«مستخدم:Salam/الملعب/الأول»: الفرق بين المراجعتين

من ويكي شيعة
اذهب إلى: تصفح، ابحث
ط
 
سطر 1: سطر 1:
{{إنشاء مقال}}
 
 
{{صندوق معلومات أولاد الأئمة
 
{{صندوق معلومات أولاد الأئمة
 
|صورة =مقبرة بقيع قبل التخريب و الهدم بيد الوهابية.jpg
 
|صورة =مقبرة بقيع قبل التخريب و الهدم بيد الوهابية.jpg

المراجعة الحالية بتاريخ 09:04، 14 يوليو 2019

بسم الله الرحمن الرحيم
رقية بنت محمدصلى الله عليه وآله وسلم
الكنية ذات الهجرتين
سبب الشهرة بنت رسول اللهصلى الله عليه وآله وسلم
تاريخ الميلاد 20 ق هـ
تاريخ الوفاة رمضان 2 هـ
مكان الميلاد مكة
مكان الدفن مقبرة البقيع
مدة حياته 21 سنة
الأب النبي محمد بن عبد الله
الأم السيدة خديجة بنت خويلد
الزوج عتبة بن أبي لهب، عثمان بن عفان
الأولاد عبد الله


العباس بن علي(ع) · زينب الكبرى · علي الأكبر · فاطمة المعصومة . السيدة نفيسة · السيد محمد · عبد العظيم الحسني · أحمد بن موسى · موسى المبرقع ·

رقية بنت النبيصلى الله عليه وآله وسلم، ولدت في مكة قبل البعثة بسبع سنين سنة 20 ق هـ، من زوجته خديجة بنت خويلد. ولقبها ذات الهجرتين، وأدركت الإسلام وهاجرت إلى الحبشة والمدينة المنورة.

تزوجت من عتبة بن أبي لهب، في الجاهلية، وطلقها زوجها قبل أن يدخل بها، ثم تزوجت بعد البعثة وقبل الهجرة من عثمان. توفيت في المدينة في يوم غزوة بدر في شهر رمضان سنة 2 هـ، ودفنت في مقبرة البقيع وقبرها يزار.

حياتها

ولدت رقية في مكة قبل بعثة النبي صلى الله عليه وآله وسلم بسبع سنوات سنة 20 ق هـ، تزوجت من عتبة بن أبي لهب وهي دون العاشرة، ولما بُعث النبي صلى الله عليه وآله وسلم، أسلمت ولم يسلم زوجها، ولما أُنزلت سورة المسد في ذم أبي لهب وزوجته، أجبر أبو لهب ابنه عتبة على طلاق رقية ولم يكن قد دخل بها. ثم تزوجت من عثمان بن عفان في مكة، بعد البعثة وقبل الهجرة.[1]

أقوال العلماء فيها

  1. أن رقية بنت النبيصلى الله عليه وآله وسلم من زوجته السيدة خديجة عليها السلام، وزوجت عثمان.
  2. أن رقية بنت خديجة عليها السلام من زواجها السابق، قبل زواجها من رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم.
  3. رقية زوجت عثمان، ليست بنت النبي صلى الله عليه وآله وسلم، وإنما بنت هالة بنت خويلد أخت خديجة عليها السلام، ربيبة النبي صلى الله عليه وآله وسلم.[4]

زواجها وهجرتها

تزوجت رقية من عتبة بن أبي لهب قبل البعثة في الجاهلية، وكان عمرها أقل من عشر سنين، وبعد أن نزلت سورة المسد طلب أبي لهب من عتبة أن يطلقها فطلقها قبل أن يدخل بها. ثم تزوجها عثمان بن عفان بعد التعثة.[5]

تزوجت من عتبة بن أبي لهب فطلقها قبل أن يدخل بها، ولحقها منه أذى، فقال النبيصلى الله عليه وآله وسلم: " اللهم سلط على عتبة كلبا من كلابك " فتناوله الاسد من بين أصحابه، وتزوجها بعده بالمدينة عثمان بن عفان فولدت له عبد الله ومات صغيرا نقره ديك على عينيه فمرض ومات، وتوفيت بالمدينة زمن بدر، فتخلف عثمان على دفنها، ومنعه ذلك أن يشهد بدرا، وقد كان عثمان هاجر إلى الحبشة ومعه رقية.[6] هاجرت رقية بعد البعثة بخمس سنين، إلى الحبشة مع زوجها عثمان، وهذه الهجرة الأولى. وأما الهجرة الثاني فهاجرت إلى المدينة ولذلك لقبت بذي الهجرتين. [7]

أولادها

ولدت عبد الله، من زوجها عثمان بن عفان، وكانت تكنّى به، وبلغ من العمر 6 سنوات، حتى توفي جمادي الأول سنة 4 هـ، بمرض بسبب نقرةٍ من ديك في وجهه.[8]وقيل لما هاجرت رقية من مكة إلى الحبشة بعد البعثة بخمس سنين، وكانت حامل فسقط حملها في السفينة.[9]

وفاتها

قبور بنات رسول اللهصلى الله عليه وآله وسلمحالياً

توفيت رقية في حياة الرسول صلى الله عليه وآله وسلم بالمدينة في شهر رمضان سنة 2 هـ، وذلك أثناء غزوة بدر، على أثر ضرب زوجها عثمان إليها.[10] وقيل على أثر مرض الحصباء.[11] توفيت في المدينة المنورة في اليوم الذي جاء به زيد بن حارثة إلى المدينة حاملاً خبر انتصار المسلمين في غزوة بدر، ودفنت في مقبرة البقيع وقبرها يزار.

عن الكليني: إن رقية لما قتلها عثمان وقف رسول اللهصلى الله عليه وآله وسلم على قبرها فرفع رأسه إلى السماء فدمعت عيناه وقال: اللهم هب لي رقية من ضكت القبر فوهبها الله له.[12] لما توفت رقية قال رسول اللهصلى الله عليه وآله وسلم: الحقي بسلفنا الصالح عثمان بن مظعون وأصحابه.[13] دعاء الرسول صلى الله عليه وآله وسلم على من آذى رقية: اللهم صل على رقية بنت نبيك والعن من آذى نبيك فيها، اللهم صل على ام كلثوم بنت نبيك والعن من آذى نبيك فيها.[14]

الهوامش

  1. القسطلاني، المواهب اللدنية، ج1، ص479
  2. ابن عبد البر، الاستيعاب، ج4، ص1839
  3. السيوطي، تاريخ الخلفاء، ص119، وابن كثير، البداية والنهاية، ج5، ص293
  4. العاملي، الصحيح من سيرة النبي، ج1، ص123-125
  5. ابن كثير، البداية والنهاية، ج3، ص311، والبلاذري، انساب الأشراف، ج1، ص401
  6. المجلسي، ج22، ص202
  7. ابن سعد، الطبقات الكبرى، ج3، ص55
  8. ابن كثير، البداية والنهاية، ج4، ص89، والمجلسي، بحار الأنوار، ج20، ص185
  9. المقدسي، البدء والتاريخ، ج5، ص17
  10. الكليني، الكافي، ج3، ص253
  11. البلاذري، انساب الأشراف، ج1، ص125، وابن عبد البر، ج3، ص1038
  12. الكليني، الكافي، ج3، ح4718، ص263، المجلسي، بحار الانوار، ج6، ص261
  13. الكليني، الكافي، ج3، ح4730، ص241، والمجلسي، بحار الأنوار، ج6، ص217
  14. الطوسي، تهذيب الاحكام، ج3، ص120

المصادر والمراجع

  • ابن الاثير، عز الدين أبو الحسن علي، أسد الغابة في معرفة الصحابة، بيروت، دار الفكر، 1409هـ.
  • ابن سعد، محمد بن سعد، الطبقات الكبرى، بيروت، دار الكتب العلمية، 1418هـ.
  • ابن شهر أشوب، محمد بن علي، مناقب آل أبي طالب، بيروت، دار الأضواء، ط3، 1412هـ.
  • الكليني، محمد بن يعقوب، الكافي، بيروت، دار المرتضى، ط1، 1426هـ.
  • المجلسي، محمد باقر، بحار الأنوار، بيروت، دار الإحياء، ط2، 1403هـ.
  • ابن كثير، إسماعيل بن كثير، البداية والنهاية، مؤسسة التاريخ العربي، بيروت، 1413هـ.
  • الذهبي، أحمد بن محمد، سير أعلام النبلاء، مؤسسة الرسالة، 1422هـ.
  • الزركلي، خير الدين، الأعلام؛ قاموس تراجم لأشهر الرجال والنساء من العرب والمستعربين والمستشرقين، بيروت، دارالعلم، ط2، 1989م.
  • الطبري، محمد بن جرير، تاريخ الأمم والملوك، تحقيق: محمد إبراهيم، بيروت، دار التراث، ط2، 1387هـ.
  • الطبري، عماد الدين أبو جعفر محمد، بشارة المصطفى لشيهة المرتضى، ت: جواد القمي، قم، مؤسسة النشر الإسلامي، ط2، 1422هـ.
  • القسطلاني، أحمد بن محمد، المواهب اللدنية بالمنح المحمدية، ت: صالح أحمد، بيروت، المكتبة الإسلامية، ط2، 1425هـ.
  • المقدسي، المطهر بن الطاهر، البدء والتاريخ، القاهرة، مكتبة الثقافة الدينية.
  • بلاذري، أحمد بن یحیی بن جابر، جمل من انساب الأشراف، ت: سهیل زکار و ریاض زرکلی، بیروت، دارالفکر، ط1، 1417هـ.
  • العاملي، جعفر مرتضى، بنات النبي أم ربائبه، قم، المركز الإسلامي للدراسات، ط3، 1423هـ.
  • الطوسي، محمد بن الحسن، تهذيب الاحكام في شرح المقنعة، طهران، دار الكتب الإسلامية، 1407هـ.

وصلة خارجية