«مرة بن منقذ العبدي»: الفرق بين المراجعتين

من ويكي شيعة
اذهب إلى: تصفح، ابحث
(اسمه و نسبه)
(الجرائم)
سطر 85: سطر 85:
  
 
==الجرائم==
 
==الجرائم==
حضر في [[واقعة الطف]] [[يوم عاشوراء]] و كان في معسكر [[عمر بن سعد]]، و عندما برز [[علي الأكبر]] بن [[الامام الحسين عليه السلام|الحسين عليه السلام]] أظهر العبديُ العداء لآل [[الرسول صلي الله عليه و آله و سلم|الرسول]] بقوله: " علي آثام العرب إن مر بي يفعل مثل ما كان يفعل إن لم اثكله أباه<ref>ابن جرير الطبري، تاريخ الأمم والملوك، ج5، ص466.</ref> فقتله. <ref>ابن كثير، البداية والنهاية، ج5، ص185.</ref>
+
حضر في [[واقعة الطف]] [[يوم عاشوراء]] و كان في معسكر [[عمر بن سعد]]، و عندما برز [[علي الأكبر]] بن [[الامام الحسين عليه السلام|الحسين عليه السلام]] أظهر [[مرة بن منقذ العبدي|العبدي]] العداء لآل [[الرسول صلي الله عليه و آله و سلم|الرسول]] بقوله: " علي آثام العرب إن مر بي يفعل مثل ما كان يفعل إن لم اثكل أباه به،<ref>ابن جرير الطبري، تاريخ الأمم والملوك، ج5، ص466.</ref> فقتله. <ref>ابن كثير، البداية والنهاية، ج5، ص185.</ref>
  
 
==عاقبته==
 
==عاقبته==

مراجعة 06:38، 8 أبريل 2015

مرة بن منقذ العبدي
هو قاتل علي الأكبر في وقعة الطف
هو قاتل علي الأكبر في وقعة الطف
الولادة بداية القرن الأول
الوفاة قبل سنة 70 من الهجرة.
سبب الوفاة قيام مختار الثقفي و قتله بيد ابن الكامل.
أعمال بارزة قاتل علي الأكبر عليه السلام الإبن الأكبر للإمام الحسين عليه السلام سبط النبي الأعظم صلى الله عليه وآله وسلم


مرة بن منقذ بن النعمان العبدي ممن حضر في واقعة الطف يوم عاشوراء، فقتل علي الأكبر بن الإمام الحسين عليه السلام بطعنة .

اسمه و نسبه

مرة بن منقذ بن النعمان، [1] أو مرة بن منقذ بن الشجاع العبدي، [2] أو مرّة بن منقذ بن عبد القيس. [3]

الجرائم

حضر في واقعة الطف يوم عاشوراء و كان في معسكر عمر بن سعد، و عندما برز علي الأكبر بن الحسين عليه السلام أظهر العبدي العداء لآل الرسول بقوله: " علي آثام العرب إن مر بي يفعل مثل ما كان يفعل إن لم اثكل أباه به،[4] فقتله. [5]

عاقبته

عندما ثار المختار بعث عبد الله بن كامل إلى مرة بن منقذ قاتل علي بن الحسين عليهما السلام، و كان شجاعاً، فأتاه ابن كامل بخيله فأحاط بداره، فخرج إليهم وبيده الرمح وهو على فرس، فطعن رجلاً من أصحاب المختار، فصرعه ولم يضره وضربه ابن كامل بالسيف، فاتقاها بيده اليسرى، فأسرع السيف فيها، وعدا به الفرس فأفلت، وهرب إلى البصرة إلى مصعب بن الزبير وشلت يده بعد ذلك.[6] [7][8]

الهوامش

  1. ابن جرير الطبري، تاريخ الأمم والملوك، ج5، ص468.
  2. البلاذرى أنساب الأشراف، ج3، ص200.
  3. ابن خلدون، تاريخه، ج3، ص34.
  4. ابن جرير الطبري، تاريخ الأمم والملوك، ج5، ص466.
  5. ابن كثير، البداية والنهاية، ج5، ص185.
  6. ابن الأثير، الكامل في التاريخ، ج4، ص243.
  7. البلاذري، أنساب الأشراف، ج1، ص409.
  8. محسن الأمين، أصدق الاخبار في قصة الأخذ بالثار، ص76.

المصادر

  • الأمين، محسن، أصدق الاخبار في قصة الأخذ بالثار، قم، مكتبة بصيرتي، بلا تا.
  • ابن الأثير، عز الدين أبو الحسن، الكامل في التاريخ، بيروت، دار صادر - دار بيروت، 1965م.
  • ابن خلدون، عبد الرحمن بن محمد، تاريخ ابن خلدون، تحقيق خليل شحادة، بيروت، دار الفكر، الطبعة الثانية، 1408/1988.
  • ابن كثير، اسماعيل بن عمر، البداية و النهاية،، بيروت، دار الفكر، 1407/ 1986.
  • البلاذرى، أحمد بن يحيى، انساب الأشراف، تحقيق سهيل زكار و رياض زركلى، بيروت، دار الفكر، ط الأولى، 1417هـ.
  • الطبري، محمد بن جرير، تاريخ الأمم و الملوك، تحقيق محمد أبو الفضل ابراهيم، بيروت، دار التراث، الطبعة الثانية، 1387/1967.

وصلات خارجية