986 م.
  • بحر العلوم، مهدي، فوائد الرجالية، تحقيق: محمد صادق بحر العلوم، حسين بحر العلوم، مطبعة الصادق، 1363 ش.
  • الحسيني، أحمد، عمدة الطالب في أنساب آل ابي طالب، تحقيق: محمد حسين آل الطالقاني،النجف، المطبعة الحيدرية، 1961 م.
  • شمس الدين، ابراهيم، البيوتات العلوية في كربلاء، كربلاء، مطبعة كربلاء، 1963 م.
  • الصدر، حسن، نزهة أهل الحرمين في عمارة المشهدين، تحقيق: محمد رضا انصاري قمي، ميراث شيعة، 1387 ش.
  • الكليدار آل طعمة، عبد الحسين، بغية النبلاء في تاريخ كربلاء، تحقيق: عادل الكيدار، بغداد، مطبعة الإرشاد، د.ت.
  • النمازي الشاهرودي، علي، مستدركات علم رجال الحديث، طهران، شفق، 1412 هـ.