عبد الله بن جحش الأسدي

من ويكي شيعة
اذهب إلى: تصفح، ابحث
عبد الله بن جَحْش
مزار حمزه و شهدای احد.jpg
مقبرة شهداء أحد
معلومات شخصية
الاسم الكامل عبد الله بن جَحْش الأسدي
الكنية أبو محمد
اللقب الأسدي
المهاجرون/الأنصار هاجر إلى الحبشة
النسب/القبيلة بنو أسد
الأقرباء حمزة بن عبد المطلب (خاله) - زينب زوجة النبي (ص) (أخته)
الوفاة/الاستشهاد غزوة أحد - مُثّل بجسده
المدفن مقبرة شهداء أحد
معلومات دينية
زمن الإسلام قبل نزول النبي في دار ارقم بن ابي‌ارقم
المشاركة في الحروب غزوة بدر - غزوة أحد - سرية عبد الله بن جحش
الهجرة إلى الحبشة


عبد الله بن جَحْش الأسدي من صحابة النبي (ص)، ومن المسلمين الأوائل، ومن المهاجرين إلى الحبشة. كان عبد الله ابن عمة النبي محمد (ص)، وقد اشترك في غزوة بدر، واستشهد في غزوة أحد، ومثّل المشركون بجثمانه، ودُفن هو وحمزة بن عبد المطلب في قبر واحد.

هويته

هو عبد الله بن جحش بن رئاب‏ من بني أسد، وكانت أمّه اُميمة بنت عبد المطلب،[1] فهو ابن عمة رسول الله (ص).[2] كنيته أبو محمد،[3] وكان حليفا لبني‌ عبد الشمس.[1] وتزوج النبي (ص) من أخته زينب بنت جحش.[4]

إسلامه

كان عبد الله من صحابة النبي (ص)[5] ومن المسلمين الأوائل، حيث أسلم قبل نزول النبي (ص) في دار ارقم بن ابي‌ارقم.[4] وهاجر مع المسلمين إلى الحبشة،[6] وبعد أن هاجر النبي إلى المدينة ذهب عبد الله إلى المدينة، فآخى النبي بينه وبين عاصم بن ثابت.[7]

مشاركته في الغزوات

شارك عبد الله في غزوة بدر،[8] وكان من الذين شاورهم رسول الله في أسرى بدر،[9] كما شارك في غزوة أحد واستشهد فيها.[10]

سريه عبدالله بن جحش

في شهر رجب من سنة 2 للهجرة بعث رسول الله عبد الله ومعه عدد من المهاجرين إلى مكان بين مكة والطائف يسمى نخلة، ليترصد قريشا ويعلم النبي بأخبارهم.[11] إلا أنهم ومن دون أمر من رسول الله هجموا على قافلة قريش وقتلوا شخصا وأخذوا أسيرين وذلك في الأشهر الحرم.[12] وحينما جاؤوا بالغنائم والأسيرين إلى النبي (ص) عاتبهم لقتالهم في الأشهر الحرم ولم يقبل شيئا من الغنائم، كما طعن عليهم المشركون أنهم استحلوا الشهر الحرام[13] فنزلت آية 217 من سورة البقرة حيث عدّت القتال في الشهر الحرام ذنباً كبيرا، لكنها أكدت أن إخراج المسلمين من مكة ذنبه أكبر.[14]

شهادته

استشهد عبد الله بن جحش في معركة أحد، ومُثّل به،[15] وروى ابن سعد أنه دعا قبل المعركة قائلا:

اللهم إذا لاقوا هؤلاء غدا فإني أقسم عليك لما يقتلوني ويبقروا بطني ويجدعوني. فإذا قلتَ لي لمَ فعل بك هذا؟ فأقول اللهم فيك.‏[16]

فاستجيب دعوته وجُدع أنفه وأذنه[17]

ذكر في المصادر أن النبي (ص) دفن عبد الله مع خاله حمزة بن عبد المطلب في قبر واحد، وقد مُثّل بهما.[18]

الهوامش

  1. ^ 1.0 1.1 ابن عبد البر، الاستيعاب، ج 3، ص 877.
  2. أبو نعيم الأصفهاني، حلية الأولياء وطبقات الأصفياء، ج 1، ص 108.
  3. ابن‌ الجوزي، صفة الصفوة، ج 1، ص 203.
  4. ^ 4.0 4.1 ابن‌ الأثير، أسد الغابة، ج 3، ص 90.
  5. ابن‌ حجر، الإصابة، ج 4، ص 31.
  6. ابن‌ الجوزي، المنتظم، ج 3، ص 189.
  7. ابن سعد، الطبقات الكبري، ج 3، ص 66.
  8. ابن‌ الأثير، أسد الغابة، ج 3،‌ ص 91.
  9. ابن‌ قانع، معجم الصحابة، ج 9،ص 3193.
  10. ابن‌ الجوزي، المنتظم، ج 3، ص 189.
  11. ابن هشام، السيرة النبوية، ج 1، ص 602.
  12. ابن عبد البر، الاستيعاب، ج 1، ص 43.
  13. ابن هشام، السيرة النبوية، ج ‏1، ص 603-604؛ الطبري، تاريخ الطبري، ج 2، ص 414.
  14. سوره بقره، آيه۲۱۷.
  15. ابن هشام، السيرة النبوية، ج ‏2، ص 97.
  16. ابن سعد، الطبقات الكبري، ج 3، ص 66.
  17. ابن‌ حجر، الإصابة، ج 4، ص 32.
  18. ابن هشام، السيرة النبوية، ج ‏2، ص 97؛ ابن‌ الجوزي، صفة الصفوة، ج 1، ص 203.

المصادر والمراجع

  • ابن‌ الأثير الجزري، علي بن محمد، أسد الغابة في معرفة الصحابة، بيروت، دار الفكر، 1409 هـ.
  • ابن‌ حبيب، المحبر، التحقيق: ايلزة ليختن شتيتر، بيروت، دارالآفاق الجديدة، د. ت.
  • ابن‌ عبد البر، يوسف بن عبد الله، الاستيعاب في معرفة الأصحاب، التحقيق: علي محمد البجاوي، بيروت، دار الجيل، 1412 هـ.
  • ابن‌ الجوزي، عبد الرحمن بن علي، صفة الصفوة، التحقيق: إبراهيم محمد رمضان وسعيد محمد لحام، بيروت، دارالكتب العلمية، منشورات محمد علي بيضون، 1423 هـ.
  • ابن‌ حجر العسقلاني، أحمد بن علي، الإصابة في تمييز الصحابة، التحقيق: عادل أحمد عبد الموجود، علي محمد المعوض، بيروت، دارالكتب العلمية، 1415 هـ.
  • ابن‌ سعد، محمد، الطبقات الكبري، التحقيق: محمد عبد القادر عطا، بيروت، دارالكتب العلمية، 1410 هـ.
  • ابن‌ قانع البغدادي، عبد الباقي، معجم الصحابة، التحقيق: خليل ابراهيم قوتلاي، بيروت، دارالفكر، 1424 هـ.
  • ابن‌ هشام، عبد الملك، السيرة النبوية، التحقيق: إبراهيم شلبي، بيروت، دارالمعرفة، د. ت.
  • ابو نعيم الأصفهاني، أحمد بن عبد الله، حلية الاولياء وطبقات الاصفياء، مصر، السعادة، 1394 هـ.
  • البيهقي، أحمد بن الحسين، دلائل النبوة، التحقيق: عبد المعطي القلعجي، بيروت، دارالكتب العلمية، 1405 هـ.
  • الطبري، محمد بن جرير، تاريخ الأمم والملوك (تاريخ الطبري)، التحقيق: محمد أبو الفضل ابراهيم، بيروت، دار التراث، ط 2، 1387 هـ.